قوات حفتر تعلن تدمير طائرة تركية مسيرة في طرابلس.. وأنقرة تتهمها باعتقال ستة أتراك وتحذر: ننتظر الإفراج عن مواطنينا فورا وإلا ستصبح عناصر حفتر هدفا مشروعا.. ورئيس مجلس النواب الليبي يعلن حالة التعبئة والنفير العام في البلاد

طرابلس ـ انقرةـ د ب ا ـ الاناضول: أعلن القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية المستشار، عقيلة صالح، “حالة التعبئة والنفير العام” في كامل البلاد، ردا على التهديدات التركية باستهداف القوات التابعة للمشير خليفة حفتر.

وكان عقيلة صالح قد أكد في تصريح خاص لقناة “روسيا اليوم” ، أنه “لن يكون هناك حل سياسي ودستوري في البلاد قبل طرد المجموعات المطلوبة محليا ودوليا من العاصمة طرابلس”.

وأكد القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية أن “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر، “هو صمام أمان الوطن ووحدته وهو المسؤول عن حماية الدستور والدولة من التدمير وإسقاط المؤسسات الشرعية وحماية حقوق وحرية المواطنين، والثروة الليبية المتمثلة في النفط وتحريرها وحراستها وضمان تصديرها”.

وأعلنت قوات المشير خليفة حفتر الذي يخوض نزاعا مع السلطات في طرابلس، الأحد أنها دمرت طائرة تركية مسيرة في المطار الوحيد قيد الخدمة في العاصمة الليبية، ما أدى إلى تعليق الملاحة الجوية.

وقال الاعلام الحربي التابع لحفتر إن “مقاتلاتنا استهدفت الطائرة التركية طراز بيرقدار أثناء إقلاعها، ودمرتها بمهبط القسم العسكري في قاعدة معيتيقة العسكرية”.

وكانت قد ذكرت تركيا الأحد أن قوات المشير الليبي خليفة حفتر تعتقل ستة من مواطنيها محذرة من العواقب في حال عدم الافراج الفوري عنهم.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية التركية “إن اعتقال ستة من مواطنينا من قبل قوات ميليشيا غير شرعية ترتبط بحفتر هو بلطجة وقرصنة. ونتوقع الإفراج عن مواطنينا فورا”.

واضاف البيان “إذا لم يحدث ذلك، فسيصبح عناصر حفتر أهدافا مشروعة”.

ولم تكشف الوزارة تفاصيل عن مكان احتجاز المواطنين الأتراك أو تاريخ احتجازهم.

وفي وقت سابق، أعلنت مديرية أمن أجدابيا شرقي ليبيا، الأحد، القبض على شخصين يحملان الجنسية التركية.

وأصدر مدير أمن أجدابيا العميد الصادق اللواطي تعليمات إلى جميع الأجهزة الأمنية التابعة للمديرية بإفقال المحال التجارية التي يديرها أصحاب الجنسية التركية وضبطهم وإحالتهم إلى جهات الاختصاص، بحسب موقع بوابة الوسط الإخباري الليبي.

وقالت وحدة الإعلام بمديرية أمن أجدابيا إن “ذلك جاء تنفيذًا للأوامر الصادرة عن القيادة العامة، ردًا على ما تقوم به الحكومة التركية بدعم الميليشيات الإرهابية المتطرفة في ليبيا”.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي آكار حذر، في وقت سابق الأحد، من أنه سيتم الرد بقوة على أي “عدوان” تشنه القوات التابعة للمشير خليفة حفتر في ليبيا على أهداف تركية.

ويأتي ذلك بعدما أمر حفتر القوات التي يقودها باستهداف سفن وشركات تركية وحظر الرحلات من وإلى تركيا وتوقيف الرعايا الأتراك في ليبيا، بحسب ما أعلن المتحدث باسم قوات حفتر الجمعة.

كان المتحدث باسم “الجيش الوطني” اتهم تركيا بتقديم الدعم لـ”حكومة الوفاق، ومقرها طرابلس.

وصرح المتحدث بأن “القيادة العامة” قررت وقف كل الرحلات الليبية من وإلى تركيا وألزمت جميع الشركات بالالتزام بذلك. وانتقد المتحدث ما وصفه بـ”تدخل (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان السافر في ليبيا”، ودعا الشعب التركي إلى “ثنيه عن هذه التصرفات الرعناء”.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. حفتر مبتعث الى ليبيا من المخابرات المركزية الامريكية وهو مواطن امريكي

  2. لا أعتقد إطلاقا أن الدول الكبرى ستدعم حفتر عسكريا. وبالتالي ستنطبق عليه مقولة المصريين: “دبور وزن على خراب عشه” لأن داعميه العرب لن يواجهوا تركيا

  3. لو كانت إيران مكان تركيا لقامت الدنيا ولم تقعد وبدأ الذباب الإلكتروني للأنظمة العربية في الشتم والسبب بينما في هذه الحالة عمى الله على قلوبهم وابصارهم. الأتراك يتدخلون في بلداننا حتى ليبيا البعيدة ويحرضون الليبيين عل بعضهم البعض ولا زالوا يعتقدون أن بلادنا العربية جزءا من امبراطوريتهم العثمانية بينما هم نسوا انهم شركس وأتوا من وسط آسيا وليس بزمن بعيد إلى بلادنا.

