القضاء التونسي يرفض طلبا ثالثا للإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي

تونس- (د ب أ): رفضت محكمة تونسية الأربعاء، طلبا جديدا للإفراج عن المرشح الرئاسي الموقوف نبيل القروي لقيادة حملته الانتخابية في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية المبكرة.

وقال محامي القروي، نزيه السويعي، إن قاضي التحقيق رفض اليوم طلبا للإفراج بدعوى عدم الاختصاص.

وهذا المطلب الثالث الذي يتم رفضه لمحاميي المرشح الرئاسي لذات السبب.

وأضاف المحامي “كان بالإمكان للقاضي الاستجابة لا سيما وأنه سبق أن أبقى القروي في حالة سراح” مع استمرار التحقيق معه.

ويواجه القروي رئيس حزب “قلب تونس” تهما ترتبط بالتهرب الضريبي وتبييض أموال، لكن لم تثبت أي تهم ضده ولم تصدر أحكاما نهائية بشأنه.

وأوقف المرشح الرئاسي منذ 23 آب/ أغسطس الماضي قبل الحملة الانتخابية للدور الأول، ولكنه نجح في المرور إلى الدور الثاني خلف المرشح المتصدر والمستقل قيس سعيد من بين 26 مرشحا.

وحصل سعيد على نسبة 18,40 بالمئة من أصوات الناخبين،فيما حصل القروي على 15,5 بالمئة من إجمالي الأصوات.

وسيخوض المرشحان الدور الثاني الذي سيحدد تاريخه من قبل الهيئة بعد انتهاء آجال الطعون والإعلان عن النتائج بصفة نهائية.

وهذه ثاني انتخابات رئاسية ديمقراطية تشهدها تونس في تاريخها وهي الانتخابات الرابعة التي تنظمها منذ بدء انتقالها السياسي عام 2011 كما تستعد تونس لتنظيم انتخابات تشريعية يوم السادس من تشرين أول/ أكتوبر المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هناك مؤامرة من الشاهد . يجب الافراج عن القروي فورا .. هذا هو مطلب الشعب التونسي بكل قوة وحزم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here