القوات الصومالية تقتل 5 من مسلحي حركة الشباب في جنوب شرق البلاد

مقديشو-(د ب ا)- أعلنت الحكومة الصومالية اليوم الاثنين مقتل خمسة من مسلحي حركة الشباب عندما هاجموا بلدة بجنوب شرق الصومال.

وقد اندلع اشتباك ليلة أمس الأحد بين المسلحين والقوات الصومالية في بلدة ميركا في إقليم شبيلي السفلى.

وقال المتحدث باسم الحكومة إسماعيل مختار عمر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن الاشتباك لم يسفر عن وقوع ضحايا بين الجنود أو المدنيين.

مع ذلك، قالت إذاعة الاندلس التابعة لحركة الشباب إن مسلحي الحركة قتلوا عشرة جنود.

ويذكر أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة بالقرب من العاصمة مقديشو أمس الأول السبت.

وكان الآلاف من المتظاهرين قد خرجوا للشوارع في الثاني من كانون ثان/يناير الجاري للمطالبة بإنهاء الهجمات الإرهابية التي تشنها الجماعات الإسلامية. وكان تفجير قبل التظاهر بخمسة أيام قد أودى بحياة أكثر من 80 شخصا.

وقد تعرضت قاعدة عسكرية في كينيا، تستخدمها القوات الأمريكية والكينية، لهجوم مطلع هذا الشهر، حيث لقى ثلاثة أمريكيين حتفهم.

وتدعم أمريكا القوات الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي في حربها ضد حركة الشباب، وقد شنت عدة هجمات جوية تستهدف الحركة في الصومال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here