الفلسطينيّ سرحان بشارة سرحان أقدم أسير بالعالم: 52 عامًا في السجون الأمريكيّة بعد إدانته بالعام 68 بقتل روبرت كنيدي لدعمه المُطلَق لإسرائيل

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

تذكّروا أنّ هناك أسيرًا فلسطينيًا مضى عليه الآن 52 عام في السجن الأمريكيّ، وما زال هناك، إنّه الأسير سرحان بشارة سرحان، مواليد الطيبة شرق رام الله في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، في 19 آذار (مارس) من العام عام 1944، عربيّ القوميّة، فلسطينيّ الهويّة، مسيحيّ الديانة، أردنيّ الجنسيّة هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة، بعد النكبة الفلسطينيّة، وتحديدًا في العام 1957، وكان عمره 12 سنة، وجاء مع والده ووالدته وإخوته الأربعة إلى كاليفورنيا.

عاش شبابه محبًا لفلسطين وحزن على الهزيمة في نكسة العام 1967 وبعد عام بالضبط في يوم 5/ 6/ 1968 مع حلول الذكرى السنويّة الأولى للنكسة واحتلال شبه جزيرة سيناء والضفّة الغربيّة والقدس والجولان العربيّ السوريّ وغزة قام بإطلاق النار على السيناتور الأمريكيّ، مرشح الرئاسة الأمريكيّة وشقيق الرئيس الأسبق جون كندي، روبرت كيندي، بسبب دعمه غير المحدود لإسرائيل فأرداه قتيلاً في لوس انجلوس، وتمّ اعتقاله وحكم عليه بالإعدام في غرفة الغاز، ثم خفف الحكم إلى السجن المؤبد، وما زال هناك يعاني في سجن (بليزنت فالي) بكاليفورنيا، شاخ هناك ونسيه شعبه.

يُشار إلى أنّه في العام 1968، أقام سرحان في شقة في “باسادينا” مع أخويه عادل ومنير، الذي كان يملك مسدسًا عيار 22 ملم، وخطط سرحان لاستعمال مسدس شقيقه دون علم منه لاغتيال روبرت كينيدي. وقد عثر على مذكرة في شقة سرحان بعد حادث الاغتيال تقول: “ضرورة اغتيال السيناتور كينيدي قبل يوم 5 من شهر حزيران سنة 1968″، وهو يوم الذكرى السنوية الأولى لهزيمة مصر وسوريّة والأردن أمام العدوان الإسرائيلي في حرب الأيام الستة (نكسة حزيران).

وهناك نظرية ترفض القول إنّ سرحان قام بالعملية بسبب علاقة كينيدي مع إسرائيل، وتقول بوجود مؤامرة ثلاثية للاغتيال، وتقول النظرية أن سرحان كان واحدًا من مجموعة من قتلة جاهزين بانتظار روبرت كينيدي في تلك الليلة.

وفي ذلك اليوم عقد كينيدي مؤتمرًا صحفيًا في فندق الأمبسادور، وألقى خطابًا بمناسبة فوزه، انطلق كينيدي ماشيًا في أحد ممّرات الفندق، وكان سرحان البالغ من العمر 24 عامًا ينتظره، وهنا تناول سرحان مسدّسه وأطلق منه ثماني طلقات، وسادت الفوضى وهستيريا في المكان.

وأصيب روبرت، وسقط على الأرض، وانقضّ رجال الأمن الأمريكيين على سرحان، وجاء رجال شرطة لوس أنجلوس وسحبوا سرحان من ذراعيه ورجليه لينقل في سيارة الشرطة، وبعد 26 ساعة تمّ الإعلان عن خبر وفاة كينيدي.

مَثُل سرحان بشارة سرحان أمام محكمة في لوس أنجلوس، وعندما سأله القاضي: هل تقرّ أنك مذنب، أمْ غير مذنب. فقال سرحان: غير مذنب. وفي يوم 7 نيسان (أبريل) من العام  1969، أدين سرحان بجريمة الهجوم بسلاحٍ قاتلٍ، مع نيّة القتل، وحكم عليه بالإعدام في غرفة الغاز.

وفي يوم الثامن من آب (أغسطس) من العام سنة 1970، خرج سرحان من زنزانة الإعدام في سجن كوينتين عندما أقرّت محكمة كاليفورنيا العليا إلغاء عقوبة الإعدام في تلك الولاية حيث خفف الحكم إلى المؤبد ويقضي حاليًا عقوبة السجن في الولايات المتحدة، هذا وما زال سرحان يرفض التهمة الموجهة إليه.

وكان سرحان قال في مقابلةٍ أجراها مع الصحافيّ البريطانيّ ديفيد فروست عام 1989، قال إنّه أقدم على قتل كينيدي بسبب دعمه اللا محدود لإسرائيل، وسعيه الدائم لإرسال 50 طائرة مقاتلة إلى إسرائيل لأذية الفلسطينيين، على حدّ تعبيره.

