القضاء المصري يلغي إعدام 5 في قضية “داعش دمياط”

القاهرة / الأناضول – قضت أعلى محكمة طعون مصرية، الأحد، بإلغاء حكم إعدام خمسة أشخاص في القضية المعروفة إعلاميا بـ خلية الدولة الاسلامية دمياط، وفق مصدر قضائي.
وقال المصدر، في تصريحات صحفية، إن محكمة النقض (وسط القاهرة)، قضت الأحد بتخفيف حكم الإعدام بحق خمسة أشخاص حضوريا إلى السجن المؤبد (25 عاما) بحق ثلاثة، والسجن 15 عاما بحق اثنين آخرين.
وأيدت المحكمة ذاتها حكم السجن المؤبد بحق أربعة أشخاص حضوريا، وإلغاء حكم السجن 15 عاما بحق ثلاثة آخرين حضوريا وبراءتهم من التهم المنسوبة إليهم لعدم كفاية الأدلة.
وهذا الحكم نهائي غير قابل للطعن أمام أي محكمة أخرى، وفق القانون المصري.
وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت، في 22 فبراير/شباط 2018، بإعدام 21 شخصا (5 حضوريا و16 غيابيا)، لإدانتهم بالانضمام إلى خلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش في محافظة دمياط (دلتا النيل/شمال) خلال عامي 2013 و2014.
كما قضت المحكمة آنذاك بمعاقبة أربعة متهمين (حضوريا) بالسجن المؤبد، والسجن 15 عاما بحق ثلاثة متهمين (حضوريا).
وواجه المتهمون في هذه القضية (12 حضوريا و16 غيابيا) اتهامات بـ الانضمام إلى خلية إرهابية تابعة لداعش، وإقامة معسكرات في سيناء (شمال شرق)، لتدريب العناصر الإرهابية، والتسلل إلى لبيبا عبر الحدود الغربية، واستحلال دماء المسيحين، والاعتداء علي رجال الشرطة والجيش  وينفي المتهمون صحة تلك الاتهامات.
ونفذت السلطات المصرية، بين 7 مارس/آذار 2015 و20 فبراير/شباط 2019، 42 حكما بالإعدام بحق معارضين، دون إعلان مسبق عن موعد التنفيذ أو إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي أمرا بالعفو، أو إبدال العقوبة، وفق صلاحياته.
وينتظر 51 معارضا آخرون تنفيذ عقوبة الإعدام، بعدما صدرت بحقهم أحكام نهائية بالإعدام في عدد من القضايا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here