القرضاوي متسائلا بغضب: أين الأمة الإسلامية الممتدة من المشارق الى المغارب: يجب أن نعلن بوضوح إسلامية معركتنا مع اليهود ولا بد أن نقول بملء فينا لا لتهويد القدس

القاهرة – ” رأي اليوم” – محمود القيعي:

قال الشيخ  يوسف القرضاوي إننا يجب أن نعلن بوضوح «إسلامية المعركة» ، مشيرا  الى أن القدس ليست مجرد شأن فلسطيني، بل ولا مجرد شأن عربي، بل القدس شأن الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها.

وأضاف القرضاوي في  تغريدة بحسابه  على تويتر اليوم أنه فرض على الأمة الإسلامية أن تترك القضايا الصغرى والخلافات الجانبية، وتهتم بقضية الإسلام الأولى، وهي قضية فلسطين، وما تتعرض له القدس الأسيرة.

وتساءل القرضاوي: “ما معنى فلسطين بغير قدس؟! أين المسلمون؟ أين العالم الإسلامي؟ أين الأمة الإسلامية الممتدة من المشارق إلى المغارب؟ هذا الأمر لا بد أن يُقاوم، لا بد أن نرفض هذا، لا بد أن نقول «لا» بملء فينا”.

وتابع  القرضاوي: “نؤكد ونكرر أن فلسطين هي قضية المسلمين الأولى؛ لتظل حية فلا تموت، وقوية فلا تضعف، ومشتعلة فلا تنطفئ.. هذا واجب ديني، وواجب أخلاقي، وواجب وجودي” .

واختتم قائلا: “القدس ليست للفلسطينيين وحدهم، وإن كانوا أولى الناس بها، وليست للعرب وحدهم، وإن كانوا أحق الأمة بالدفاع عنها، وإنما هي لكل مسلم أيًا كان موقعه في مشرق الأرض أو مغربها، في شمالها أو جنوبها، حاكما كان أو محكوما، غنيا أو فقيرا، رجلا أو امرأة”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

31 تعليقات

  1. لقد ابهجت نفسي يا شيخ و أشعرتني بالطمأنينة و أزلت عني القلق على مصير هذه الأمة و ذلك ليس (بما تدعوا إليه المسلمين من نصرةٍ للقدس مستغلاً الحدث السياسي و مدلياً بدلوك لتذكرنا بأن الجهل هو مشكلتنا الحقيقية )!! و إنما بما قرأته من تعليقات تدل على مدى الوعي الذي تمتع به جميع المعلقين بلا إستثناء و أجزم أن الغالبية العظمى ممن عاصر العقد الأخير من الشباب العربي يحملون هذا الوعي
    ليس غريباً وجودك في الساحة بهذا المقال فالقضايا المصيريه يرى فيها تجار السياسة و تجار الدين ميدان خصباً للمداعبة و المزايدة بحثاً عن الشعبية لكن محال أن تحظوا بها بعد أن عرتكم القدس أمام كل شرفاء و أحرار العالم
    أنا قد أَجِد العذر لما انت عليه من إضطراب و تناقض فأنت أحد ضحايا الغزو الفكري الذي تعرض له المناخ الثقافي العربي لأكثر من نصف قرن الغزو الذي رفع الجهلة و هوى بالأحرار و المفكرين
    و ختاماً أرجوا أن تتأمل قول الله تعالى ( الذين ضَل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا) صدق الله العظيم

  2. ما ضر بحر الفرات يوما
    لو ولغ بعض الـ ……. فيه
    تحية وتقدير للقامة الكبير فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي
    لو كان في أمة أخرى لصنعوا له تمثالا

  3. الأفضل لك ان تستحي بعد أن تقرأ كل هذه التعليقات وتتوب إلى الله فبينك وبين لقاء ربك خطوات قليلة جدا

  4. بعد ان قام هذا القرضاوي بالتحريض على تدمير الدول العربيه وتشريد اهلها واضعاف جيوشها, الان يتساءل وبكل براءه عن الامه الاسلاميه. نقول لك يا شيخ الفتنه “الا لعنة الله على الظالمين”.

