الكويت .. الشيخ صباح الأحمد يغادر للرياض غداً لحضور “القمة الخليجية” لترؤس وفد بلاده في اجتماع الدورة الـ 39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون.. والسلطان قابوس يوجه رسالة للملك سلمان.. وملك البحرين يترأس وفد بلاده الى القمة

الكويت ـ مسقط ـ وكالات: قالت وكالة الأنباء الكويتية، اليوم، إن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد؛ والوفد الرسمي المرافق له، سيغادر أرض الوطن يوم غد الأحد، متوجهاً إلى السعودية، وذلك لترؤس وفد دولة الكويت في اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي ستُعقد في العاصمة الرياض.

ويشارك عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسي، وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، في القمة الخليجية الـ39، التي تنطلق الأحد بالرياض، بينما توفد مسقط نائب رئيس الوزراء، نيابة عن السلطان قابوس بن سعيد.
وتأتي قمة الرياض وسط أزمة خليجية مستمرة منذ منتصف 2017 عقب قطع السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها مع قطر.

ووفق بيان للديوان الملكي البحريني، نقلته وكالة الأنباء الرسمية، السبت، يترأس الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد وفد مملكة البحرين إلى أعمال الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تستضيفها السعودية غدا.

 

وكان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني؛ قد أكّد الأهمية البالغة لاجتماع قادة دول المجلس – حفظهم الله -، للدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون واصفاً قيادة خادم الحرمين الشريفين – أيده الله -، بالقيادة الحكيمة، النابعة من رؤية ثاقبة، ولاسيما أنه – رعاه الله – دائماً ما كان حريصاً على تعزيز أواصر العلاقات الأخوية بين أبناء دول المجلس، ومضاعفة إنجازات مجلس التعاون نحو مزيدٍ من الترابط والتكامل، وحماية أمن واستقرار هذه المنطقة الحيوية وصيانة مكتسباتها وإنجازاتها المباركة.

وأوضح الأمين العام، أن لقاءات قادة دول المجلس – رعاهم الله -، هي لقاءات خير وبركة على مسيرة العمل الخليجي المشترك، ودائماً ما تضيف إلى رصيد هذه المسيرة المباركة إنجازات مهمة تؤكّد تصميم قادتها الكرام على المُضي قدماً لترسيخ هذه المنظومة وتعزيز الترابط والتكامل الخليجي لكل ما فيه الخير والنفع لمواطنيها.

ومن جهته بعث سلطان عمان، قابوس بن سعيد، أمس الجمعة، برسالة خطية إلى العاهل السعودي.

تتعلق الرسالة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ومشاركة السلطنة في القمة الخليجية الـ ٣٩ لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمقرر عقدها في الرياض غدا الأحد، بحسب وكالة الأنباء العمانية.

وسلم الرسالة الدكتور السيد أحمد بن هلال بن سعود البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية، وذلك خلال لقائه مساء اليوم، بمقر وزارة الخارجية السعودية بوكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم السفير عزام بن عبدالكريم القين.

وتعقد أعمال الدورة 39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي تستضيفها السعودية، غدا الأحد بمدينة الرياض، وكان العاهل السعودي الملك سلمان دعا جميع قادة الدول الخليجية بما فيهم أمير قطر، لحضور القمة الخليجية.

وكشف عبد اللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عن الملفات الثلاثة الأخطر التي سيتم مناقشتها خلال القمة الخليجية بعد غد الأحد.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الخليج له أعمدة اربعه مهمه السعوديه والإمارات والكويت والبحرين وهذه الأعمدة تعتبر مظله للمجلس التعاون الخليجي اما قطر فهي دوله صغيره وليست مهمه وعلى قولة المثل الشعبي اذا حضر الماء بطل التيمم . دام الأخوه المجتمعون يدا واحده لايضيرنا من تخلف

  2. أعتقد أن مصير الاحتماع “الفشل” ؛ لسبب بسيط أن “أهم دول الحصار “مصر” لم يوجه لها أي استدعاء !!! ما قد تعتبره تجاهلا “لدورها الحيوي” في الحصار رغم ما بذلت!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here