القضاء الفرنسي يتهم المجرد بـ(الاغتصاب) بدلا من (الاعتداء الجنسي)

باريس- متابعات: قررت غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف إحالة المطرب المغربي سعد المجرد إلى المحاكمة الجنائية بتهمة اغتصاب الشابة الفرنسية لورا بريول في باريس سنة 2016، وبذلك ألغت محكمة الاستئناف الأمر الذي أصدره قاضي التحقيق في ابريل/نيسان الماضي والذي صنّف هذا الفعل (اعتداء جنسي وعنف)، ليصبح بموجب القرار الجديد (اغتصاب)، حسب “البوابة”.

وأفاد موقع لوباريزيان الفرنسي، أن المحكمة ألغت بذلك القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل /نيسان الماضي، وأعادت تصنيف الواقعة ضمن خانة الاعتداء والعنف الجنسيين بدلاً من تهمة الاغتصاب.
ونقلت الصحيفة الفرنسية عن محامي الضحية لورا بريول (23 عاماً) قوله: (نحن راضون عن هذا القرار).

وبهذا يكون الفنان سعد المجرد ملزماً بالعودة إلى باريس.وللآن لم يعقب سعد المجرد ومحاموه عن القرار الصادم .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. يجب تسليط أقصى العقوبات على هذا المريض . ليس هو فوق القانون

  2. يضطهدونه لأنه مسلم ويصر على الغناء على المسارح الفرنسية وهو يرتدي الحجاب الشرعي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here