الفنانون المصريون والسياسة: الغالبية في خندق النظام تبارك الخطا وتعلن الولاء: شمس البارودي: السيسي يصنع المعجزات ولكن الناس لا ترى ونبيلة عبيد تؤكد “ما لنا غيره” لبنى عبد العزيز: “حمى مصر” ونجوى فؤاد: “الله أرسله لنا” وحسن يوسف: “القادر على مواجهة الارهاب”.. قلة تغرد خارج السرب وترفع راية العصيان

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

 تباينت مواقف الفنانين المصريين من الأحداث السياسية الجسام التي تشهدها مصر، والتي بلغت ذروتها بعد الاطاحة بحكم الاخوان المسلمين في 3 يوليو ألفين وثلاثة عشر، واختار كل فنان موقفه 1

فمنهم – وهم الأكثرية الساحقة – من آثر السلامة فوقفوا في خندق النظام ووقفوا معه وقفة رجل واحد، ولم يجرؤ أحد منهم أن ينبس ببنت شفة.

فنانون آخرون آثروا الصمت، وفضلوا العزلة، ربما اتقاء لفتنة لا تصيبن الذين ظلموا خاصة.

فنانون آخرون – وهم قلة قليلة قابضة على الجمر – وقفت للنظام بالمرصاد، وآثروا أن يكونوا صوتا للشعب، ولم يجبنوا وقالوا كلمتهم .

كل تلك المواقف حتما ستكون في ميزان التاريخ، الذي سيضع كل فنان في المكان اللائق .

في السطور التالية قراءة للمواقف المتباينة لفناني مصر.

الفنانة المعتزلة شمس البارودي أكدت في حوار مع “الأهرام المسائي” في فبراير العام الماضي أن السيسي يصنع المعجزات ولكن الناس لا ترى.

 أما لبنى عبد العزيز فقالت في أحد حواراتها إن لديها مليون سبب لاختيار السيسي، مشيرة الى أنه حمى مصر.

أما الفنانة نبيلة عبيد فقالت عن السيسي في أحد حواراتها: “ملناش غير الرئيس السيسي” وعبرت نبيلة عن افتخارها بالسيسي.

أما الفنان حسن يوسف فقد وصف السيسي بأنه هو القادر على مواجهة الارهاب في سيناء.

وأردف يوسف: “لا يصح أن نترك القائد وحده وسط المعركة”.

الراقصة نجوى فؤاد قالت إنها لم تجد على الساحة أفضل من السيسي لتعطي صوتها له.

وأضافت نجوى أنها هتفت أسفل منزلها بجوار ماسبيرو على كورنيش النيل للسيسي، مشيرة الى أن الله أرسل السيسي لنا في ظل الظروف الصعبة التي مرت بنا.

وأكدت نجوى أن السيسي استطاع أن يستعيد الدولة المصرية.

العصيان

فنانون آخرون قلة رفعوا راية العصيان، ولم يسيروا في ركاب النظام، لاسيما في الآونة الأخيرة، منهم الفنان عمرو واكد الذي كتب تغريدة قال فيها :

“أنا ممثل. ايه اللي يجبرني اني أتكلم في السياسة. الرد بسيط جدا وهو لأننا بنمر بظرف سياسي أكتر من استثنائي، عندنا واجب لازم نعمله. ما ينفعش اقعد ساكت دلوقتي. دي بلدي وبلد ابني وأحفادي. مش هسيبها تتحول لمعسكر لا يحاسب فيه الا المواطن. انا عايز وطن أنا كمان أحاسب فيه المسئول وباستمرار” .

وأضاف واكد في تغريدة أخرى أن الشعب والشعب إيد واحدة، في مغايرة منه للهتاف الشهير “الجيش والشعب ايد واحدة ” .

عمرو قالها بملء فيه :”أرفض تعديلات الدستور كلها ومن تقدمو بها لا يمثلونني بأي شكل”.

