القضاء الاسباني يرفض اتهامات بتلقي حزب بوديموس لأموال من إيران وقناة “الجزيرة” روجت للاتهامات ونسيت دفاعه عن فلسطين

rohani-new-new.jpg88

باريس ـ “رأي اليوم”:

رفضت المحكمة العليا في اسبانيا فتح تحقيق ضد تمويل إيراني وفنزويلي مفترض لحزب بوديموس الإسباني الذي تحول الى قوة سياسية مهمة في الحياة السياسية في اسبانيا.

وحصل حزب بوديموس وهو حزب فتي يساري في الانتخابات العامة الأخيرة على المركز الثالث ب 70 مقعدا. ويخوض الحزب مفاوضات جديدة مع الحزب الاشتراكي لتشكيل حكومة يسارية.

ويتعرض الحزب لحملات قوية من جهات مختلفة منها اللوبي اليهودي في اسبانيا وأوساط خليجية نظرا لاتهامات للحزب بارتباط بإيران وفنزويلا.

وتقدمت نقابة يمينية اسمها “مانوس ليمبياس” بدعوى الى القضاء مرات عديدة تطالب بفتح تحقيق مع شركات إنتاج برامج تلفزيونية تابعة لقادة الحزب بتهمة التمويل الأجنبي الإيراني والفنزويلي.

ورفضت محكمة مدريد الاقليمية الدعوى الشهر الماضي، وتقدمت النقابة بدعوى الى المحكمة العليا كملجئ أخير.

ونشرت جريدة بوبليكو الاسبانية يوم السبت أن النيابة العامة للمحكمة العليا ترفض قبول هذه الاتهامات وتعتبرها لا تستند الى حقائق.

وتؤكد مصادر حزب بوديموس أن جزءا من الهجوم على الحزب يعود الى موقف الحزب من حرب اليمن التي يعتبرها خرقا للقانون الدولي والى موقفه من القضية الفلسطينية.

وكان حزب بوديموس قد تقدم في البرلمان الاسباني بمشروع ينص على الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وتعجب نواب الحزب في البرلمان الاوروبي تعرضهم لحملة من وسائل إعلام عربية مثل الجزيرة التي خصصت الشهر الماضي برنامجا ناقش التمويل المزعوم لإيران للحزب وتناست مبادرة هذا الحزب لصالح فلسطين والقضايا العربية العادلة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. مع الاسف—-دول عربية دمروها ا بسبب الاعلام والبرامج من قنوات
    تعمل لتدمير مستقبل العرب–لماذا لا اعرف–

  2. أنا أعيش في اسبانيا وأنا من الذين انتخبوا حزب بوديموس ونحن نعلم منذ بداية صعود هذا الحزب بقوة في اسبانيا شنو عليه حملات تشويه من المنظمات اليهودية واليمينية وذلك لأن هذا الحزب يطالب بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وضد الديكتاتوريات في المنطقة وللأسف سقط قناع الحيادية في قناة الجزيرة لأنها تتبع لدول البترودولار وذلك لوقوف بوديموس ضد الحرب في اليمن.

  3. بوديموس حزب نقي يدافع عن القضايا العربية العادلة، ولكن الجزيرة تتهمه

  4. يتأكد يوما بعد يوم أن أصحاب وإعلام الپترودولار يخدمون أعداء الأمة

  5. لست شيعيا ولست إيرانيا ولكن الحق أحق أن يتبع. لن تفلح محاولات بعض الأنظمة الخليجية ووسائل إعلامهم في طمس الحقيقة وتشويه صورة إيران. ستظل إيران إسلامية قوية ولها كل الإحترام. قناة الجزيرة لحقت بالعربية. والحمدلله أن أعلى سلطة قضائية في إسبانيا نطقت بالحق ولا عزاء للجزيرة ومن ناصرها إلا إذا تم إتهام قضاة المحكمة العليا بأنهم رافضة وصفويين ومجوس. وحتى لو تم الحكم ضد إيران فهذا لا يعيبها ما دامت تمول حزب يناصر القضية الفلسطينية ويطالب الإعتراف بدولة فلسطين. العيب أن تتهجم قناة الجزيرة وتستغل هذه القضية لتشويه صورة إيران. أحمد الله الذي عوضنا بإعلام آخر غير العربية والجزيرة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here