الفنان السوري أيمن زيدان يوجه رسالة إلى أمل عرفة بعد اعتزالها

الفاهرة ـ متابعات: وجه الفنان السوري أيمن زيدان رسالة إلى الفنانة السورية أمل عرفة، التي أعلنت اعتزالها إثر الهجوم الكبير الذي تعرضت له من بعض السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال زيدان عبر صفحته على فايسبوك “الغالية أمل عرفة.. كوني واثقة ان كل ما تعرضتي له في الآونة الأخيرة لن يغيّر حقيقة أساسية أنك واحدة من أهم ممثلات جيلك … موهبتك النادرة لن يهزمها الجحود الذي على ما يبدو صار قدر الكثير من المبدعين في ظل الذائقة السائدة … دمتِ واحدة من أيقونات الدراما السورية.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. الفنانة امل عرفة احب دورك في عائلة خمس نجوم وانت من النجوم العملاقة في سماء الفن السوري

  2. مو محرزة مشان كم اتهام سخيف من اشخاص سخيفين تعتزلي الفن لاتنسي انو الك جمهورك يلي بينطر اعمالك و ظهورك عالشاشة يلي وجهولك الاساءة كم شخص بينعدو بس يلي بحبوكي ملايين وما بينعدو كنتي وبتبقي اجمل فنانة سورية عالشاشة السورية

  3. أمل بارك الله لك في قرارك وثبتك الله ع قول الحق وباب التوبة مفتوح للجميع وإن شاء الله أشوفك مرتدية الحجاب قريبا

  4. السيده والفنان الرائعه امل عرفه .. رمز من رموز الفن.. انت افضل ممثله رايناها متمكنه من جميع الأدوار التي قمتي بها حفظك الله… وكوني صامده كما عهدناك دوما

  5. امل عرفه عندها انتماء ووطنيه وعروبه أكثر من اللي انتقذوها وهي كانت على صواب ولم تخطي ارجو ان تعود عن رايها

  6. الفنانه الكبيره امل عرفه لا شك ان كل الانتقا\ت التي وجهة اليك ليست بجديده ولا يجق لك ان تكترثي بها لانها صدرت من اشخاص خانوا بلده خانوا سوريا العربيه … هل نسمع لانساس باعوا بلدهم ووضعوا يدهم بيد اسرائيل … السيده امل تلاقيت معاك مره واحده في استوديو التلفزيون الاردني منذ فتره طويله ودار حديث فني بيننا واكن لك كل الاحترام و التقدير … رجاء عودي عن قرارك لانك رمز من رموز الدراما السوريه ونبع كبير من العطاء اضم صوتي الى صوت الاستاذ ايمن زيدان كل الاحترام لك من الفنان عبد قطان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here