وعن كيفية مواجهة التعديلات الدستورية، قال واكد :”أنا شخصيا مع الاتحاد على النزول لرفض التعديلات. ونلبس اسود كلنا زي ما عملوا مع بينوشي عشان ما يعرفوش يزورو النتيجة وأهه يبقى اسمنا بتعزي في الدولة القديمة وتقبل الله منكم وسعيكم مشكور”.

أبو النجا

 الفنان خالد أبو النجا تعاطف مع نشطاء معتقلين وآخرين مغيبين منهم شادي الغزالي حرب، وحازم عبد العظيم ومصطفى النجار، فأعاد نشر تويتات تطالب بالافراج عنهم .

لم يكتف أبو النجا بمشاركاته المتعاطفة مع المعتقلين والمأسورين، بل صب جام غضبه على حكم العسكر والاخوان معا .

فضيحة الفيديوهات

 لم يصمت أبو النجا عن مهزلة الفيديوهات الجنسية التي طالت بعض معارضي التعديلات الدستورية، وقام بمشاركة تغريدة للكاتب الروائي علاء الأسواني قال فيها ساخرا متخيلا :”تمام يا فندم سلمنا النيابة الفيديوهات وبكره الخبر حيبقى في كل المواقع – برافو – سيادتك كبيرنا وأستاذنا. عندى سؤال – اسأل – ايه فايدة حكاية الفيديوهات دى؟ – شعبنا بيحب الفضايح.الناس حتفضل مشغولة مين قلعت ومين لبست لغاية لما نغير الدستور. فهمت ؟، – ربنا يخليك لمصر يافندم” .

محسنة توفيق

الفنانة محسنة توفيق كانت في خندق الحريات، وعبرت عن رأيها عبر حسابها على تويتر، ونشرت العديد من التويتات المطالبة بالحرية لهشام جعفر، مشيرة الى أن الصحافة مش جريمة .

وطالبت توفيق أكثر من مرة بالحرية لسجناء الرأي .

في 8 سبتمبر أعادت محسنة توفيق تغريدة للناشط الحقوقي جمال عيد قال فيها:

” في قضية فض اعتصام رابعة، حاكمنا المعتصمين، فمتى نحاكم القتلة ؟ ” .

جيهان فاضل

الفنانة جيهان فاضل كانت من بين الفنانات اللائي آثرن الوقوف في خندق الشعب، وإن صمتت في الآونة الأخيرة .

ولكنها هاجمت بشدة تنازل الدولة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير، وكتبت في ابريل ألفين وستة عشر قائلة: “هدية الى السيسي وأجهزته .. وثائق وخرائط وقرارات مائتي وخمسين عاما تؤكد تيران وصنافير مصرية .

وسخرت جيهان فاضل مرة قائلة في تغريدة لها :”صباح الخير يا مصر إلا جزيرتين ” .

وكتبت جيهان مؤكدة أنها ضد الأحكام السالبة للحريات في قضايا الرأي والنشر، مشيرة الى أن الفكر يحارب بالفكر والكلمة بالكلمة .

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. التعليق:انا مواطنه عاديه لا مشهوره ولا فنانه بس احب اقول لعمرو واكد واللي زيه من اللي عقولهم حصلها دمور فكري اتمني ان الجنسيه المصريه تسحب منهم لان المصري بيفخر ببلده ويحبها ويفخر برئيسه وانجازاته والمفروض اي حد يجيب سيره بلده يكون دمه حامي عليها مش يمشي مع اي كلام واخر كلامي اوعوا تفتكروا انكم بتغلطوا في مصر لاء لاء انتم غلطوا في حق نفسكم وربنا يعينكم علي سواد قلوبكم

