القضاء الجزائري: الإفراج عن مدون اتهم بالتخابر مع إسرائيل

الجزائر- (د ب أ): أفرج القضاء الجزائري الاثنين، عن المدون مرزوق تواتي، الذي قضى سنتين في السجن بتهمة التخابر مع إسرائيل.

وأدانت محكمة الجنايات بولاية سكيكدة شرقي الجزائر الاثنين، المدون مرزوق تواتي، بسنتين سجنا نافذا و3 سنوات سجنا غير نافذة، ليتقرر الإفراج عنه بعدما قضى مدة العقوبة في السجن بعدما تم حبسه في 16 كانون ثان/ يناير 2017.

ونفى تواتي، تهمتي “التخابر مع عملاء أجانب بهدف إضعاف المواقف الدبلوماسية للجزائر”، و”التحريض على التجمع المسلح”.

وطالب وكيل النيابة بسجن المدون لخمس سنوات نافذة، علما أن محكمة بجاية كانت قد قضت في شهر آيار/ مايو 2018، بالحكم في حق ذات المدون بـ 10 سنوات سجنا نافذة، بالإضافة إلى غرامة مالية بقيمة 500 دولار.

ويشار إلى أن المدون مرزوق تواتي، جرى توقيفه يوم 16 كانون ثان/ يناير 2017، بعد نشره لمقابلة مع حسان كعبية، المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here