القبض على الممثلة الإباحية ستورمي دانيلز في نادٍ للعُراة في ولاية أوهايو الأمريكية

واشنطن (د ب ا)- تم إلقاء القبض على نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز، أحد خصوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القانونيين الأكثر شهرة، أثناء تواجدها في نادي للعراه في ولاية أوهايو الأمريكية، وذلك بحسب ما قاله محاميها في وقت مبكر من اليوم الخميس.

وكتب المحامي مايكل افيناتي تغريدة، قال فيها إن دانيلز، التي اكتسبت شهرة عالمية لما تردد عن وجود علاقة بينها وبين ترامب، كانت تؤدي رقصة تعري في نادي سيرين جينتلمانز في كولومبوس.

وأضاف” لقد تم إلقاء القبض عليها لسماحها لزبون لمسها أثناء تواجدها على المسرح بطريقة غير جنسية، هل تمزحون؟ هل يكرسون موارد الشرطة لتنفيذ عمليات مثل هذه؟ يجب أن تكون هناك أولويات أهم”.

وأشار افيناتي إلى أن عملية القبض على دانيلز كانت ” مكيدة” و ” ذات دوافع سياسية”.

ويشار إلى أن دانيلز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، في وسط فضيحة يقول البعض أنها يمكن أن تطيح بالرئيس الأمريكي.

فقد تقدمت بدعوتين قضائيتين ضد ترامب، الذي نفى أنه كان على علاقة بها عام 2006 وأنه قام بدفع أموال لها لكي لا تتحدث عن هذه العلاقة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. نحن في اوربا و نعرف القوانين الاوربية لنوادي رقص العرات ! : هذه كانت مصيدة للمثلة الافلام الاباحية ستورمي دانيلز من قبل دنوالد ترامب
    و القاء القبض على ستورمي دانيلز سيمكنها الشهرة اكثر من قبل
    اللمس يسمح لاي زبون بعد اذن من الراقصة و موافقتها على لمسها من الزبائن ولا يحق للشرطة بالتدخل او حتى صاحب المرقص بالتدخل في هذا ابدا لانها ليست جريمة لكي يحاسب عليها القانون .

  2. .
    — جون كندي و بيل كلينتون لم تكن اخلاقهما افضل ابدا من دونالد ترامب بل اسوء ، الفارق هو ان وسائل الاعلام والنشر خرجا عن السيطره بعد نشوء انظمه التواصل الاجتماعي .
    ،
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here