الكويت ترحب باستضافة بعض مباريات مونديال قطر 2022

الكويت ـ (د ب أ)- أكد نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد لكرة القدم أحمد العنزي اليوم الخميس، ترحيب مجلس ادارة الاتحاد باستضافة بعض مباريات بطولة كأس العالم المقرر اقامتها في قطر عام .2022

كان السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد أعلن خلال مؤتمر دبي الرياضي الدولي، عن رغبة الفيفا في زيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر 2022 إلى 48 منتخبا، والبحث عن دول خليجية تساعد الأخيرة في احتضان بعض لقاءات الحدث.

وقال العنزي، في بيان صحفي، نقلته وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، انه في حال تمت مخاطبة الاتحاد بشكل رسمي من قبل فيفا أو الاتحاد القطري لكرة القدم، فإن الكويت ترحب بهذه الخطوة.

أضاف العنزي أن كل ما يتم تداوله في الوقت الراهن في شأن استضافة بعض الدول الخليجية لعدد من مباريات البطولة ،في حال تقرر رفع عدد المنتخبات المشاركة إلى 48 منتخبا بدلا من 32 ،مازال مجرد مقترح في فيفا ولم يتم البت فيه.

وأكد أن الاتحاد الكويتي سيساند نظيره القطري من أجل نجاح المونديال وتنظيمه بشكل لائق ،خصوصا أن المهمة لا تقع على كاهل دولة قطر فقط بل على الدول الخليجية والعربية.

أوضح العنزي أن رئيس الاتحاد الكويتي الشيخ أحمد اليوسف الصباح سيلتقي بإنفانتينو للتباحث حول إسناد عدد من مباريات المونديال لبعض الدول الخليجية، وذلك على هامش المباراة الافتتاحية لبطولة كأس آسيا التي تستضيفها الإمارات في الفترة من الخامس من كانون ثان/يناير الجاري حتى الأول من شباط/فبراير المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. الفيفا المتصهين يهدف الى التطبيع الصهيوني مع السعودية والامارات والكويت من خلال السماح لجماهير الدولة العبرية من دخول هذه الدول لحضور المباريات وشرب الخمور في شوارع هذه الدول واعتقد ان الكويت وحدها سترفض لان شعبها ديمقراطي حر

  2. السعودية والامارات على استعداد لدفع مليارات فلكية كي تحرمان قطر شرف الاستضافة وهاتان الدولتان وراء مقترح زيادة عدد المنتخبات الى 48 كي تخطفان من قطر استضافة بعض المباريات. انا ضد زيادة عدد المنتخبات وعلى الفيفا عدم الرضوخ لرشاوى الدول الخليجية وعدم الموافقة على اجراء اي مباراة خارج قطر القادرة لوحدها على ادارة واستضافة المونديال.

  3. قطر انفقت الكثير لهذا الحدث الكبير سيكون انشاء الله العامل الذي سيوحد دول الخليج كما كانت سابق لان الرياضة كانت دائما عامل يجمع بين الخصوم حتي لا ننسى لقاء ايران والولايات المتحدة في منديل فرنسا 48 فريق عدد كبير من الفرق رتقسيم البطولة بين الدول الخليجة فكرةً جيدة كما قال المسجون : اللهم اجمع شملهم لمافيه خير شعوبهم

  4. اوضح الشيخ أحمد اليوسف، رئيس الاتحاد الكويتي، أن شروط الاستضافة أو المشاركة في استضافة بعض مباريات كأس العالم، لا تنطبق على الكويت، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الاتحاد الدولي للعبة السويسري جياني إنفانتينو خلال مؤتمر دبي الرياضي الدولي، عن رغبة “فيفا” في زيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر 2022 إلى 48 منتخبا، والبحث عن دول خليجية تساعد الأخيرة في احتضان بعض لقاءات الحدث المقبل.

