“الكابينت”الإسرائيلي يجتمع لبحث”تسهيلات” لغزة والضفة تشهد مصادر منشئات وتهجير33 فلسطينيًا

القدس- متابعات: من المقرر أن يعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (كابينت) اليوم الأربعاء اجتماعا استكماليًا لمناقشة تسهيلات مقترحة لقطاع غزة وهي امتداد للجلسة التي عقدت الأحد.

وذكرت القناة “12” العبرية أن رئيس أركان الجيش الجنرال أفيف كوخافي يدعم التسهيلات بينما يعارضه رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) نداف أرغمان.

ولفتت إلى أن وزير الجيش نفتالي بينيت يميل للموافقة على التسهيلات.

وأوضحت القناة أنه في النهاية سيتم وضع التوصيات أمام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لاتخاذ القرار.

وفي الضفة الغربية، هدمت قوات الاحتلال وصادرت، الأربعاء، سبع منشآت فلسطينية جنوبي وشرق مدينة القدس  المحتلة.

وأفاد عضو مجلس بلدي السواحرة يونس جعفر لـ”قدس الإخبارية”، بأن قوات الاحتلال دهمت منطقة “المنطار” ببرية السواحرة شرق القدس، وافتتحت العام الجديد بهدم خمس منشآت سكنية تعود لعائلات فلسطينية وشرّدت نحو عشرين فرداً يسكنون فيها.

وأضاف أن المنازل عبارة عن خيام وبركسات متنقّلة، كما استولى الاحتلال على خزان مياه، مؤكداً أن العائلات أصبحت في العراء في هذه الأجواء الباردة.

ولفت إلى أن أحد المتضررين من الهدم، كان الاحتلال قد هدم منزله قبل نحو ثلاثة شهور.

وتعقيباً على الهدم، قال إن ما يقوم به الاحتلال هو حقد دفين وخدمة للاستيطان وإغلاق القدس بالكامل من أجل تحقيق مطامعه الاستيطانية والتهويدية.

وفي بلدة سلوان جنوبي القدس، هدمت آليات بلدية الاحتلال منشأة سكنية تعود لعائلة خلايلة صباح اليوم.

وأفاد الناشط خالد أبو تايه أن آليات بلدية الاحتلال والشرطة حاصرت المنشأة التي تسكنها عائلة خلايلة، ثم قامت بإخلائها وشرعت بهدمها، مضيفًا أن المنشأة مكونة من شقتين، يسكنها 13 فرداً من العائلة، على مساحة 100 متر لكلّ شقة، وهو بناء جديد.

ولفت إلى أن محكمة كانت ستُعقد اليوم للنظر في قضية المنزل وترخيصه إلا أن بلدية الاحتلال حضرت وقامت بعملية الهدم، بحجة البناء غير المرخّص.

وفي بيت لحم، أفادت الوكالة الرسمية أن جيش الاحتلال وآلياته الثقيلة اقتحمت منطقة “خلة فروانة” في قرية الجبعة جنوبي المدينة، وشرعت باقتلاع أشجار زيتون تعود للمواطنين عزات عبد الله حسن، وأحمد عبد اللطيف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here