القضاء التونسي يرفض السماح للمرشح الرئاسي السجين نبيل القروي إجراء حوار تلفزيوني

تونس- (د ب أ): رفضت محكمة تونسية الثلاثاء السماح للمرشح الرئاسي الموقوف في السجن نبيل القروي إجراء مقابلة صحفية من سجنه بعد أن تعذر عليه المشاركة في مناظرات تلفزيونية مع باقي المرشحين.

ورفضت المحكمة طلبا تقدمت به قناة الحوار التونسي الخاصة إجراء حوار مع القروي داخل سجن المرناقية بالعاصمة.

وكانت القناة حصلت على موافقة مبدئية من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لإجراء الحوار “احتراما لمبدأ تكافئ الفرص” بين المرشحين لكن القناة اشترطت أن يكون ذلك ضمن إجراءات قانونية محددة لم توضحها.

ونقلت إذاعة “موزاييك” الخاصة عن مصادر قضائية أن هيئة الانتخابات لا تملك صلاحيات للترخيص لموقوف على ذمة القضاء بإجراء حوار تلفزيوني وأن السماح بمحاورة موقوف ما، لا يتم إلا بعد الحصول على إذن قضائي.

وأوقف المرشح نبيل القروي، وهو رجل أعمال في قطاع الاعلام والإشهار منذ يوم 23 آب/ أغسطس الماضي لتهم ترتبط بالتهرب الضريبي وتبييض أموال.

وغاب القروي عن المناظرات التلفزيونية التي ختمت أمس الاثنين.

ودعت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في تونس أمس السلطات المعنية “إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة قصد تمكين كل المترشحين، ومن ضمنهم السيد نبيل القروي، من القيام بحملتهم للانتخابات الرئاسية في إطار احترام مبدأ تكافؤ الفرص”.

وتجري الانتخابات الرئاسية المبكرة يوم 15 من الشهر الجاري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here