    وقال اليوسف في حديث لـ “الرأي” الكويتية إنه من الصعب تطبيق بعض شروط “فيفا” الرئيسية، على أرض الواقع في الكويت، وأبرزها السماح لجميع الجنسيات وبينها الإسرائيلية بدخول أفرادها إلى البلاد وإصدار تأشيرات فورية لها لحظة وصولهم، خصوصا وأن الشرط المذكور يحظر منع دخول أي جنسية سواء كانت تتبع المنتخبات أو المشجعين.

    وأضاف : حتى وإن اشترطنا أو حددنا هوية المنتخبات التي ستلعب في الكويت، فلا يمكن أيضا منع دخول الجماهير التي تشجعها أيا كانت جنسياتها، هناك شركات مشروبات روحية ترعى البطولة وترغب في البيع والترويج لمنتجاتها في ملاعب المباريات، وهو أمر محرم ومجرم لدينا في الكويت، فكيف سنحل هذه المشكلة؟.

    ولفت اليوسف إلى أن استضافة كأس العالم أو المشاركة في احتضانه حدث تاريخي وكل دول العالم ترغب في ذلك ومنها الشارع الرياضي الكويتي، إلا أن هناك عوائق لدينا وهي ليست في يد أي مؤسسة رياضية.

    وشكك جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، “فيفا” في قدرة قطر على تنظيم مونديال 2022، لاسيما وأن “فيفا” يدرس توسيع كأس العالم 2022 لتشمل 48 منتخباً بدلاً من 32.

    وفي الشهر الماضي قال إنفانتينو إن معظم الاتحادات الوطنية تؤيد توسيع البطولة، وإنه من المتوقع اتخاذ قرار بحلول مارس قبل إجراء قرعة التصفيات.

    وقال إنفانتينو في مؤتمر رياضي، عقد يوم الأربعاء، إن “فيفا” يبحث كذلك مدى إمكانية أن تساعد دول خليجية قطر في استضافة بعض المباريات، وكان رئيس “فيفا” قال الشهر الماضي إنه سيكون من الصعب تنظيم بطولة موسعة في قطر وحدها.

    وصوت “فيفا” في 2017 لصالح زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 فريقاً بداية من 2026. لكن إنفانتينو أخذ يفكر منذ ذلك الوقت في إمكانية تطبيق الزيادة بدءا من 2022.

    وقال إنفانتينو: إذا كان الناس يرون أنه سيكون من الجيد إقامة كأس عالم بمشاركة 48 فريقا فلماذا لا ندرس هذا الأمر قبل أربع سنوات على إقامة البطولة؟. لذلك نبحث مدى إمكانية توسيع البطولة إلى 48 منتخبا في 2022.

    وتابع: ستقام كأس العالم في قطر بمشاركة 32 فريقاً لكن لو كانت أمامنا فرصة لزيادة المنتخبات إلى 48 لإضفاء المزيد من السعادة على عشاق كرة القدم في العالم فإننا سنحاول ذلك، إذا استطعنا الاستعانة ببعض الدول المجاورة القريبة لاستضافة بعض المباريات في كأس العالم فإن هذا الأمر قد يكون مفيداً جداً للمنطقة والعالم بأسره

  5. كل خوفي أن تكون هذه طبخة من طبخات كهنة صهيون لجر مزيد من الدول العربية الى التطبيع…..آمل أنني مخطئة….والأيام بيننا كما يقول قلم العروبة المناضل د. عطوان
    دَعِ الأَيّامَ تَفعَلُ ما تَشاءُ..وَطِب نَفساً إِذا حَكَمَ القَضاءُ
    وَلا تَجزَع لِحادِثَةِ اللَيالي..فَما لِحَوادِثِ الدُنيا بَقاءُ

  6. دولة الكويت أفضل الدول الخليجية رياضيا واقتصاديا وسياسيا لاستضافة كأس العالم مع شقيقتها قطر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here