نيويورك تايمز: المصري محمد علي يواجه خطر الترحيل من إسبانيا

 

عبد الجبار أبوراس / الأناضول ـ أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الأربعاء، بأن المقاول المصري محمد علي، المناهض للرئيس عبد الفتاح السيسي والمقيم حاليا في إسبانيا، يواجه خطر الترحيل إلى مصر.

وقالت الصحيفة “إنه يواجه خطر الترحيل إلى بلاده بسبب تهم تتعلق بالتهرب الضريبي وغسيل الأموال”.

وحسب الصحيفة، فإن محمد علي مثل أمام قاض إسباني من خلال فيديو بجلسة استماع أولية في 9 تموز/يوليو الماضي، على خلفية اتهامات مصرية بالتهرب الضريبي وغسل الأموال، ومنح 45 يوما لتقديم دفاع قانوني يُقنع المحكمة بعدم ترحيله.

وفي رسالة إلكترونية، رفض محمد علي، الذي عمل مع الجيش المصري لمدة 15 عاما، الاتهامات وقال إنها “محاولة من أجل معاقبته على نشاطاته المضادة للنظام”، وفق الصحيفة نفسها.

ولفتت الصحيفة إلى أن علي، يعيش في منفى اختياري بكتالونيا منذ عام 2018، وأنه كشف في سلسلة من مقاطع الفيديو عن “حجم الفساد داخل نظام السيسي والقصور الرئاسية التي يبنيها وأدت إلى مظاهرات مضادة للحكومة في القاهرة وعدد من المدن المصرية”.

وقالت إن طلب ترحيله “هو آخر الجهود التي تبذلها مصر لاستخدام الأدوات القانونية والوسائل الأخرى لإسكات معارضي السيسي في الدول التي لا تستطيع أجهزته الأمنية الوصول إليها”.

تجدر الإشارة أنه لا يوجد اتفاق تسليم مطلوبين بين مصر وإسبانيا “إلا أن الأمر يتعلق بقرار القاضي”.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قضت محكمة جنايات مصرية بالسجن غيابيا لمدة 5 سنوات ضد محمد علي لإدانته بالتهرب الضريبي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here