القوات الجوية في الحرس الثوري تُعلن تحمّلها المسؤولية كاملةً عن إسقاط الطائرة الأوكرانية وتؤكّد أنّ الصاروخ انفجر قربها عندما كانت البلاد متأهبة لحرب شاملة مع أمريكا وتنفي نبأ استقالة قائدها.. وبرلين تُرحّب باعتراف طهران

 

 

 

طهران ـ وكالات: نفى الحرس الثوري الإيراني نبأ استقالة، علي حاجي زادة، قائد القوات الجوية في الحرس الثوري، بحسب ما ذكرته اليوم السبت وسائل إعلام إيرانية.

من جهته قال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري، “نتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية بالكامل .. مستعدون لتنفيذ أي قرار يتخذه المسؤولون في إيران”.

وطالب نواب في البرلمان الإيراني بإقالة ومحاكمة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية ووجهوا انتقادات لاذعة لبعض المسؤولين، متهمينهم بالكذب والافتراء.

من جهته أمر مرشد الثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، القوات المسلحة بمتابعة التحقيق في “التقصير المحتمل” في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية، وضمان عدم تكرار مثل هذا “الحادث المفجع” مستقبلا.

وأعلن قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني، علي حاجي زادة، أن قواته تتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية بالكامل، وأكد استعداد القوات الجوية لتنفيذ أي قرار يتخذه المسؤولون.

وقال قائد القوات الجوية إن ظروف المنطقة خلال الأسبوع الماضي كانت خطيرة للغاية، واحتمال المواجهة مع الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي كان الأكبر منذ انتصار الثورة الإيرانية.

وأضاف أن “الأمريكيين كانوا على أهبة الاستعداد، وقواتنا المسلحة كانت مستعدة بنسبة 100% ، والأمريكيون هددوا باستهداف 52 موقعا داخل البلاد”.

وأوضح أنه تم إبلاغ المنظومات الدفاعية بالاستعداد لأي احتمال، كما تمت إضافة دفاعات صاروخية إلى العاصمة طهران.

وأشار قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني أن “العدو أطلق صواريخ كروز نحو أهداف في إيران بعد الهجوم الصاروخي”.

وأكد أن قواته طلبت وقف كافة الرحلات الجوية في أجواء البلاد، وأن الدفاعات الجوية اعتقدت أن الطائرة الأوكرانية صاروخ كروز معادي على بعد 19 كيلومترا.

وأكد أن من أسقط الطائرة الأوكرانية كان أمامه 10 ثوان لاتخاذ القرار، وكان عليه الاتصال لاتخاذ القرار لكن واجه مشكلة في شبكة الاتصال واتخذ بنفسه القرار بإطلاق الصاروخ.

من جانبها، رحبت الحكومة الألمانية باعتراف إيران بمسؤوليتها عن حادثة سقوط طائرة الركاب الأوكرانية، والتي راح ضحيتها 176 شخصا.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في تصريحات لصحف مجموعة “فونكه”  الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت، عن بيان طهران بأن الجيش قصف الطائرة عن طريق الخطأ: “كان من المهم أن توضح إيران ذلك. الآن يتعين على طهران استخلاص التبعات السليمة خلال معالجة هذه الكارثة المفزعة واتخاذ الاحتياطات التي تضمن عدم تكرار مثل هذا الشيء مجددا”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعرب عن أسفه إزاء القصف، متعهدا بإجراء تحقيق دقيق في الواقعة، وقال: “التحقيقات تتواصل لتحديد هوية المسؤولين عن هذه المأساة الكبيرة والخطأ الذي لا يغتفر ومحاكمتهم”، مؤكدا ضرورة تعويض أسر الضحايا.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. عذر أقبح من ذنب . المسؤول الايراني الذي أصدر الأمر باسقاط الطائرة المدنية الأكرانية كان أمامه 10 ثوان لاتخاذ القرار وكانت هناك مشكلة في الاتصالات ؟؟؟؟ البلاد كما تقولون في هالة تأهب قصوى وفي حالة حرب ويوجد مشاكل في الاتصالات ؟؟ أعذار واهية وحكام كهؤلاء لا يستحقون أن يكون لديهم هذه القوة وهذه الصواريخ التي تطلق بالخطأ على الطائرات المدنية .