  4. كل اساس ازمات تركيا ليس لها أي هدف
    الهدف الوحيد كان وما زال يسحب تركيا الى قعر المصائب والمشاكل هو تحقيق طموح الاخون بالوصول للسلطه لعلى وعسى يحقق اردقان من خلالهم حلم لا يحلم به الا سخيف
    لقد ورطهم بصراعات داخليه حتى تم تشتيتهم وضاقت عليهم الارض بعدما كان فيها سعة عليهم مثلهم كمثل اي حزب او حركه داخليه تتعرض للتضيق من قبل اي سلطه عربيه حاكمه
    ولكن زج بهم في اتون احلامه الساذجه فاطاعوه فقتلوا تقتيلا وضاقت عليهم الارض بما رحبت
    اليوم اصبح يقفز من ساحة مهزوم الى اخرى يحاول بستى الطرق ان يقول لهم اني معكم دون أي هدف او امل بان ينقذ ولو شخص واحد من الذين ورطهم
    خطيئتهم علقت في عنقه وبدأت تسحبه وتركيا كلها معه الى ساحات حروب لا يوجد لها هدف واحد يمكن تحقيقه
    انها فتنه بدأها اردقان فسقط فيها غز على راس خشمه
    واصبح مثل الذي بلع منجل لا يستطيع ان يخرجه ولا يستطيع ان يهظمه
    ورطه عويصه اوقع نفسه بها
    ان ترك من غرر بهم لمصيرهم قالوا عنه خائن وهذه هى صفة الاخونج لا يؤتمن جانبهم
    وان تدخل لانقاذ ما يمكن انقاذه من من ورطهم باحلامه الساذجه زاد الطين بله عليهم وعلى نفسه وسكب سبيرتو على الجمر الذي اوقعهم به ليشتعل نيرانا لا تحرق سواهم وسواه ولا تلفح وجه سوى وجهه ووجوه من اطاعوه فاوردهم التشتت والقتل والاعدام
    غباء جريمة بن سلمون لا تقارن بغباء هذا الاردقان الذي اغرق تركيا في محيط المشاكل والاعداء بعدما كانت في محيط الاصدقاء والامن
    حمق وغباء جرمية بن شلمون تعتبر نكته مقابل جريمة اردقان بحق الاخوان وبحق نفسه وتركيا وما صار وصاروا عليه

  5. اسألو حفتر ومليشياته من هو الذي طلب اعتقال الاتراك

  6. القتلة لا يفرقون بين مدني وعسكري هذه هي اخلاق حفتر وعصابته . ما علاقة المواطن التركي المدني الذي يعمل في تركيا ؟؟ هذه جريمة حرب لا يمكن تبريرها او الدفاع عنها سواء اتفقنا او اختلفنا مع اطراف النزاع . دعوا المدنيين وشأنهم .

  7. تركيا لماذا تتدخل في دولنا العربية ؟ حفتر مجرم صحيح ومن يدعمه أيضا أنظمة مجرمة مارقة لكن تركيا لا يحق لها التدخل لا في ليبيا ولا في سورية الا يكفينا نحن العرب ارهاب ال سعود وتدخلهم بالتخريب في كل مكان يوجد فيه ال سعود أو اخوان يوجد ارهاب

  8. ابحثوا عمن يحرك حفتر في المنطقة ويدعمه بشتى الوسائل حتى لا تعرف ليبيا الاستقرار.
    اصبحت المنطقة مليئة بالوكلاء نتيجة المال العربي الوسخ والهيمنة الشريرة لامريكا على قرارات المنطقة. تركيا تدفع ثمن تحريك ملفي خاشقجي ومرسي والتقارب مع ايران وقطر.

  9. تصرفات متخلفين ، لا يسلم منها حتى المواطن البسيط ، اعتقد ان هؤلاء الأبرياء لم يكن يدور في خلدهم انهم سيتعرضون لعمل عصاباتي ، نجاكم الله من شرور العصابات واحقادهم وادرانهم .

  10. يتفنن الأتراك تحت ادارة رجب طيب اردوغان في اختراع الأزمات ، ماذا عندهم في ليبيا؟
    ألم يدرك أنه فشل في سوريا وفي قضية خاشقجي وفي الانتخابات البلدية الاخيرة وفي المتاجرة بوفاة محمد مرسي ، وفي ميناء بوسودان؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here