القضاة يعلنون رفضهم الإشراف على العملية الانتخابية في الجزائر

 

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

أعلن نادي القضاة الأحرار في الجزائر، اليوم الجمعة، رفضهم  الإشراف على مراقبة الاستحقاق الرئاسي المقرر يوم 4 يوليو/ تموز القادم الذي ستشرف عليه حكومة نور الدين بدوي المرفوضة من طرف الحراك الشعبي.

ويشكل انضمام سلك القضاة إلى الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد ورفضهم الإشراف على مراقبة الانتخابات الرئاسية ضربة مؤلمة للنظام، ودعما قويا للمطالب التي يرفعها المتظاهرون.

وكشف نادي القضاة الأحرار، مقاطعتهم لعملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تحسبا للانتخابات الرئاسية التي أعلن عنها رئيس الدولة الجزائرية المؤقت عبد القادر بن صالح.

ومنذ بداية الحراك الشعبي 22 فبراير / شباط الماضي، شارك القضاة في وقفات احتجاجية بداية من إعلان الرئيس المتنحي عن ترشحه لولاية رئاسية خامسة وصولا إلى تمديد حكمه، واعتبر نزول القضاة إلى الشارع الجزائري سابقة لم تشهدها البلاد منذ الاستقلال عام 1962.

ورفع القضاة المحتجون في عدة مدن جزائرية شعارات أبرزها ” عدالة مستقلة ” و ” القضاة أبناء الشعب الجزائري ” و ” القانون فوق الجميع “.

وكان رئيس الدولة الجزائرية المؤقت عبد القادر بن صالح قد وقع مرسوما رئاسيا يقضي باستدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 يوليو / تموز القادم، رغم تعاظم الرفض الجماهيري له ولقراراته التي اعتبرها مراقبون ومتتبعون للمشهد السياسي في البلاد استفزاز صريح وواضح للشعب الجزائري الذي نادى بإعادة السيادة للشعب في اختيار ممثليه وحكامه

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. اذا اراد الشعب ان یحصل علی حریته واذا استقلالا حقیقیا للجزاٸر فیجب ترحیل کل ضباط الصف الاول۰ لن یکون هناك اسقلال حقیقي بوجود ضباط غیر موالین للوطن والشعب۰

  2. اصطدام الجيش مع المتظاهرين هي مسألة وقت فقط الاحداث التي تجري متسارعة وغير مدروسة ستتحول الى حرب أهلية يكون الخاسر فيها هو الشعب الجزائري وجيشه الايام بيننا

  3. اوؤيد ما قاله
    ولد عربي مش ذنبه
    وزي ما قال الاخ رشاد زكارنه
    هذا الموقف لا يخدم الجزائر بل يخدم اعداء الوطن
    لانه يجب ان يشرف القضاه على هذه الانتخابات
    ام تريدون رئيس بدون انتخابات؟؟

  4. لا أعتقد ان هذا الموقف يفيد الشعب الجزائي؛؛ولا يفيد استمرارية اداء مؤسسات الدولة لخدمة ابناء الشعب الجزائري؛؛؛لأن القضاة هم المرجع الوحيد لأي امة او اي شعب في حال الانقسام.
    ان هذه الجماعة التي تطلق على نفسها نادي القضاة الاحرار؛يظهر من اعلانها انها تخلت عن مهنتها الاساس وهي العدالة وتحولت الى جماعة سياسية ولها اجندة سياسية غير مهنتها(العدالة)ولكنها تهدف من تسمية نفسها ب نادي القضاة الاحرار للاستفادة من كلمة قضاة في حين تخلت هي عن مهنة العدل لتصبح تيار سياسي يؤجج الانقسام.
    ليس هناك اي تزاوج بين مفهوم كلمة عدل ومفهوم كلمة سياسة.
    على القضاة الجزائريين ممثلين بمجلس القضاء الاعلى ان ينخرطوا بحراك الشعب الجزائري ايجابيا بمعني ان يتحملوا المسؤولية بقبول الاشراف على الانتخبات ضمن معايير العدالة التي يحددونها ويرون انها شفافة ونزيهة وتحول دون التزويرلاختيار القادة الجددوممثلوا الشعب الجزائري الملتزمون بمطالب الشعب الجزائري بالتغيير للاحسن مع حفظ حقوق الشعب الجزائري في تحويل مطالب الشعب الجزائري في الحرية والديمقراطية و التغبير من الواقع السلبي الحالي والوصول به لواقع ايجابي منشود.
    بعد الانتخابات النزيهة واختيار الرئيس الجديد المناسب وتشكيل الحكومة المناسبة بعد نيلها قبول وثقة ممثلي الشعب المنتخبون يتم وضع الخطط والبرامج اللازمة لاقراردستور جديد للجزائر الحر بلد ملايين الشهداء ؛؛
    اللهم احفظ الجزائر وشعبها ووطنها من شروراعدائها
    اللهم اجعل ثورتها سلمية وانتقالها من واقعها الحالي الى واقعها المرجو بكل يسر وسلام واجعلها قدوة للشعوب العربية وكل شعوب العالم المحبة للجزائر وان لا تشمت بها وبنا نحن شعب فلسطين وكل الشعوب العربية الاعداء الصهاينة والغرب المعادي والخونة من ابناء جلدتنا
    اللهم امين