  5. الطريق الى القدس ليست عبر بغداد او دمشق والجهاد فيها وتدميرها لانها الوحيدة التي تقف ضد الكيان الصهيوني وتحالفها المقاوم مع حركات المقاومه وايران والذين تعتبرهم ارهابيين وتكفرهم تماشياً مع موقف امريكا والناتو الذي تستصرخه لمساعده ما أسميته الشعب السوري ونصرته والذي يقتل الشعب الفلسطيني ويقدم القدس عاصمه ابديه للكيان الصهيوني فأين دعوات الجهاد في فلسطين وذلك منذ سبعين عاماً ولماذا لا تطلب من مجاهديك القتال في فلسطين وضرب مصالحها في كل العالم ام لم يأمر ترامب بذلك.

  6. لماذا لا تتوجه بالنداء الى من افتيت لهم بالدماء اولئك في جبهة النصره و الجيش الحر و غيره من الجماعات في سوريا , و ليبيا , لماذا لم تحركهم الى القدس قبل ان تحركهم الى سوريا و ليبيا , لماذا لا نرى منك و من قطر في سوريا و ليبيا الا السلاح و لفلسطين العلاج و الكلام , اليست فلسطين اولى بما هدر من سلاح في السبع السنوات الاخيره

    فعلا انك دجال

  7. يا شيخنا القرضاوي انا احترمك لعلمك و لعمرك
    اما ما تقوله على الأمة الاسلامية؟ هنا اسمحلي اقول الذين يتكلمون على الصف الاسلامي و على الأمة الاسلامية اولا و قبل كل شيئ ينزعوا الضغائن من قلوبهم و لا يتكلمون بالطائفية رأيناك ماذا قلت على الإخوة الإيرانيين و حزب الله و خاصة حزب الله الشريف عندما اختلفت معهم في نظرتك لسوريا اختلاف سياسي مباشرة ادخلت الطائفية البغيضة و حرضت عليهم و رأيناك ماذا قلت على الشيخ و الشهيد البوطي رحمه الله تعالى عندما اختلفت معه كذالك سياسيا رغم انه سني و ليس شيعي كما تحبون ان تقوموا الأمور
    و الان عن اَي أمة إسلامية تتكلم؟ بعد خراب مالطة
    بعد ما قسمتم الأمة العربية و الاسلامية طائفيا رغم اخواننا أهل الشيعة يقولون لا اله الا الله محمد رسول الله يأمنون بالله و ملائكته و رسله و كتبه و الْيَوْمَ الاخر
    أنسيت قول رسول الله صلى الله عليه و سلم من قال لا اله الا الله محمد رسول الله دمه و عرضه و و ماله حرام عليكم
    انا لا أزكي الشيعة لهم ما لهم و عليهم ما عليهم مثلهم مثل باقي المسلمين و أهل السنة الكريمة و لاكن كلنا اسلام اذا اختلفنا في السياسة نتركه في السياسة و ليس نجر الأمة الاسلامية للفتن و الطائفية البغيضة النتنة و بعدها في قضية فلسطين ننادي اين الأمة الاسلامية
    تعرف يا شيخنا الكريم عندما تجرأ الكلب ترمب و اعوانه السعوديين و الإماراتيين ان يعترفوا بالقدس عاصمة الصهاينة لانهم وجدوا الساحة فاضية وجدوا المسلمين يتصارعون على الحكم و على بعضهم البعض و كل هذا باسم الطائفية البغيضة التي انت كنت من حرض عليها و انا اسف ان اقول هذا لأنني اقول ما سمعت و رأيت ماذا حدث للأمة الاسلامية
    سلام

  8. القول غير المقترن بالعمل لا قيمة له، أنصح القرضاوي أن يزور نصر الله ويتعلم منه دروسا حول الاتجاه الصحيح.