ومن الجدير بالذكر أنّ الجهة الوحيدة التي طالبت به هي حركة إبان السبعينات إضافة إلى الزعيم الراحل الشهيد، ياسر عرفات، عندما شارك في مؤتمر (كامب ديفيد) الثاني عام 2000، قبيل حصاره، وذلك عندما طالب رئيس الوزراء الإسرائيليّ آنذاك، إيهود باراك، من الرئيس الأمريكيّ في ذلك الحين، بيل كلنتون، بالإفراج عن الجاسوس الأمريكيّ-الإسرائيليّ-اليهوديّ، جوناثان بولارد، فردّ عرفات طالبًا بالمقابل الإفراج عن سرحان، الأمر الذي رفضه كلينتون في حينه. فهل هنا اليوم مَنْ يستطيع أنْ يُطالِب بسرحان الذي شاخ وداخ في سجنه؟، ويبلغ اليوم من العمر 75 عامًا.

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. المعلق Ananymous
    من انت لكي تتكلم بالقوميه العربيه؟ بشاره سرحان عربي مسيحي اصيل شريف ابن شريف لم يتحمل الظلم وانتقم من اجل شعبه وبلده.

  2. للاسف بعض المعلقين يخلطون بين الرئيس جون ف كندي الذي اغتيل في تكساس واخوه روبرت كندي المرشح للرئاسه الذي كان مثل كل المرشحين للرئاسه في امريكا عليه ان يعلن الولاء المطلق لاسرائيل وينكر اي حق للفلسطينيين لكي يضمن الترشح للسباق الرئاسي وللمزيد من العلم فقد طرح بعض مناصري آل كندي بعد ذلك ترشيح الاخ الثالث ادوارد كندي للرئاسه بعد مقتل روبرت لكن حصلت حادثه لادوارد قضت على حلمه في الترشح والحادثه كالاتي: كان ادوارد عائدا من حفله مع صديقته بالسياره وجرى حادث لهم في الطريق وسقطت سيارتهم في بحيره حيث استطاع ادوارد انقاذ نفسه والخروج من البحيره لكن الفتاة قضت نحبها في الحادث وبدل ان يطلب ادوارد الشرطه وخوفا من الفضيحه لانه كان متزوجا فضل الذهاب الى البيت وثم قام بابلاغ الشرطه في اليوم التالي على الارجح بعدما رتب الامر مع المحامين وهكذا انتهت حلم عائلة كندي في ايصال رئيس ثاني الى البيت الابيض. هكذا هي امريكا اذا انت من زبدة المجتمع ولك الكثير من المال تستطيع الافلات من العقاب ولكن اذا كنت فقيرا وفوق الفقر اسودا يكون الكرسي الكهربائي بانتظارك.

  3. قاتل ماجور لا اكثر ولا اقل ولا علاقة له بالقومية العربية

  4. الف تحيه لك يا سرحان قتلت جون او روبرت او غيره من زعماء اكبر دوله مجرمه عرفتها البشريه نقول لك نحن معك . و من يتوهم او يحلم بأن يأتي زعيم امريكي مش مع اسرائيل فهو جاهل لا يفهم قواعد الصراع في هذا العالم .
    تحيه لك الف الف مره انت فلسطيني حر شجاع و بطل عشت و مازلت تعيش في قلوبنا .
    الزعيم الوحيد الذي يملك الكرامه و العنفوان من بين زعماء هذه الامه هو فقط حسن نصرالله و سيأتي يوم و يطلبك من هؤلاء المجرمين رغم انوفهم و أنوف الرجعيه العربيه .

  5. ان مسيحي فلسطين ضربوا مثلا في الوطنية وكانو من اشرف الناس وقدموا لفلسطين الدماء والمال وكانوا وطنيين بامتياز وانا كفلسطيني مسلم من مدينة الخليل اعتز بهم من جورج حبش ووديع حداد وإدوارد سعيد وسرحان بشارة على سبيل المثال وليس الحصر

  6. استغرب من معلق عربي يطالب باعدامه! فعلا يا سادة نحن في عصر الانبطاح

  7. ; كم هو عدد سنوات ( المؤبد )في القانون الأمريكي وكم عددها في القانون الدولي

  8. يؤكد الأطباء النفسانيون الذين فحصوا سرحان أنه كان يعني من أعراض مشابهة لضحايا التنويم المغناطينسي. روبرت كينيدي كان له أعداء كثر خاصة المافيا الأمريكية وشركات صناعة الأسلحة. وقع الاختيار على سرحان لأنه من السهل اقناع الرأي العام الأمريكي بأنه القاتل نظرا للصورة النمطية المرسومة من طرف وسائل الإعلام الصهيونية للفلسطيني كإرهابي

  9. ازا في علاقه للقاعده في عملية ال٩/١١ في نيويورك , بكون لسرحان علاقة بقتل كندي , وازا في علاقه لأوزولد بقتل جون كندي ,بكون لسرحان علاقة بقتل روبرت , لذالك العكس صحيح بكلا الحالتين ……

