القضاء التونسي يأمر بسجن 7 متهمين بتصنيع متفجرات

تونس/يسرى ونّاس/الأناضول – أصدر القضاء التونسي، السبت، أحكاماً بالسجن بحق 7 أشخاص متهمين بتشكيل خلية لتصنيع المتفجرات، بمنطقة سيدي بوزيد (وسط)، كما أمر بتوقيف 3 آخرين على ذمة التحقيقات.
وقال سفيان السليطي المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب(مجمع قضائي للنظر في ملفات الإرهاب)، للأناضول، إنّ قاضي التحقيق بالقطب القضائي أصدر 7 بطاقات إيداع بالسجن ضد متهمين في قضية مستودع صنع متفجرات .
وأضاف أن القاضي  أذن بتوقيف 3 آخرين لمواصلة استنطاقهم بداية الأسبوع القادم وأبقى على 3 آخرين في حالة سراح .
وتابع أن  القاضي قام الجمعة بالتحقيق مع المتهمين الموقوفين وعددهم 13.
وفي 6 ديسمبر /كانون الأول الجاري، أعلنت الشرطة في سيدي بوزيد مداهمة مستودع لتصنيع المتفجّرات في منطقة  لسودة .
وقالت الشرطة آنذاك إن معلومات وردتها حول وجود عناصر مشتبه بها داخل أحد المنازل بـ  لسودة .
وأضافت أن لدى مداهمتها للمكان عثر بداخله على مواد تستعمل في صناعة المتفجرات وحزام ناسف وسكاكين ورمانة يدوية وصواعق وكميات كبيرة من الأمونيتر (تستخدم في صناعة المتفجرات) وأجهزة تحكّم عن بعد وبندقية ولاقط طاقة شمسية وأسلاك وعدد آخر من المواد.
وبحسب السليطي، يدور الحديث عن خلية خطيرة تعمل وفق تقسيم أدوار وعمل لوجيستي وكانت  تعتزم القيام بعمليات إرهابية تستهدف مقرات حيوية وأعوان أمن بمدينة سيدي بوزيد.
وأوضح أن  النيابة العمومية كانت أذنت بفتح بحث تحقيقي ضدّ 19 متهما في القضيّة، وأن 3 منهم بحالة فرار و2 بحالة سراح وأحدهم مودع بالسجن بتهمة أخرى .
والتهم الموجهة إلى الموقوفين هي "العزم المقترن بعمل تحضيري على قتل شخص والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة وجرائم الإرهاب ، وفق المصدر ذاته.
وتعيش تونس، منذ مايو/أيار 2011، أعمالا إرهابية تصاعدت منذ 2013 وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here