القبض على مستأجر وحدة صناعية في نيودلهي بعد حريق أودى بحياة 17 شخصا

89888888888

نيودلهي  (د ب أ)- أعلنت الشرطة الهندية أنه تم اعتقال رجل يدير مستودعا للبلاستيك في العاصمة نيودلهي ، وذلك بعد أن أودى حريق في الوحدة الصناعية بحياة 17 شخصا من بينهم 10 نساء.

وذكر المتحدث باسم شرطة نيودلهي ديبندرا باثاك أن التحقيقات الأولية أظهرت أن مانوج جاين قد أدار وحدة لإعادة التعبئة مكونة من مبنى من طابقين بمنطقة باوانا الصناعية ، وهي وحدة مسجلة كمستودع للبلاستيك.

وقال باثاك إن “شرطة دلهي قد سجلت قضية بموجب قانون العقوبات الهندي وقانون المتفجرات ، وألقت القبض على الشخص الذي يستأجر المكان منذ أول كانون ثان/يناير الجاري ويمارس نشاطه بدون ترخيص”.

ويواجه الرجل تهمة الإهمال الذي أفضى إلى الحريق والقتل العمد.

وكان هناك ما لا يقل عن 20 إلى 25 عاملا في المبنى عندما شب الحريق مساء أمس السبت في الطابق الأرضي وامتد سريعا إلى الطابق العلوي والقبو (البدروم) ، وفقا لمسؤول الإطفاء جي.سي ميشرا.

ولم يكن بالمبنى سوى درج واجحد ضيق يؤدي إلى مخرج وحيد ، ولقي معظم الضحايا حتفهم نتيجة الاختناق ، فيما توفي البعض الآخر متأثرا بحروقه.

وبينما تمكن بعض العمال من الفرار ، أصيب رجل وامرأة بكسور نتيجة القفز من شرفة المبنى للفرار من الحريق ، وفقا لميشرا.

يشار إلى أن منطقة باوانا الصناعية بها وحدات صغيرة للتصنيع والمعالجة لا يفي الكثير منها بقواعد السلامة من الحرائق.

وأمر رئيس حكومة نيودلهي ،أرفيند كيجريوال، بإجراء تحقيق في الحادث . كما أعلن عن تقديم مساعدة قدرها 500 ألف روبية (7835 دولارا تقريبا) لأسرة كل قتيل و100 ألف روبية لكل مصاب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here