الكونغو تقسو على زيمبابوي برباعية نظيفة في كأس أمم أفريقيا

القاهرة ـ (د ب أ)- اكتسح المنتخب الكونغولي منتخب زيمبابوي 4 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم.

وتقدم المنتخب الكونغولي بهدف سجله جوناثان بولينجا في الدقيقة الرابعة وأضاف سيدريك باكومبو الهدف الثاني في الدقيقة 34 ثم سجل نفس اللاعب الهدف الثالث في الدقيقة 65 من ركلة جزاء ثم اختتم أهداف المنتخب الكونغولي بريت أسومبالونجا في الدقيقة .78

وحصد المنتخب الكونغولي أول ثلاث نقاط له في البطولة محتلا المركز الثالث. في المقابل، ودع منتخب زيمبابوي منافسات البطولة بعدما توقف رصيده عند نقطة واحدة في قاع الترتيب.

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث تمكن المنتخب الكونغولي من تسجيل أول أهداف اللقاء عندما سدد جاك مجوما كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء من الناحية اليمنى، أخطأ الحارس الفيس شيبيزيزي في الإمساك بالكرة لتمر من بين يديه لتصطدم بالعارضة قبل أن ترتد إلى جوناثان بولينجي الذي وضعها برأسه إلى داخل المرمى.

بعد الهدف فرض منتخب زيمبابوي سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى المنتخب الكونغولي الذي اضطر للتراجع لوسط ملعبه من أجل الحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح الفرصة.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 22 والتي شهدت فرصة للمنتخب الكونغولي، على عكس سير اللقاء، عندما سدد سيدريك باكومبو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها علت العارضة.

كثف منتخب زيمبابوي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي المنتخب الكونغولي اللذين أغلقوا كافة الطرق المؤدية إلى مرماهم.

ومن هجمة مرتدة سجل المنتخب الكونغولي الهدف الثاني في الدقيقة 34 عندما لعبت تمريرة إلى سيدريك باكومبو الخالي من الرقابة والذي انطلق بالكرة من الناحية اليمنى ودخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية إلى داخل المرمى.

وكاد الفيس شيبيزيزي حارس زيمبابوي أن يهدي منتخب الكونغو الهدف الثالث عندما مرر إيساما مييكو كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها تشادراك اكولو بتسديدة ضعيفة لكن شيبيزيزي أخطأ في الإمساك بها لتسقط من يديه لتحدث حالة من الارتباك داخل منقطة الجزاء قبل أن يعود الحارس ليمسك بالكرة.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم منتخب الكونغو بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، ضغط منتخب زيمبابوي هجوميا بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق، في الوقت نفسه اعتمد منتخب الكونغو على تضييق المساحات في منتصف ملعبه مع استغلال المساحات التي تظهر في دفاع منتخب زيمبابوي جراء الإندفاع الهجومي.

ورغم سيطرة منتخب زيمبابوي على مجريات اللقاء إلا أنه فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى بعكس المنتخب الكونغولي الذي شكل القليل من الخطورة من خلال بعض الكرات العرضية التي لم تجد من يقابلها.

وجاءت أخطر فرص منتخب زيمبابوي في الدقيقة 58 عندما انطلق خاما بيليات بالكرة من الناحية اليسرى ومرر الكرة داخل منطقة الجزاء لتصل إلى نوليدج موسونا الذي سقط على أرضية الملعب لكنه مررها إلى نياشا موشيكوي الذي سددها بكعب القدم لكن الحارس لي ماتامبي تألق وأمسك بالكرة.

وفي الدقيقة 64 احتسب الحكم ركلة جزاء للمنتخب الكونغولي عندما مرر بريت أسومبالونجا كرة بينية إلى باكومبو الذي دخل منطقة الجزاء وراوغ الحارس شيبيزيزي الذي اضطر لعرقلته ليحتسب الحكم ركلة جزاء، سددها باكومبو بنجاح إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الثالث للمنتخب الكونغولي في الدقيقة .65

وفي الدقيقة 68 كاد نوليدج موسونا أن يسجل الهدف الأول لزيمبابوي عندما سدد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس ماتامبي.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 78 والتي شهدت تسجيل منتخب الكونغو الهدف الرابع عندما سدد ميشاك إيليا كرة ضعيفة من خارج منطقة الجزاء من الناحية لكن الحارس شيبيزيزي فشل في التعامل مع الكرة لتسقط من يده لتجد بريت أسومبالونجا الذي وضعها داخل المرمى.

وكاد منتخب زيمبابوي أن يسجل أول أهدافه في اللقاء عندما لعبت الكرة داخل منطقة الجزاء من ركلة ركنية ارتقى إليها تينوتيندا كاديويري وقابلها بضربة رأس لكن الحارس ماتامبي تألق وأمسك بالكرة.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب الكونغولي 4 / صفر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here