  2. في المدة الأخيرة دابت طائرات التجسس الامريكية علي استخدام علي تزوير كود التعريف الخاص بالطائرات المدنية كي تستطيع ان تدخل المجال الجوي الإيراني باقل قدر من الشبهات و لذلك لا الوم كثيرا مشغل الرادار و الصواريخ الإيراني

  3. نظام الملالي و العمائم في طريقه للزوال ،، و قريبا سيخرج من العراق و سوريا و لبنان و اليمن و قريبا سيحل ميليشياته و سيتم اعتقال عملاءه و وكلاءه ،، و سيعود الشعب الإيراني للحرية و الاستقلال و ثبت أن حكم الملالي و العماءم قاءم على الطاءفية و المذهبية

  4. تذكرني ماساة الطائره الاوكرانيه
    بالطائرة المدنيه الايرانيه التي اسقطها صاروخ امريكي فوق مياه الخليج
    والضحيه هو المواطن الايراني
    ان صح ان الصاروخ الذي اسقط الطائرة ايراني وليس هناك قصة مؤامره او تخابر اجنبي
    فالقضيه ليس خطأ بشري
    بل خطأ في الاداره لان المفروض في هكذا ظروف اما ايقاف الطيران المدني حتى تتضح الامور
    او تحويل مسار الرحلات بعيدا عن الخطر

  5. نعم. لقد كنت علي خلق عظيم
    سبب هذه الفاجعة الانسانيه. هو الإجرام الأمريكي بدون ادني شك..وفي حاله الحرب. تقع أخطأ.

  6. كذبوا لمدة ٣ أيام بلياليها ورفضوا تسليم الصندوق الأسود وبعد أن تكالبت عليهم الأدلة اعترفوا بجريمتهم. يجب الآن التركيز على دفع التعويضات للضحايا ولشركة الطيران بأسرع فرصة ولو تطلب الأمر الحجز على الأرصدة الإيرانية في الخارج. كما يجب على شركات الطيران إيقاف رحلاتها إلى ايران تحسبًا لهجمات مماثلة.

  7. عندما يخلط الدفاع الجوي بين طائرة خطوط مدنية وصاروخ فتلك اكبر مصيبة يعني البلد ليس لها دفاع جوي من اصله اشرح،:
    الخطوط المدنية لها سرعة محددة ونظام IFF و ADS-B شغال بدون انقطاع مع امكانية استعمال اتصال المباشر بالراديو ثانيا الطريق الجوي معروف لكل الرحلات ثالثا قواعد التصدي لم تحترم في هذه الحاله ان كان الردار التقط وضهرت لبس في الموضوع هناك قواعد وجب احترامها اللهم اذا كان الاسقاط عمدا وهذه طامة كبرى . المهم من خلال هذه الحادثة اتضح ان الدفاع الجوي الايراني ضعيف جدا عكس المطبلين .
    وفي الاخير حفظ الله الامة الاسلامية من كل شر بما فيها ايران

  8. لم يصب جندي امريكي واحد.
    وتم إبلاغ التحالف في العراق.
    قبل ست ساعات من القصف.
    بينما لم يبلغ الطيارون للمدنيين .بالحذر.
    ولو تم إبلاغهم لما طارو.
    ليخطفهم صاروخ.ماهذا العبث بارواح الناس.

