الكشف عن تفاصيل “أخطر مخطط” لتنظيم داعش لضرب العراق واستهداف القوات الأمنية والمتظاهرين لإثارة الفتنة والفوضى

بغداد -(د ب أ)- كشف مسؤول أمني عراقي كبير أن أجهزة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب تمكنت من إحباط مخطط لتنظيم داعش يستهدف القوات الأمنية والمتظاهرين في بغداد والمحافظات لإثارة الفتنة.

ونقلت صحيفة “الصباح” العراقية الرسمية اليوم الخميس عن رئيس خلية الصقور الاستخبارية أبو علي البصري أنه تم “إحباط أخطر “عملية إرهابية”  خطط لها تنظيم داعش للقيام بتفجيرات تستهدف القوات الأمنية والمتظاهرين في بغداد والمحافظات لإثارة الفوضى والفتن والاقتتال الداخلي لحصد المزيد من الأرواح”.

وأضاف أنه تم “اعتقال المسؤول عن التوجيه والتنفيذ للمجموعة المكلفة بالعمليات الإرهابية ضد القوات الأمنية والمتظاهرين، وهو أحد أبرز القادة في العصابات، وسيتم عرض اعترافاته كاملة بعد إكمال التحري والتحقيق وإحالته للقضاء”.

وحذر البصري من وجود “إرهابيين” تابعين لعصابات داعش من الذكور البالغين القابعين في مخيم سجن الهول شمالي سورية ممن هربوا خلال المعارك من مناطق القتال في سورية.

وبحسب الصحيفة، فإن الاستخبارات العراقية وخلية الصقور قد تمكنتا خلال النصف الثاني لعام 2019 من إلقاء القبض على 2198 “إرهابيا” بموجب أوامر قبض قضائية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. داعش يتقرب الى الله بقتل الأبرياء وحينما يكون القتل بدون مبرر فاعلم بان المخابرات الدولية هم من يخططوا لهؤلاء المنبوذين انسانيا فهل يقام شرع الله حسب زعمهم بقتل الابرياء حتى لو افترضنا جدلا بانهم كفار فمن خول لهؤلاء بالتفخيخ وانهاء حياة من يشاؤون باسم الشريعة فاي شريعة يتسترون باسمها انها لعبة الفوضى الخلاقة وحتى لو نجحت مخططاتهم سوف يتم القضاء عليهم كما فعلوا بن لادن والبغدادي لكي لاتكتشف اللعبة القذرة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here