  2. الي المعلق الدفه الذي يقول ” هؤلاء المصريون كما وصفهم عمرو بن العاص ارضها ذهب نسائهم لعب ورجالهم مع من غلب” هذا الحديث او المقولة افك و كذب و منسوب لعمرو ابن العاص زورا ثانيا لو كانت نساء مصر و رجالها بهذا السوء فلماذا تزوج منهم الانبياء مثل سيدنا ابراهيم الذى تزوج هاجر المصرية و نبينا محمد الذى تزوج مارية القبطية و لماذا احتمي فى ارضها السيدة مريم و المسيح عندما كان صغيرا ؟ و لماذا اختارت ان تدفن فيها السيدة نفسية حفيدة النبي ؟ و لماذا اخذ منهم صلاح الدين جنودا كثرا فى معاركه ضد الصليبين ؟ و غيره من الامثلة الكثيرة التى تدل على كذب تلك الجملة المنسوبة زورا و بهتانا لعمرو ابن العاص و اخيرا يا اخى اتق الله فى كلامك ولا تقل كلمة تأخذ بها اثم 90 مليون مواطن مصري لمجرد خلاف سياسي ارجو النشر و شكرا جزيلا

  3. الدفه
    Today at 1:42 am (13 hours ago)
    هؤلاء المصريون كما وصفهم عمرو بن العاص ارضها ذهب نسائهم لعب(!!) , ورجالهم مع من غلب، كل يرى الناس بعين طبعه. !!!!
    —-
    أكيد أنت لاتعرف من أبن العاص , و من أي عائله ولد ؟!!!

  4. للاسف الشديد رجع العرب الى ايام الجاهلية يصنعون الاصنام بايديهم ثم يبدؤون عبادتها.اخص عليك يا زمن…

  5. الى الكاتب الأديب جمال بركات ، الذي يحافظ على أمن مصر ليس السيسي يا عزيزي ، الذي يحافظ على أمن مصر هم الصهاينة وأمريكيا ، فقد حافظا على أمن مصر أيام حسني مبارك ومرسي ولو أرادت امريكيا وإسرائيل إحتلال مصر كاملة لأحتلوها في غضون أيام لكن هم لا يريدو إحتلالها عسكرياً ، هم يحتلونها سياسياً وإقتصاديا و إجتماعياً وهذا كافي ، كباقي الدول العربية ، ما في حد أحسن من حد .

  6. اذا استطاع القارئ معرفة توجهات كاتب اي خبر فهذا يعتبر قمة الفشل للكاتب لانه دليل فقد الحيادية و المصداقية و هما اهم ما يميز الخبر و هذا ما حدث في الخبر المنشور أعلاه لان كاتب الموضوع حاول الإيحاء بأن من أيد التعديلات الدستورية من الفنانين هو مرتزق من الادارة المصرية و من لم يعلق ربما لانه غير مهتم بالسياسة فهو أثر الصمت خوفا و لكنه حاول إبراز آراء ٣ او ٤ فنانين معروفين بمعارضتهم حتي من لم يعلق منهم علي امر التعديلات الدستورية فقد اخرج الكاتب مواقفهم السابقة حتي يلوي عنق الحقيقة ليوحي للناس انهم ايضا معارضين للتعديلات الدستورية بصورة ينجلي فيها منتهي عدم الحيادية او المهنية ٠

  7. يا اخوان صدقوني، فأنا عندما أتكلم لا أقصد نقد أو شتيمة أي جهة وان فعلت فأنا أبدأ بنفسي أولاً، أن اللوم يلقى بكاهله على ما يسمى النخب في المجتمع، من رجال أعمال، فنانين، برلمانيين، رؤساء مجالس أدارة، اساتذة الجامعات والإعلاميين إن كانوا احراراً، فعليهم تقع مسؤولية المراقبة للأداء الجيد للحكومة ولرأسيها فتأثيرهم في الحياة العامة أشد وأقوى من فعالية الإنسان البسيط، … ولكن عندما تكون هذه النخب لا تنظر أو تراقب أداء الحكومة أو الرئيس على الإطلاق لأن مصالحها مع النظام قد طغت على كل شيء، طغت على كرامتهم وقيمهم وعلى مسؤوليتهم تجاه المجتمع وحريته وكرامته … فلن يتغير أداء النظام أو سلوكه مطلقاً، لأنهم اصبحوا مجرد ختم مطاطي للرئيس أو لأذرعته….. وهذه الكارثة الكبرى!!1

  8. مع الاحترام للجميع. الكل مساهم في قتل اللغة العربية.
    صحيح اننا نتكلم لغة عامية ولكن عند الكتابة لا يجب ان نساهم في تغريب اللغة، أي جعلها غريبة.

