القضاء الأردني وجّه ضربة “قاسية” تُنهي الحضور الشعبي والسياسي لجمعية الأخوان المسلمين”المُنشقّة” حديثة التأسيس.. والسلطات تحتفظ بورقة “ترخيص أو حل” الجماعة الأصليّة والمقرّات والعقارات “قد تؤول إلى الخزينة”

عمان- خاص ب “رأي اليوم”:

يفترض بقرار محكمة التمييز الاردنية الصادر الاسبوع الماضي ان يخرج تماما من الساحة والمعادلة جمعية الاخوان المسلمين المرخصة والتي يقودها إنشقاق عن الجماعة الام برئاسة المراقب العام الاسبق الشيخ عبد المجيد الذنيبات.

 القرار اعتبر أن الجمعية المرخصة لا تمثّل الجسم القانوني لجماعة الاخوان المسلمين المرخصة في الخمسينييات من القرن الحالي.

ويعني ذلك ببساطة بأن الجمعية المنشقة بقيادة الذنيبات لا تستطيع  وراثة ملكيات وعقارات وجمعيات الجماعة الاصلية التي تحاول السلطات الاحتفاظ ببطاقة اعتبارها منحلة وغير مرخصة بالمعنى القانوني  لأسباب سياسية وأمنية.

 قرار المحكمة الاردنية وجّه ضربة عنيفة لجمعية الذنيبات التي امتنعت عن التعليق وبدأت تخطط لإخلاء المقرات التي تمكنت من السيطرة عليها سابقا.

لكن التبعية القانونية لهذه العقارات والمقرات التي يطالب الاخوان المسلمون باستعادتها لا تزال غامضة وستؤول استنادا إلى اجتهادات قانونية إلى الحكومة حيث لا يعني قرار المحكمة عودة أو شرعنة الجماعة بقدر ما يعني سحب الغطاء القانوني عن جمعية الذنيبات.

 وبالحالة الجديدة ستبقى جمعية الاخوان مرخصة وبدون مساس بها.

لكنّها لا تستطيع وراثة الأخوان المسلمين في جماعتهم الأم وهي محطّة احتفى بها عشرات الإسلاميين وسط الإشادة بالقضاء النزيه وإن كان التفسير الاكثر رواجا داخل صفوف الجماعة يشير إلى أنّ القرار لا يناقش شرعية الجماعة الأم والأصلية بقدر ما يحرم الجمعية المنشقة أصلا من تمثيل الجماعة قانونيا ووراثة مقراتها وعقاراتها بعد شكوى سجلها أعضاء في الجماعة قبل عام ونصف.

وتبقي هذه الخطوة الباب مواربا أمام سيناريو عودة جماعة الأخوان المسلمين لتصدّر العمل الشعبي والسياسي في الأردن خصوصا وأن الجماعة الأم شاركت في الانتخابات البرلمانية وحصلت على عشرة مقاعد في البرلمان ضمن إئتلاف وطني.

لكنها خطوة توجه ضربة قاضية سياسيا وإعلاميا لمشروع الذنيبات ونحو 18 منشقا من الجماعة معه في وراثة الجماعة الأصلية وإبعادها عن الساحة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. الاردن لم يتعظ بما جرى في مصر عندما قفز الاخوان على السلطه ومحاولات اخوان الاردن ابان الربيع العربي محاكاتهم والاستيلاء على السلطه في الاردن فلا نزال نذكر المارشات العسكريه التي كان يقوم بها شبيبتهم في ساحة المسجد الحسيني وعلى نفسها جنت براقش

  2. .
    الفاضل الزيودي ،
    .
    — سيدي ، بوصله لإخوان لا تحدد وجهتها في عمان او طرابلس او الدوحه بل في لندن ، وعندما تاهوا واستمعوا للوعود الامريكيه البراقه لحكم الوطن العربي والتي وصلتهم عبر ضمانات اردوغانيه انقلبوا على تحالفاتهم المحليه في المنطقه وألقوا بالمظله البريطانيه باستثناء آخوان تونس .
    .
    — لكن بعدما تبين لأردوغان اولا وللإخوان معه بانهم تعرضوا للخداع وتم استعمالهم كجسر سعوا لاعاده التواصل مع مظلتهم الدوليه التاريخيه وتحالفاتهم القديمة في المنطقه .
    .
    — ولم يكن الاردن بعيدا عن نقل الاخوان يدهم من مظله بريطانيه لمظله امريكيه ولكن لعبوها بشطاره فتم إطلاق مبادره زمزم ارضاء للأمريكيين من جهه ، وبقيت الجماعه الاساسيه على نفس توجهاتها تلعب بالوقت الضائع بانتظار لمن ستكون الغلبه في التنافسات الدوليه بالمنطقه .
    .
    — النظام مع الاسف لم يحسن الاستفاده من هذه الفرصه النادره وتاه في تكوين جماعه منشقه وريثه لا وزن لها وبذلك اقحم نفسه بالتجاذبات بدل ان يستفيد منها ، ولا شك ان لاجتهاد الروابده والبخيت الخاطيء بغير علم دور أساسي في أضاعه الفرصه حينها على النظام الذي أخذت قيادته بنصيحتهما بدل الآنصات للمختصين .
    .
    لكم الاحترام والتقدير
    .
    .

  3. انتهى دور الاخوان بعد ان انتهى دورهم في تخريب او دعم تخريب سورية وفِي دعم العدوان على اليمن في بدايته لقد تم استخدامهم في الحرب على سورية وليبيا واليمن والان انتمى دورهم حان الوقت للتخلص منهم وكشف كل أوراقهم
    مبارك علينا هزيمة الاٍرهاب الوهابي الاخواني في سورية مبارك علينا صمود وانتصار سورية على التكفيريين الوهابيين وعلى الآخوان وعلى كل المتأسلمين والمتطرفين والارهابيين الذين تستخدمهم امريكا والسعودية متى تشاء وتتخلص منهم كما تشاء
    المهم مجاهديكم الذين كانوا يتعالجون في مشافي الاحتلال الصهيوني بعدما يتعافوا من جراحهم الى اي بلد سيذهبون اقصد وجهتهم في الجهاد اين ستكون ؟ اين سيتم توجيههم للجهاد والقتال بلا هدف ولا عقيدة الا هدف القتل والتدمير وترويع المدنيين وتشريدهم؟
    نسال العريفي وملائكته عن وجهة مجاهديه بعد هزيمتهم في سورية

  4. ______________ الفاضل المغترب،، التخبط بدأ بالقوميين واليساريين أثناء الربيع العربي؛عندما صمتوا مقابل بعض المناصب الحكومية وكرها بالإخوان المسلمين، كما تعلم الحكومة الأردنية رئيسها ليبرالي وأغلب الوزراء علمانيين ،وإستمر التخبط بالإخوان المسلمين حيث صمتوا مقابل إعادة جمعية خيرية وترخيص جماعة وكرها باليساريين .

  5. .
    — إثبات اخر على التخبط الذي يسود القرار الرسمي الذي فقد بوصلته ولم يعد يعرف ما يريد .!!
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here