القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية تقول أن مطار معيتيقة الدولي بطرابلس يتعرض لغارات من قبل طيران حفتر ومدير عام المطار ينفي عملية القصف

 

 

طرابلس/ وليد عبد الله /الأناضول – أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليًا، تعرض مطار معيتيقة الدولي، بالعاصمة طرابلس لقصف من قبل طيران اللواء المتقاعد خليفة حفتر، قائد قوات الجيش بالشرق.
جاء ذلك في بيان مقتضب عبر  فيسبوك ، لعملية  بركان الغضب ، التي أطلقتها الحكومة.
في المقابل، نفى مدير عام المطار، لطفي الطبيب ، عملية القصف.
وقال الطبيب ، للأناضول، إن العمل في المطار يسير بشكل جيد، وأغلب شركات الطيران بدأت في استقبال المسافرين.
والاثنين، تعرض مطار معيتيقة الدولي (وهو المطار المدني الوحيد الذي يعمل في العاصمة حاليًا)، لقصف من قبل طيران حفتر، أدى إلى إغلاقه لساعات.
وكان لدى العاصمة الليبية مطار آخر، هو مطار طرابلس الدولي ، لكنه متوقف عن العمل منذ 2014، جراء تعرضه للحرق بالكامل، إثر معارك بين ميليشيات مسلحة.
وفي 4 أبريل/نيسان الماضي، أطلق حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت استنكارا دوليا واسعا.
وجاءت خطوة حفتر قبيل انعقاد مؤتمر للحوار، كان مقررا الأحد والثلاثاء المقبلين، ضمن خريطة طريق  أممية لمعالجة النزاع في البلد العربي الغني بالنفط، قبل أن يتم تأجيله لأجل غير مسمى.
ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق).

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لو كان معارضوا حفتر يريدون الخير لليبيا لسلموا سلاحهم وجنحوا للسلم وشكروا حفتر على انقاذهم من الفوضى هذا بغض النظر عن نوايا وخلفية حفتر ولكنهم للأسف لا يريدون دولة يخسرون فيها امتيازاتهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here