  9. هل تناسيت مواقفك المخزية من سوريا يا شيخ البيترودولار؟ هل تناسيت دعواتك المغرضة للجهاد في سوريا؟ هل تناسيت دعواتك لامريكا بان تشن الحرب على سوريا؟ هل تناسيت قبل دلك مؤتمر مكة عام 1990 الدي شاركت فيه وافتيت مع تلك الشردمة من علماء السلاطين والتي وافقتكم فيه على وجوب استقدام القوات الاجنبية لاخراج العراق من الكويت؟ الم تكن يا شيخ السلاطين واحدا من شيوخ الفتنة الدي دمروا العالم العربي بفتواهم المضللة؟ فهلا توقفت عن خداعنا يا شيخ السلاطين وانسحبت الى الظل؟ قال الحق سبحانه – ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين – صدق الله العظيم.

  10. غلطان ياشيخ الجهاد في سوريا واجب واوجب من فلسطين، أين فلسطين وأين أنت منها كفى تدليسا ونفاقا، لماذا لا تطلب من الإرهابيين الجهاد في فلسطين بدلا من سوريا، هل تريد إعادة تلميع نفسك، الأمه تعرف من هو المخلص ومن هو الدجال والمنافق، أين ذهب مجاهدوك في سوريا ، كفى عبثا وتلاعبا بالدين يا قرضاوي.

  11. اين الامة الإسلامية؟؟
    سؤال كبير يحتاج محللين في علم الاجتماع وعلم النفس وعلم السياسة والاقتصاد وديناميات الجماعة وعلوم الفقه الشرعي لتجيب عليه
    برايي المتواضع ان الامة بحاجة الى قائد ، والقيادة الملهمة والمحفزة غير موجودة
    صحيح هناك قادة مؤثرين لكنهم على مستوى أحزاب او تنظيمات قطرية وليسوا حكام دول ، لذألك يبقى تأثيرهم محدود
    نحتاج الى قيادة
    نحتاج الى ابداع وابتكار في استنهاض الامة، وخاصة من رجال الدعوة المخلصين ، لان الشعوب أيضا لحقت بركب الحكام فاستكان الجميع
    نحتاج الى التضحية فالحرية لا تاتي عبثا ولا مجانا
    الامة تحتاج الى ابتكار أساليب جديدة في التعامل مع القضايا القائمة وعلى راسها القضية الفلسطينية
    الامة تحتاج علماء يسعوا لحل المشكلات بعد ان عجز الحكام عن حلها
    الامة الان في سبات
    وتحتاج قيادة تحركها وتقودها وتنصر بها ومعها

  12. لماذا لا تتوجه بندائك هذا للناتو لنصرة فلسطين، فقد وجهت له النداء من قبل لنصرة الشعب السوري؟؟!!

  13. االآن يا شيخ الناتو , شغلكم تدمير ليبيا وسوريا وإحلال دم المسلم على يد امريكا التي كنتم تناجونها من على منبركم بأن تظهر انسانيتها إزاء الشعب السوري , سوريا التي كانت ترهب الصهاينة دمرتموها سوريا التي كانت تحضن المقاومة في فلسطين دمرتموها.

  14. يسمعون كلامك ويجاهدون في سوريا ومصر. بكلام امثالك دمرتم وحرقتم وسبيتم وقضيتم على مقدرات هذه الدول والآن تتذكر فلسطين . ولو لم تتذكرها لكان أفضل . لان المصيبه كبيره اذا اعتمدنا على امثالك لارجاع الحق لاصحابه

  15. الدماء السورية واعراض النساء التي أنتهكت وتشريد الملايين من الشعب الشوري من بلده بفعل التحشيد الذي كانت فتواك ودعوتك ياشيخ ياعارف بدين الله للجهاد من اجل ان يحكم البلد مايسموا بالإخوان اعوان الشيخ حمد حاكم قطر ، اليس من الحق ان تكون فتواك بالجهاد نحو تحرير فلسطين !؟ الم يؤنبك ضميرك للأموال القطرية بعشرات المليارات الدولارات التي أنفقت لتدمير وطن عربي كان ولا يزال المواجه الوحيد للعدو الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين؟

  16. ما رأيك يا شيخ أن نستعين بالناتو لنتخلص من اﻹحتلال كما أفتيت في ليبيا!

