القرضاوي يدعو المصريين للمشاركة في احتفالات 6 أكتوبر وتأييد مرسي

qardawi

الدوحة ـ أحمد المصري:

دعا يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، جميع المصريين للخروج على مدار الأيام القادمة، والمشاركة في الاحتفال بذكرى “نصر 6 أكتوبر/تشرين الأول”، وإعلان تأييدهم للرئيس المعزول محمد مرسي والمطالبة بعودته.

وخلال خطبة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب بالعاصمة القطرية الدوحة، قال رئيس الاتحاد، إن يوم 6 أكتوبر عام 1973، أو العاشر من رمضان، يعد “يوماً من أيام النصر العزيزة لهذه الأمة ينبغي أن نعتز به”، داعياً المصريين جميعاً للخروج من بيوتهم والمشاركة في الاحتفالات اعتباراً من اليوم.

ويدعو شباب مؤيد لمرسي على مواقع التواصل الاجتماعي إلى الاحتشاد يوم 6  تشرين الاول (أكتوبر) ، تأييدا لـ”الشرعية” ورفض “الانقلاب”، في ذكرى مرور 40 عاما على حرب مصر وإسرائيل في أكتوبر 1973.

في المقابل، يدعو مؤيدون لوزير الدفاع، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، إلى النزول في الميادين المختلفة، وعلى رأسها ميدان التحرير، وأمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة)، في اليوم نفسه، دعما للجيش المصري، وللخطوات التي اتخذها بمشاركة قوى سياسية ودينية لعزل مرسي في تموز الماضي.

ودعا القرضاوي في خطبته، الجنود المصريين إلى عدم قتل أياً من أفراد الشعب، مؤكداً أن ذلك “حرام”.

وتعرض رئيس الاتحاد في خطبته للرئيس المعزول، معتبراً أنه لم يفشل، وإنما من كان حوله هم من كانوا يعيقونه، معتبرا أن مصر بحاجة إلى من هم مثل مرسي، بحد قوله.

وتابع القرضاوي أن الرئيس المعزول عمل أشياء كثيرة، رغم أنه لم يجد التعاون من عدد من وزرائه، حيث كانوا ضده، داعيا المصريين للخروج للاحتفال بذكرى 6 أكتوبر،  ليعبروا عن رغبتهم بتأييد مرسي والمطالبة بعودته.

 (الاناضول)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أهو السعار من الفشل ، أم هي رقصة الديك المذبوح يا شيخ ، أم كليهما ، أما مثل هذه المواعظ فلعلك باخع نفسك ألا يؤمن بها أحد اليوم

  2. لماذا لا يدعي المسلمين لتحرير فلسطين ؟ السؤال لماذا سمحت له قطر باشعال نار الفتنة في العالم العربي
    والاسلامي بدأها بليبيا وتوجها بنيرانه إلى سوريا وهاهو يريد احراق مصر ؟ قطر ليست دولة ديمقراطية فيها
    برلمان ودستور وحقوق الانسان قطر تحكمها عائلة تحميها القواعد الامريكية قطر حكمت على شاعر 15 سنة سجن
    لأنه اغضب العائلة الحاكمة الشيخ القرضاوي يغضب الملايين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here