القطاع الخاص في فلسطين: ورشة المنامة مشبوهة الأهدافها والتوقيت 

رام الله/ محمد خبيصة/ الأناضول – شكك المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الفلسطيني، بأهداف وتوقيت ورشة المنامة الاقتصادية، التي تستضيفها البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة، الشهر المقبل.

وقال مسؤولو المجلس (يتألف من 12 قطاعا اقتصاديا)، في مؤتمر صحفي بمدينة رام الله، الثلاثاء، إن ما رشح من معلومات،   .

في 19 مايو/ أيار الجاري، أعلن بيان بحريني أمريكي مشترك، أن المنامة ستستضيف بالشراكة مع واشنطن، ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان السلام من أجل الازدهار  يومي 25 و26 يونيو/حزيران المقبل.

ويرى الفلسطينيون أن الهدف من الورشة تسويق خطة التسوية المرتقبة المعروفة إعلاميا باسم  صفقة القرن ، التي يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل.

وذكر المجلس التنسيقي، أن القطاع الخاص ينظر  بخطورة، إلى محاولة إدماج إسرائيل اقتصاديا وسياسيا وأمنيا في المنطقة (العربية).

وجدد المجلس، رفضه المشاركة في ورشة المنامة الاقتصادية التي أكدت بلدان عربية مشاركتها بأعمالها، واعتبار المشاركة جزء من مسلسل تصفية القضية الفلسطينية .

والأسبوع الماضي، تلقى رجال أعمال فلسطينيون، دعوات للمشاركة في أعمال ورشة العمل الاقتصادية، التي تلاقي رفضا رسميا من القيادة الفلسطينية.

ودعا المجلس، رجال وسيدات الأعمال الفلسطينيين (بمن فيهم المقيمون في الخارج)، لتنفيذ مقاطعة شاملة للورشة البحرينية الأمريكية،  ونهيب الدول العربية والإسلامية عدم المشاركة .

وتستهدف الورشة جذب استثمارات إلى المنطقة بالتزامن مع تحقيق السلام الفلسطيني الإسرائيلي، وذلك في أول فعالية أمريكية ضمن خطة  صفقة القرن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here