القوات السورية تحاصر تمركزا تابع للقوات التركية في محيط إدلب وأنقرة تعتبره”انتهاك صريح للاتفاقات الموقعة مع روسيا”

دمشق- (د ب أ)- قال تلفزيون “إن تي في” التركي اليوم الجمعة إن القوات السورية المدعومة من روسيا تسيطر على مدينة سراقب الإستراتيجية ما خلف موقعًا عسكريًا تركيًا ثالثًا محاصرًا على طول محيط محافظة إدلب.

وذكرت وكالة الأناضول التركية الحكومية أن الاستيلاء على سراقب في وقت متأخر من يوم الخميس هو انتهاك صريح لاتفاقات سوتشي وأستانا التي أبرمتها تركيا وروسيا وإيران للحد من القتال في شمال سورية.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الخميس قبل سقوط سراقب، إن القوات التركية لن تنسحب من إدلب.

يذكر أن سراقب تقع على بعد 16 كم جنوب شرق إدلب، حيث تتمركز جماعات تابعة للقاعدة ، وقوات المتمردين المدعومين من تركيا في آخر معقل رئيسي للمتمردين في البلاد، وهو موقع استراتيجي تتقاطع فيه الطرق السريعة التي تربط حلب وإدلب واللاذقية، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. باتت وقاحة تركيا تعادل وقاحة الولايات المتحدة وبريطانيا. فتركيا تقيم قواعد عسكرية وتقدم دعم عسكرى لقوى ارهابية او منشقة في داخل سوريا وليس في اراضيها. وفي نفس الوقت تتهم سوريا بالاعتداء عليها. وتقوم الافعى السامة ، امريكا بمناصرة تركيا بحجة الدفاع عن النفس وتدين بريطانيا اعتداء سوريا على القوات التركية. هل هناك وقاحة اثر من ذلك؟؟؟ اما الدول العربية فقد باعت عروبتها واتجهت لاحضان اسرائيل وامريكا . اما الشعوب العربية فهي محاصرة بارهاب حكوماتها وبالجوع وضياع المستقبل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here