القوات الأمريكية توسِع أكبر قاعدتين في مناطق تواجد آبار النفط شمال الشرق البلاد بالتزامن مع ارتفاع وتيرة التوتر مع القوات الروسية بالمنطقة

دمشق- الأناضول- بدأت القوات الأمريكية بعمليات توسعة لأكبر قاعدتين لها في المناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم وحدات الشعب الكردي شمال شرق سوريا.

وكان الجيش الأمريكي قد أرسل في الفترة الأخيرة الكثير من التجهيزات العسكرية واللوجيستية عن طريق العراق، تمهيدا لتوسيع قواعده في مناطق تواجد آبار النفط شمال الشرق البلاد.

وحسب مصادر محلية، فإن القوات الأمريكية باشرت عمليات التوسعة في أكبر قاعدتين تتبعان لها، الأولى في حقل العمر النفطي بدير الزور، والثانية قاعدة تل بيدر، شمال غرب الحسكة.

وأضافت بأن القوات الأمريكية تجري عملية توسعة القاعدتين بالتعاون مع وحدات الشعب الكردية، وذلك بالتزامن مع ارتفاع وتيرة التوتر بين القوات الأمريكية والروسية بالمنطقة.

وكانت الدوريات الأمريكية قد أعاقت محاولة تقدم القوات الروسية باتجاه حقل الرميلان النفطي، أربع مرات خلال يناير/ كانون الثاني الماضي.

جدير بالذكر، أن القوات الأمريكية تنتشر في 11 قاعدة ونقطة عسكرية في المناطق الخاضة لسيطرة التنظيم في كل الحسكة، والرقة، ودير الزور، شمال شرق البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. اراضي سوريا النفطية انفكت من سيطرة داعش وأصبحت تحت سيطرة أمريكا ….شكراً لك أمريكا على حرمان شعب سوريا من حقه في ثروات بلاده …..أنك أمريكا فعلاً اثبتي ليس لكي علاقة بقيادة العالم الحر …..
    أمريكا إنك كنت وما زلت زعيمة الأستعمار الحديث الخبيث !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here