الكويت : الحبس 5 سنوات لكاتب صحفي أساء للسعودية

000000009

الكويت  ( د ب أ) – قضت محكمة الجنايات في الكويت الأحد بالحبس 5 سنوات مع الشغل والنفاذ لكاتب صحفي دوّن إساءة لدولة خليجية في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وذكرت صحيفة (الأنباء) الكويتية على موقعها الإلكتروني اليوم أن الأجهزة الأمنية كانت قد أحالت المتهم إلى المحاكمة بتهم تتعلق بإساءة استعمال الهاتف والإساءة لدولة صديقة وتعريض البلاد لخطر قطع العلاقة معها.

من جانبها ، قالت صحيفة (القبس) على موقعها الالكتروني اليوم إن محكمة الجنايات قضت بالحبس على المغرد عبدالله الصالح 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، في قضية جديدة بتهمة الإساءة للسعودية، لتصل بذلك مجموع أحكامه إلى 10 سنوات سجن حتى الآن.

وكانت الجنايات قد حكمت في وقت مضى على المغرد بالسجن 5 سنوات مع الشغل والنفاذ في قضية أمن دولة “الإساءة للسعودية”.

وكان الصالح قد أعلن لجوءه إلى بريطانيا وتسليم جواز سفره الكويتي بسبب الحكم الأول الصادر بحقه.

وكان عدد من المغردين قد تم إحالتهم بتهم مماثلة، بسبب الخوض في الأزمة الخليجية وكتابة تغريدات مخالفة للقانون.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في الخامس من حزيران/ يونيو الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

وتعمل الكويت على النأي بنفسها على الانخراط في هذه الأزمة من خلال قيادة وساطة تم دعمها دوليا لإنهاء الأزمة الخليجية.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. الانظمة العربية تسيء لنفسها بنفسها وتتلقى الاهانات تلو الاخرى من امريكا والكيان الصهيوني الاجرامي على وجه الخصوص فلمادا ادن نسجن من يقول الحقيقة المرة التي تتصف بها هده الانظمة؟ فهل كنا سنرى محاكمة كهده لو كان المعني بالامر امريكيا او غربيا يقطن بالكويت او يعمل بها ضد السعودية؟

  2. ورد في الخبر أعلاه:
    “الأجهزة الأمنية كانت قد أحالت المتهم إلى المحاكمة بتهم تتعلق بإساءة استعمال الهاتف والإساءة لدولة صديقة وتعريض البلاد لخطر قطع العلاقة معها.”.
    وسؤالي:
    هل ممكن فعلا أن تقطع دولة ما (السعودية هنا) علاقتها الديبلوماسية بدولة أخرى (الكويت هنا) فقط بسبب تغريدة (تويتة) من مواطن وكاتب عبر فيها عن رأيه الشخصي، بصرف النظر عن حدة التغريدة وصحتها؟
    هل هذا الادعاء صحيح؟
    وهل هددت السعودية بذلك؟
    أم هو اُسلوب قمعي جديد ضد حرية الرأي؟
    هذا والكويت من أفضل الدول العربية في مجال حرية الرأي؛ فكيف تتقهقر؟!

  3. الانظمه الخليجيه هي الاخرى دكتاتوريه وقمعيه حالها كبقية الانظمه الرجعيه الأخرى لكن الفرق انها تحت (خيمة ) وبحماية الكاوبوي الامريكي

  4. شعوب ذليله قبلت بلعبوديه ويدعون ان عندهم كرامه والذالك تشاهد امريكا واوربا لا يحترمون العربي الانه بلا كرامه وعايش في بلده عيشة العبيد يعبدون الائمراء من دون الله تعسا الهاكذا أمه

  5. نحن الآن في زمن العصابات والبلطجة ، مقابل انتقادك لسياسة دولة اصبحت تقضي عشرات السنين في السجن ! ما هذا الذي يحدث أين الحرية في التعبير وحقوق الإنسان ، هل اصبحت الكلمات اقوى من الرصاص الذي لا ينطلق من الفوهات العربية الإسلامية إلا ضد الأبرياء ، إذا كان صدى الكلمات قوي لهذه الدرجة يجب علينا نا نطلقه من جميع الجهات وإذا كانوا يمتلكون التكنولوجيا للتبع مصادر تلك الكلمات فهناك تكنولوجيا ايضا يصعب عليهم تتبع الكمات منها أيضاً .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here