  17. اليس انت يا شيخ من دعيت إلى قتال حزب الله وايران ؟؟ وساهمت في الحروب الأهلية

  18. وهل ظلت دولا عربية ما انت من دمر وخرب بيوت العرب على رؤوسهم ودمرت ودولهم انت ومن معك من الدويلات المتخمة بالدولارات من إفتاء بقتل العلماء وهم في مساجدهم والمواطنين وهم في بيوتهم بحجة انهم مع النظام وهل فتشت قلوبهم مع من هم انت من دمر المقدرات العربية والجيوش العربية واليوم تتسال بعضب ما انت من دعاء لجمعة الغضب للفتنة في مصر ودعيت للفتنة في اليمن وفي سوريا وهل بقي لك وجه تظهر وتتحدث الله المستعان

  19. لقد اسمعت لو ناديت حيا لكن لا حياة ولا حياء لمن تنادي

  20. انحرفت البوصلة لفتاويكم يا شيخ الأمة والآن عادة البوصلة الى الاتجاه الصحيح من اجل الحقوق والواجبات من اجل المقدسات من اجل التحرر من اجل العزة من اجل فلسطين فلسطين الأقصى الأقصى في أيدي اصحاب الارض الأبطال وكل الأحرار في كل بقاع العالم أرجو ان تختفي مرة والى الأبد لن نحتاجك يا شيخ الأمة .

  21. اين الأمة الاسلامية ؟!!!لقد قتلت اسودها من صدام الى القذافي …..

  22. السلام عليكم أخي العزيز عطوان. لقد خذلنا حكامنا كثيرا. و صراحة أنا لا أرى قيام حكام العرب بشيء ضد إسرائيل في المستقبل القريب. لذلك فعلى الشعوب العربية والإسلامية أن تقول كلمتها و تتضامن بطريقة واقعية و ملموسة كفانا بالدعاء و إلقاء العيب على بعضنا البعض. يجب مقاطعة كل المنتوجات الأمريكية و الصهيونية. و تقوم الصحافة العربية الحرة اولا بتعبئة الشعوب و إخراج سلسلة بكل المنتوجات التي يجب مقاطعتها و نجرب ذلك في رمضان هذا الشهر العظيم و الله انه لسلاح فتاك ضد أمريكا و الصهاينة و على الأمة العربية والإسلامية أن تستيقظ فهناك دائما حرب صليبية خفية ضدنا و للأسف نمولها بطريقة غير مباشرة. و نعلم أن شركات أمريكية و يهودية تمول إسرائيل كل سنة بملايير الدولارات. لنقم بشيء ملموس لأجل القدس و لأجل فلسطين تضامنوا من الخليج إلى المحيط.

  23. سبحان الله القرضاوي سبق وأن قال أن الجهاد في فلسطين ليس واجب ولا أولوية وإنما الواجب والجهاد هو نصرة الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي وأفتى بقتل القذافي وبشار ؟؟

  24. اخر من يتحدث عن الامه الاسلاميه انت خدمت المشروع الصهيوني الامريكي وكان جهادكم من قبل ولي امركم في سوريا العروبه ولاداعي للتفاصيل اشعلت حرب بين المسلمين كما خطط لها لتقطف اسرائيل ثمرته

  25. يا امام المسلمين والعرب موجوجدين في سوريا والعراق وليبريا لقتال المسلمين والعرب. لهم دور خالي في تدمير الامه الاسلامية والعرب وحضارتهم هل نسيت لقد دعوتهم انت لذلك وقتلت لو عاش الروسومات صلى الله عليه وسلم لتعاقد مع الأطلسي هل هذا كله نسيان نحن المسلمين والعرب لا ننسى يا شيخ

  26. صحيح لافض فوك لاكنه زمن الهوان وزمن علماء السلطان الخونة الذين قتلوا نذوة الجهاد في قلوب الشباب ومنعوهم من النفير إلى ساحة القدس لدحر اليهود

  27. كل سنة وانت طيب با مولانا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here