القضاء الفرنسي يحكم بالسجن اربع سنوات مع النفاذ لبلجيكي تونسي أدار موقعا جهاديا ناطقا بالفرنسية في اواخر العقد الاول من الالفية

باريس, (أ ف ب) – حكم القضاء الفرنسي في باريس على البلجيكي من أصل تونسي فاروق بن عباس مساء الجمعة بالسجن اربع سنوات مع النفاذ بعد ادانته بالعمل لدى “انصار الحق” اكبر موقع جهادي ناطق بالفرنسية في اواخر العقد الاول من الالفية.

وبعد ادانة بن عباس (32 عاما) بالتواطؤ مع مجرمين ارهابيين، حكم عليه ايضا بالمنع التام من التواجد في الاراضي الفرنسية. وكان الادعاء طالب بعقوبة السجن لست سنوات بينما دعا الدفاع الى الافراج عنه.

ومثل بن عباس امام المحكمة الجنائية بتهمة التواطؤ لاغراض ارهابية مع ثلاثة اشخاص عملوا مثله على ادارة الموقع.

وقال الادعاء ان الموقع كان ينشر بيانات لتنظيمات متطرفة وتبني اعتداءات وتطبيقات للتشفير، وانه كان “اداة بتصرف منظمات ارهابية من اجل التجنيد وحتى التواصل”.

ونفى بن فاروق الخميس ان يكون قام بالتجنيد لصالح الموقع وأكد انه نشر الدعاية “لدواعي الاعلام”.

وحكم القضاء على نور الدين ز. الذي اعد تطبيق التشفير “مجاهدين سيكرت” ودافيد ر. المشتبه بانه ساهم في اعداد الموقع بالسجن خمس سنوات.

وكان القضاء حكم العام الماضي على مؤسسة الموقع الفرنسية ماريون تايمونييه بالسجن ست سنوات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here