  5. الى المحترم ولد عربي سيدي العزيز هؤلاء القضاة أعرف بالوضع الجزائري اأكثر من أي انسان آخر وموقفهم تعبير عن رفضهم التواطأ مع من جثم على الجزائر منذ 62 °عزبزي ولد عربي تأمل بربك في هؤلاء القضاة والقاضيات والرافضون والرافضات لهيمنة العسكر بالله عليك الا يستحقون حكما مدنيا يستجيب لطموحات الشعب الجزائري الغني الفقير بسبب سياستهم ؟ ماذا سيحدث في هذا العالم لو انسحب الجينيرالات بهدوء بصفة نهائية من الحياة السياسية وانتشروا في الحدود الشاسعة للجزائر وبحثوا عمن يتحاربون فلن يجدوهم وفتحوا الطرق وفكوا العزلة عن القرى في الجبال والصحراء وتركوا ما يفوق 40 مليون من الجزائريين والجزائريات الذين عبروا عن مستوى عال من الرقي تركوهم يختارون من يشاؤون من ممثليهم من أصغرهم الى أكبرهم واذا لم يحسنوا العمل استبدلوهم بآخرين°؟ اليست فرنسا هي مرجعيتهم ؟ فهل يتدخل الجيش الفرنسي في سياسة بلده بل حتى وزير الدفاع يكون مدنيا ؟ فلماذا تحتقرون الشعب الجزائري وتظنون أنه لا يزال قاصرا ولا يستطيع حكم نفسه بنفسه ولا بد له من (الكفيل’أو الوصي) ° وفي ماذا تختلف السينيغال عن الجزائر وغيرها من الدول العربية المحكومة من طرف النياشين ؟ أم أن لبعض الشعوب العربية خصوصيات وراثية تجعلهم لا يستقيمون الا بالسيف والمنشار؟ يقول بعض الجينيرالات بأنهم يخافون من عودة ظهور المسلمين أو الاسلاميين في الجزائر ويعود الوضع الى العشرية الحمراء وأقول لهؤلاء اليست الجزائر دولة دينها الأول الاسلام وهل تنتظرون من الجزائر أن يظهر فيها حزب بمرجعية هندوسية أو مسيحية أو بودية أو يهودية؟ وأخيرا أقول ياأيها العسكر ادخلوا ثكناتكم واحموا حدود بلدكم من الارهاب وتجارة البشر والسلاح والمخدرات والتهريب واتقوا الله لعلكم تفلحون

  6. إذا رفضتم ان تشرفوا على الانتخابات فمن تريدونه ان يشرف ؟ كان الاحرى بكم ان تطلبوا انتم الاشراف عليها ليضمن الشعب نزاهتها . استنتج من رفضكم انكم لستم بمستوى مناصبكم . هل تريدون رئيساً دون انتخابات ؟ او تريدون انتخابات تحت اشراف رموز السلطة السابقون ؟ ألستم انتم قضاة ؟ هل انتم متأكدون بعد وجود أيادخارجية تلعب بينكم ؟

  7. جزائري حتى النخاع
    إلى ” ولد عربى مش ذنبه” المشكلة ليست في ماذا بعد. الشعب لن يتصادم مع الجيش. الشعب يريد ذهاب كل أفراد العصابة التي نهبت وما زالت تنهب أموال الشعب. نريد أن نتخلص من المستعمرين الجدد الذين إختزلوا الجزائر إلى وسيلة لكسب ثروات كبيرة بطرق غير شرعية و تحويلها إلى الخارج. الشعب يخرج بالملايين في مظاهرات سلمية قمة في التنظيم و الانظباط و الأخوة. الجنرالات هي التي تبحث عن المواجهة اليوم لمنع أي تغيير للسلطة و محاسبة أفراد العصابة.

  8. اذا كان أرباب القوانين والتشريعات الدساتير لا يوقرون الدستور والقانون لإخراج بلادهم إلى بر الأمان فعلى الدنيا السلام لك الله يا جزائر .
    فعلا الإعراب يعرفوا يثوروا ولكن لا يعدون اى بديل ويستمرون ثائرين الا انهم حقا لا يعرفون ولم يفكروا بالسؤال البسيط ماذا بعد ؟؟ وكان الهدف هوا على وعلى اعدائى….
    باقى لدى الجزائر الجيش يتصادموا معه كعدوا ويدمروه كما فعل إخوانهم الإعراب الآخرين والباقى الواقع يحكى بشفافية.
    لماذا؟؟؟؟؟
    اعتقد مافيش حد احسن من حد النظام من الشعب والشعب من النظام ودقى يانواعم…..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here