الكرملين: ما يجري في السودان شأن داخلي وننراقب الوضع عن كثب ونأمل أن لا يحدث تصعيد قد يؤدي إلى خسائر بشرية.. والعودة إلى الإطار الدستوري

موسكو/ الأناضول – صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن ما يجري في السودان شأن داخلي ، معربا عن أمل موسكو في عودة الأوضاع إلى الأطر الدستورية في السودان.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لـ بيسكوف ، الخميس، حسبما نقل موقع روسيا اليوم.

وقال نراقب الوضع عن كثب (في السودان)، ونأمل أولاً، ألا يكون هناك تصعيد في الوضع، يمكن أن يؤدي إلى خسائر بشرية. ونأمل كذلك، أن يعود الوضع في السودان، في القريب العاجل، إلى الإطار الدستوري.

كما شدد المتحدث باسم الكرملين أنّ روسيا تعتبر ما يحدث في السودان من الشؤون الداخلية، ويجب حله وفق ما يقرره السودانيون أنفسهم.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، رفضه لأي سيناريو لتغيير السلطة في السودان بطريقة غير دستورية.

والإثنين، دعا التجمع وتحالفات المعارضة لتكوين مجلس انتقالي يتولى مسئولية البلاد إلى أن يتم تشكيل حكومة انتقالية لأربع سنوات.

وتزايدت أعداد المعتصمين أمام مقر الجيش السوداني بالخرطوم عقب إعلان التلفزيون السوداني صباح اليوم أنه سيبث بيانا مهما للقوات المسلحة، في حين انتشرت الآليات العسكرية بمحيط القصر الجمهوري بالخرطوم.

واستجاب مئات الآلاف لدعوة المهنيين بالتوجه لمقر الاعتصام أمام مقر الجيش حتى تكتمل الثورة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here