القوى الوطنيّة والإسلاميّة بالقدس: السيطرة على باب الرحمة خطوةً متقدمةً لتحقيق الحلم الصهيونيّ بهدم المسجد القبليّ وإقامة الهيكل المزعوم

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أصدرت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس بيانًا عممته على وسائل الإعلام، وتلقّت (رأي اليوم) نُسخةً منه جاء فيه: يا أهلنا وجماهير شعبنا في مدينة القدس، يا فرسان انتصار معركة البوابات الالكترونية، ويا من هزمتم المحتل في أكثر من معركة وأكدتم بعزيمتكم وبصلابتكم ووحدتكم، بان القدس لن تكون إلّا عربية إسلامية، وبأنّ الأقصى غير قابل للقسمة، ولن يكون فيه أيّ موطئ قدم للمستوطنين والجماعات التلمودية والتوراتية فهو بكل ساحاته ومصاطبه وبمساحته الكلية (144) دونما خالصًا للمسلمين فقط، على حدّ تعبيره.

وأردف البيان قائلاً إنّ الاحتلال يُصعّد من حربه الشاملة على شعبنا في مدينة القدس وعلى مقدساتنا وفي المقدمة منها المسجد الأقصى، والهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي له عبر فرض التقسيم المكاني والسيطرة على باب الرحمة ومقبرة باب الرحمة، وبما يمهد لتحويل باب الرحمة إلى كنيس يهودي، ويشكل خطوة متقدمة لتحقيق الحلم الصهيوني في هدم المسجد القبلي وإقامة ما يسمى بالهيكل المزعوم، كما أكّد.

وتابع البيان قائلاً: أيها القابضون على الجمر في زمن الردّة والانهيار العربيّ الإسلاميّ الرسميّ، إنّ الرهان عليكم انتم لأنكم دومًا تتقدمون الصفوف، وتدافعون عن شرف امة ثبت أنها كغثاء السيل وتتلهف وتهرول للتطبيع مع الاحتلال، والأكثر من ذلك تشارك في المؤامرة على شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية، كما جاء في البيان.

وأوضح البيان: أحرار وحرائر القدس وماجديها وماجداتها، انتم المتقدمون دومًا الصفوف وصنّاع النصر والمجد لشعبنا ولقدسنا ولأقصانا ولقيامتنا، هزمتم المحتل في معركة البوابات الالكترونية وكنتم القادة الحقيقيين لهذا الشعب، وحتما ستكونون في المقدمة لكسر الأقفال والسلاسل التي تطوق باب الرحمة، وستفشلون بعزيمتكم الحديدية وإرادتكم الجبارة مخططات التقسيم المكاني والزماني، بصلواتكم في الشوارع والساحات العامة وأمام باب الرحمة وكل أبواب المسجد الأقصى وبسجاجيد صلواتكم المقاومة ستهزمون هذا المشروع والمخطط التهويدي التقسيمي بحق الأقصى، على حدّ قول البيان.

ومن هنا، شدّدّ بيان القوى الوطنيّة والإسلاميّة، من هنا فإننّا ندعو مجلس الأوقاف الإسلامي الجديد من اجل العمل على إقامة الصلوات بشكل دائم أمام باب الرحمة حتى يتراجع الاحتلال عن إغلاقه بالسلاسل، ونحن نثق بأنّ مجلس الأوقاف يعي طبيعة الأهداف الإسرائيلية من هذه الخطوة، وخصوصًا بأنّ الاحتلال استهدف باب الرحمة بالإغلاق منذ عام 2003 ومن ثم لجأ إلى المحاكم عام 2017 لإغلاقه بذريعة أنّ لجنة العلوم والتراث الموجودة في المكان لها صلة بـ”الإرهاب”، وهذه الخطوة الآن تشكل تهديدًا جديًا وحقيقيًا لأقصانا: قبلتنا الأولى ومسرى نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وتمهد لخطوات أكثر خطورةً، كما شدّدّ البيان.

لذلك، رأى البيان، لا بُدّ من استمرار الفعاليات الشعبية والجماهيرية وتصعيدها بشكل مستمر لخلق حالة شعبية ضاغطة تمهد لهبات شعبية تلجم الاحتلال وتمنعه من مواصلة بطشه وقمعه وتنكيله بشعبنا الفلسطيني، ونحن، خلُص البيان إلى القول، إذْ نهيب بوزارة التربية والتعليم الفلسطينية والمؤسسات والفعاليات والأطر الشعبية والجماهيرية والعشائر والعائلات وأهلنا وشعبنا في الداخل الفلسطيني لتكثيف زياراتهم وتواجدهم في المسجد الأقصى المبارك، كما أكّد بيان القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. سلام و لا إستسلام
    أما بعد،

    نام حكام العرب و سبتوا
    دارت عليهم الدوائر ما باتوا
    لم يستيقظوا
    فأدركت أنهم ماتوا

    نامت فيهم همم الرجال
    ما بقيت فيهم نخوة الأبطال
    كالأرذال
    كمموا أفواههم سكتوا

    بلا شرعية حكموا
    جلسوا على عروشهم
    و لكراسيهم لزموا
    قتلوا حب الأوطان ما آكترتوا

    باعوا الأرض و العرض
    نسوا المجد
    ما نهظوا
    المسجد الأقصى به عبثوا

    و بعده بالسيف رقصوا
    على كرامتهم جلسوا
    الثروات نهبوها و الشعوب حبسوا
    أشباه حكام على شرفهم راثوا

    لراعي البقر سجدوا
    لعروبتهم جحدوا
    الخنوع مذهبهم للنوم قد خلدوا
    الأحقاد قد حرتوا يا ليتهم صمتوا

    للأرحام قطعوا بسلطانهم الأخرس
    للتطبيع صنعوا و المقابل أبخس
    لا بارك الله فيهم أنوارهم خفتوا

    للغدر قد حشدوا و سيوفهم شحدوا
    أبرياء قد قتلوا و بالموت هم جادوا
    يا خبت ما فعلوا سلطانهم عبدوا
    فسادا في الأرض قد عاتوا

    و أنت، نعم مع نفسك أنت
    شيطان أخرس أنت
    يا أنت إن كنت
    ممن عن قول الحق قد سكتوا

    و أنت يا قدس يا صخرة شماء
    يا من شرفه رب السماء
    يا أرض الإسراء
    لك مني سلام و من قلبي الدعاء.

  2. ماذا ترجون؟ التنسيق المقدس الأمني على قدم وساق ، المقاًومه المسلحه في نظر حكومة فلسطين العتيده هي إرهاب ، لذا اتبعوا تعليمات السلطه العتيده موظفة الإحتلال بالشعارات السلميه وبزرع الفجل والبصل والتفاح والزيتون واليمًن وكمان لا تزعلوا التين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here