  10. (مأساة سرحان) المستمرة
    مسلسل مصري نشر اذاعيا عام 1969 , سواء سرحان قتل روبرت كندي ام كان من منضمن 3 قتله, المكفروض ان يطالب به من قبل المقاومة عن طريق تبادل الأسرى, لكن اي دولة عربية ستفبل به ليعيش بقية حياته فيها, فالاسيرالفلسطيني الزغاري الذي سلمته المخابرات المصريه للامن الامريكي منوما قضى 20 سنة في السجون الامريكية منها 5 سنوات في سجن الترحيل ينتظر ان تقبل به دولة عربية الى ان قبلت به موريتانيا منذ سنة ونصف

  11. لاحظت أن هناك خلطا مابين الرئيس الأمريكى جون كنيدى الذى اغتاله اوزولد فى مدينة دالاس بولاية تكساس وشقيقه روبرت المرشح للرئاسه الذي اغتاله سرحان فى م
    فندق الامباسدور فى مدينة لوس انجلوس.
    ولو لم يقتل لاصبح رئيسا وتعامل مع الكيان الغاصب بطريقة غيرت مجرى التاريخ.

  12. اللهم فك اسره يااااااااااااااا رب و اجعل اخر ايامه يعيش بين اهله و احبابه بفرح و سرور و عوض له الاخرة برحمتك يا ارحم الراحمين ,

  13. هناك فرق بين روبيرت كندي وجون كندي … جون اف كندي كان رءيس الولايات المتحدة الذي قتله آذ- وول أما روبيرت أخوه فكان مرشح الرءاسة … والتقرير راءع وكل عربي مخلص لقضيته وعروبته يتفاهم ويتعاطف مع سرحان!

  14. الااعتقد أن ما قام به سرحان هو للدفاع عن فلسطين وانما بتحريض من جهات عدوة لفلسطين وهى نفس الجهات التى اغتالت شقيقه الرئيس جون كنيدى. إن ما ارتكبه سرحان جريمة تستحق الإعدام. وأكيد فإن الإغتيال لم يغير من الأمر شيئا بل جاء برئيس اسوأ. وربما لو انتخب روبرت رئيسا لماكان الدعم الأمريكي لإسرائيل بالقوة التى هى عليه الآن

  15. كيفية اغتيال الرئيس الأمريكي، ان خطة الإغتيال ، قد خطط لها ، ان من اغتال كنيدي ، قد وضعوا سلاح الاغتيال فوق سطح منزل ، حتي يوحوا للمحققين بأن الجريمة قد نفذت من فوق سطح المنزل ، ولكن في الحقيقة قد نفذ الاغتيال من قبل احد المتفرجين من الجمهور الذي يشاهد الموكب ، ومن نفس الزاوية التي وضع فيها السلاح ومن غطي علي الجريمة والمجرم هم من رجال الشرطة الذين كانوا حول المغتيل حتي لا يري احد شيء في مكان اطلاق النار وهم ايضا من وضع السلاح بالسرعة
    في ذلك المكان امام نافذة ، انهم من لهم الحق حسب القانون بدوخول مكان الجريمة للتحقيق كأول الناس .
    وبعد ذلك لفقت الجريمة للسيد سرحان بشارة سرحان .

  16. المقالة مغلوطة و خارج إطار التاريخ أولا، ثانيا : جون كينيدي كان قريبا جدا من العرب خصوصا صديقه الحميم جمال عبد الناصر و في عدة لقاءات أكد كينيدي علي حقوق الفلسطينيون المشروعة و بسبب قربه الشديد من عبد الناصر و خروج بعض التسريبات تؤكد اعلان كينيدي بدعم القضية الفلسطينية وتم الأعداد لأغتيال كينيدي و اتهام سرحان كونه من اصول عربية و فلسطينية بهذه التهمة ، هذه وقائع حادثة اغتيال و مقتل الرئيس الأمريكي السابق.

  17. خلده محمود درويش في سرحان يشرب القهوةفي الكافتيريا

  18. اين مجلس العلاقات الاسلاميه الامريكيه اين نهاد عوض وصصراخه اليومي
    اعود واقول انه كل من يقوم بعمل عليه تحمل عواقبه شخصيا لا ان يقوم بعمله تم يرجوا الناس لمساعدته لان البشر تغيرت ١٨٠ درجه

  19. كلا .. لانريد أن يطالب أي أحد بسرحان ! دعه في سجنه أكرمٌ له ! .. وماذا يفعل هنا بين هكذا خونة وأذلاء ! هل يأتي لينتقم من النظامين اللذان أشبعا الفلسطينيين تذبيحاً بعد كنيدي ؟ وهل يأتي ليعمل گهوچي في مكتب خالد مشعل في الأمارات أو قطر مثلاً … أم ماذا ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here