  9. هؤلاء المصريون كما وصفهم عمرو بن العاص ارضها ذهب نسائهم لعب ورجالهم مع من غلب، كل يرى الناس بعين طبعه.

  10. هذا الموقف من هؤلاء يبين و بشكل واضح سبب هبوط الفن الى الدرك السفلي
    لا اريد ان أقول ان هذه الفئة بهبوط مستوى الفن كما يجمع الجميع هم منافقون لن هذا هو الواقع للأسف

  11. غدا يسقط النظام يهرولو للثورة كعادة المنافقين ،على الشعب المصري ان لا يكون طيب القلب ومتسامح مع هؤلاء .. كما الخطا الذي حصل بعد ثورة يناير من التسامح مع اعلاميين وفنانين

  12. هولاء القلة من الفنانين وهم اقلية ولايمثلون سوى انفسهم فقط وليس لهم اي رصيذ شعبي ، المعروفين ببيع الضمير هم لايوالون الرئييس ولايدعمونه في قرارة انفسهم لان نظامه يحمي المفسدين والفاسذين من تنفيذ الغقوبات والاحكام القضائية ضدهم ٠ فمن تخلى عن اموره الشرعية واسقط لباس الحجاب واسقط عن راسه الغطاء لشرعي لم يعد له اولها اية ثقة في المجتمع وحتى لاتقبل له شهادة ابدا ٠ ومن رفع عن رأسه العمامة وخلع الجبة والعباءة بعد ان اقسم اليمين لايعود الى الفن وانتهج طريق الدعوة ثم رمى كلل ذلك من وراء ظهره لايغضب الله وحده وانما المجتمع بأسره ؟اليس ذلك هو الحقيقة والواقع يا سيد حسن يوسف ؟
    اما رد الشعب على المشير وعصاباته فهو:
    لن يستقيم لهذا العهد دولته / مهما اعدّ من الاذناب او حشدا ؟
    وغدا لناظره قريب ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  13. احبائي
    أنا من اكثر منتقدي الرئيس السيسي في شان غلاء اسعار الغذاء والدواء والحالة المعيشية المتدنية لاصحاب المعاشات والفقراء
    لكنني كغيري ممن يحبون مصر نرى انه هو رجل المرحلة الذي استطاع الحفاظ على أمن مصر ولن نلتفت الى رأى كارهي مصر والعملاء
    ومن تدربوا على يد جورج سورس ومؤسساته وامتلأت خزائنهم بدولاراته وساروا وهتفوا خلف برنارد ليفي المرشح لرئاسة اسرائيل لن يعودوا الى الأضواء
    احبائي
    دعوة محبة
    ادعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه…واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الارض
    جمال بركات….مركز ثقافة الالفية الثالثة

  14. لان بحر السيسي أمواجه عاتية فعليك ان تسبح في الاتجاه الدي تسير فيه .انا ادا عاكستها فمصيرك المحتوم هو الموت اما ادا قاومت فإن الحيتان تقوم بواجبها الطبيعي وهو افتراسك.
    انا ادا كنت لا تتقن السباحة فما عليك إلا أن اهلا وتطبل المر السيسي.

  15. (53) فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (54) فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ

  16. لقد كان لفرعون “كهنته” وللسلطان “علماؤه” وللطاغية “فنانونه” !!! ;”والصيادون هم الصيادون مهما اختلفت شباكهم”!!!

  17. التاريخ سيشهد للجميع. هناك من يختارالسهولة دون الدخول في الصراعات مع النظام وهناك من يغير مبادئه حسب من بيده السلطة وهناك نسوة ورجال لهم مباديء ويموتون من أجلها وهم قليل للأسف. رحم الله أباالقاسم الشابي حين قال
    ومن لم يحب صعود الجبال يعش أبدالدهر بين الحفر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here