الكرملين يقول إن جواسيس أجانب يراقبون العلماء الروس “على مدار الساعة”

موسكو – (أ ف ب) – قال الكرملين الأربعاء أن جواسيس أجانب يراقبون العلماء الروس “على مدار 24 ساعة”، في وقت تصاعد فيه غضب الباحثين الروس من قيود جديدة “ذات طابع سوفياتي” عليهم، تحدّ تواصلهم مع الخارج.

وتوصي وزارة التعليم والبحث في مرسوم خصوصاً بتعزيز القيود على اللقاءات التي يشارك بها أجانب وبالحد من زياراتهم إلى مباني المعاهد الروسية ومن استخدامهم للأجهزة الالكترونية.

وتطلب الوزارة كذلك حيازة تصريح مسبق من الإدارة لكل لقاء خارج ساعات العمل مع أي زميل من بلد آخر، وكتابة تقرير حول هذا اللقاء.

وندد باحثون روس بتلك الإجراءات “العبثية وغير الواقعية” التي “ستزيد من عزلة” روسيا وتضر بعملهم.

وأعربوا عن خشيتهم من العودة إلى الحقبة السوفياتية، حينما كان يمنع العلماء من التواصل مع زملائهم الأجانب إلا بمرافقة طرف ثالث.

واعتبر مساعد مدير أكاديمية العلوم الروسية أليكسي خوخلوف الأربعاء أن تلك التوصيات تناقض هدف السلطات جذب المزيد من الطلاب الأجانب إلى روسيا وتسهيل توظيفهم فيها.

وأكد المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف على ضرورة الحفاظ “على اليقظة” لأن “أجهزة الاستخبارات الأجنبية في حالة استنفار”.

وأضاف للصحافيين “التجسس العلمي والصناعي أمر فعلي، يتم على مدار 24 ساعة في اليوم وسبعة أيام في الأسبوع، ويستهدف علماءنا خصوصاً الشباب”، مع إقراره أن بعض التوصيات المنصوص عليها في المرسوم قد تبدو “مفرطة”.

وقالت من جانبها وزارة التعليم والبحث أن المرسوم “يعكس ممارسة عالمية” إزاء سلوك العلماء الأجانب.

وتخشى الأوساط العلمية الروسية منذ سنوات من النفوذ المتصاعد لأجهزة الامن القوية في عملهم. ودين العديد من الباحثين بـ”الخيانة العظمى” و”التجسس” في قضايا مثيرة للجدل.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. …البحوث العلمية المتقدمة والحساسة. التى يجريها اى بلد متقدم …. تدخل فى مجال الامن القومى للدولة ….وروسيا المعاصرة .وريثة الامبراطورية السوفياتية .تزخر بعقول جبارة فى شتى ميادين المعرفة العلمية
    ….ميادين الرياضيات…………….. عالم الرياضيات العظيم بيسكونوف / معادلات بيسكونوف الشهيرة .التى حار امامها اساطين الغرب…الفيزياء بكل فروعها ..النووية…فيزياء الجسيمات PHYSIQUE DES PARTICULES. الفيزياء الفضائية….الفيزياء النظرية…ويكفى روسيا فخرا انها تزود وكالة نازا الامريكية بمحركات الدفع الصاروخى لكى تتمكن من اطلاق مركباتها الفضائية…ولولا الوسائل الروسية الحديثة
    فى ميدان الفضاء.لما وصلت المؤن الغدائية والدوائية الى محطة الفضاء الدولية….وهدا كله بفضل عقول روسية خارقة فى ميادين الفيزياء …الكسندر بروخوف…نيكولاى باسوف …الكسى ميلينيكوف…ولكى ادلل اكثر على كلامى هدا ….اقول ماكان للجمهورية الاسلامية الايرانية النجاح فى كافة مشاريعها البحثية العلمية المتقدمة.الميدان النووى ..الفضائى.. لولا تلك العملية الاستباقية ..التى تلت انهيار الاتحاد السوفياتى.والتى
    بموجبها تمت عملية جلب واسعة للعقول السوفياتية المشردة…خصوصا فى ميادين الرياضيات الفيزياء الكيمياء….مع العلم ان هدا الاستجلاب الدكى لاينقص من قيمة العقل الفارسى المسلم…الخلاق هو بدوره…..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here