  9. خطأ فادح من ايران و فضيحة ، يجب الأعتذار فوراً ، و الغرب سيستغل الفرصة مع أنهم غير مهتمين كثيراً بالقتلى لانهم جميعا أما اوكرانيين أو ايرانيين اصليين

  10. ان دل الاعتراف الايراني علی شيء بعد ٤٨ ساعة علی بدء التحقيق وبالتالي تحمل المسؤلية، فإنما يدل علی نبل وصدق هؤلاء الناس. وكلام الخامنئي يدل علی خوف هذا العبد الصالح من ربه.
    اين التحقيقات الامريكية والفرنسية بسقوط طائراتهم من البوينغ في كينيا واندونيسيا والطائرة التي كانت تقل عسكريين مصريين وطائرة الكونكورد لايرفرنس التي اصطدمت بجسم غريب عند اقلاعها؟؟
    عشرات السنين مرت وآلاف الصفحات من ملفات التحقيق ولم نجد الا تمييع وتهرب من الحقائق حتی لا يتم تعويض الضحايا.
    اين مسؤلية الولايات المتحدة الامريكية علی اسقلطها الطائرة الايرانية المدنية في الثمانينيات؟؟
    لقد سال لعاب الكنديين الآن وبدأوا يخططون لنهب وحجز اموال ايرانية بحجة التعويضات علما ان الضحايا هم من اصول ايرانية قبل ان يكونوا كنديين. وما مجيئهم الی ايران في عطلة راس السنة الا دليل علی حبهم لوطنهم وتمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم.
    رحم الله الضحايا وادخلهم فسيح جنانه وحمی الله الاشقاء الايرانيين من مكر وعداء الطواغيت والجبابرة اعداء الدين والانسانية.
    والسلام علی من اتبع الهدی.

  11. في عام ١٩٨٨ قامت الولايات المتحدة باسقاط طائرة ايرانية مدنية بالخطأ وقتل على الفور جميع ركابها البالغ عددهم 290 شخصا. الاخطاء تحدث في مواقع النزاع ولا شك انه يجب ان يحدث هناك تحمل للمسؤولية ومحاسبة لمن عمل هذا الخطأ في الحرس الجمهوري الا ان هناك طرفين آخرين بتحملان المسؤولية ايضا اولا السيد ترامب الذي اغتال الفريق سليماني ثم هدد بقصف المواقع الاثرية الايرانية التي لا تقدر بثمن مما اطر لحدوث مثل هذا الخطأ وثانيا شركة الطيران التي استمرت بنقل الركاب على الرغم من التصعيد العسكري بين ايران وترامب والقصف الصاروخي الذي سبق اسقاط الطائرة الايرانية. الاسلم ان يتم الغاء او تاخير الرحلات الجوية على الاقل لتلك الليلة. بنهاية المطاف عندما يكون هناك صراع عسكري و تدخل بشري باطلاق الدفاعات الارضية فان احتمال حدوث اخطاء كهذه تتصاعد. رحم الله عز وجل ضحايا الطائرة الاوكرانية واعطى اهاليهم من بعدههم حسن الصبر والسلوان.

  12. اسقطت امریکا طایره رکاب ایرانیه کان فبها 300 راکب لم تتحمل المسولیه و قالت کانت طاره حربیه و اوسقط طایره مدنیه علی سما اوکراین و لا احد تحمل المسولیه و الان ایران فی حاله حرب شامه مع اکبر جیش فی العالم اسقط طابره ثم اعلنت و تحملت المسولیه و سلمت المسئولین الی السلطه القضاییه معی هذه التفاصیل من هو الشجاع و من هو الجبان

  13. رحم الله الأبرياء الذين سقطوا، الذين يتحمل مسؤولية موتهم الجيش الأميركي ودول الذل العربية التي تسمح للجيش الاميركي بالوجود على اراضيها.

  14. من يتحمل مسؤولية جميع ماسينا هو الوجود العسكري الاميركي ووجود الغدة السرطانية غير الشرعي في منطقتنا.

  15. انها الحرب، والايراني وشرفاء العرب لها، لنر ان كان اذلاء حكام العرب الذين يسمحون للأميركي والصهيوني ان يستخدم اراضيهم وان يسرق خيراتهم لها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here