الفنانة الأردنية عريب حمدان تعترف: أحببت مسيحيا وعانيت من العنصرية (فيديو)

متابعات – كشفت الفنانة الأردنية عريب حمدان انها وقعت في غرام رجل كبير السن من الديانة المسيحية، غير ان العلاقة لم تكتمل للزواج بعد وفاة والدها.

وقالت في حوار تلفزيوني إنها كانت سمينة تزن نحو 75 كلغم، وأن وزنها الآن أصبح 45 كغم، وانها تبلغ من العمر 40 عاما بحسب موقع ارم نيوز .

ورغم إعجاب المذيع بجمالها وجمال صوتها، قالت عريب إنها متواضعة الشكل والصوت، مرجعة ذلك إلى أن الثقة الزائدة ليست في محلها دائما، مشيرة إلى انها لم تشارك من قبل في برامج المسابقات.

واوضحت انها عانت من العنصرية، على اعتبار أنها أردنية من مواليد الإمارات، وقالت إنها تغلبت على العنصرية بصوتها وتحديدا في الأغنية الشعبية التي استطاعت من خلالها أن تفرض نفسها.

وذكرت، انه لا يوجد صداقات في الوسط الفني، وأن هناك مافيات عانت منها من قبل، مؤكدة أن الصداقة بالنسبة إليها بين الرجل والمرأة أفضل من صداقة المرأة للأخرى.

وقالت عريب حمدان إنها لا ترتدي الحجاب، وان ما هي عليه اليوم من هيئة هي ما اعتادت عليه من قبل وأن لبسها للحجاب عندما دخلت الوسط الفني كان عائدا إلى الجو الجديد الذي دخلته، مشيرة إلى أن الشال والعباء معتقد قديم.

وكشفت أن لديها مشكلة مع ابنة عمها ميس حمدان عائد إلى مشاكل قديمة بين والديهما.

وأكدت انها لم تتقابل مع ابنة عمها ميس حمدان منذ أن كانتا صغيرتين، مؤكدة أنها لم تعرفها إلا عن طريق الفن.

وقالت أن الفنانة اللبنانية ميرنا تمتلك من الدهاء والذكاء ما يجعلها تحقق ما تريده والوصول إليه.

وقالت إنها ليست معروفة في الأردن، وذكرت حادثة ان التلفزيون الرسمي الأرلادني عرض أغنية بصوتها ولم يكتب اسم المغنية.

وقالت اتصلت بالتلفزيون وسألت من المغنية، فقالوا لا نعلم لكن الأغنية ضاربة (منتشرة) وأحببنا عرضها.

وتساءلت عن الفن في الأردن، وقالت ليس لدينا فن في الأردن، في المهرجانات يستوردوا المغنين من الغالي.

وقالت إن عملها وصداقتها مع الموزع الفني العراقي محمد صالح جعل الناس تعتقد أن بينهما قصة حب وانهما متزوجين نافية أن يكون ذلك قد حدث.

وأوضحت أن وجودها بالإمارات فادها ماديا، مؤكدة انها تحتاج لأحد يستثمر في موهبتها، مشيرة إلى أنها تعرضت للسرقة من ملحن كويتي كبير، ومن فضحه شاعرا كبيرا.

وأكدت أنها اجرت عمليات تجميل لشفاهها وأنها لم تجر عملية تجميل لانفها.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. للأسف الغالبية من العرب متخلفين لا يفهمون بدينهم شيء، يتشاطرون على بعضهم البعض والأخ يقتل اخته كقابيل وهابيل لأن شاهدها مع زميل لها ، تتكلم معه ، أما الرجل العربي يلاحق النساء ليلا نهارا ولا احد يعاقبه ، اقول :هل الفاة لها شرف والرجل ليس لديه شرف ؟

  2. ليس فقط انت التي تعاني من العنصرية انما كل أمة العرب أصبحت تعاني من العنصرية والطائفية التي سببها الانظمة العربية الرجعية المتخلفة التي اصبحت تشكل خطرا على الانسانية برمتها لانها تريد اعادة العالم الى عصور الجاهلية واستعباد البشر

  3. تعترف انها احبت مسيحيا؟ ليش حبها لمسيحي تهمة عليها الاعتراف بها؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here