الفدائي يتعادل مع النشامى ويحافظ على آماله الضئيلة في كأس آسيا

ابوظبي ـ (د ب أ) – حافظ المنتخب الفلسطيني على بصيص من الأمل في تحقيق حلم التأهل إلى دور الستة عشر لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم بعد تعادله سلبيا مع نظيره الأردني اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية للبطولة المقامة في الإمارات.

وحل منتخب فلسطين (الفدائي) في المركز الثالث بالمجموعة الثانية برصيد نقطتين بفارق نقطة واحدة عن منتخب سوريا الذي حل رابعا.

ولن يعرف منتخب فلسطين مصيره سواء بالتأهل إلى دور الستة عشر او الخروج من البطولة إلا مع نهاية جميع مباريات دور المجموعات.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني بكل مجموعة من المجموعات الست إلى دور الستة عشر، بجانب أفضل أربعة منتخبات من أصحاب المركز الثالث.

وتصدر الأردن ترتيب المجموعة برصيد سبع نقاط من انتصارين وتعادل ليؤكد منتخب النشامى أحقيته في العبور إلى دور الستة عشر.

وانضم منتخب أستراليا إلى نظيره الأردني في العبور إلى دور الستة عشر بعد فوزه على سوريا 3 2/ في المباراة الأخرى بالمجموعة ذاتها حيث احتل الفريق المركز الثاني في المجموعة برصيد ست نقاط.

وبدأت المباراة بضغط هجومي من جانب الفريق الأردني بحثا عن تسجيل هدف مبكر في الوقت الذي لجأ فيه الفريق الفلسطيني للتكتل الدفاعي من أجل افساد الهجمات السريعة للخصم.

وعلى عكس سير اللعب كاد منتخب فلسطين أن يتقدم بهدف في الدقيقة 17 عبر ضربة رأس قوية من عبد اللطيف البهداري مستغلا ضربة ركنية من الناحية اليسرى ولكن الحارس الأردني عامر شفيع أنقذ الموقف بثبات.

ولاحت فرصة جديدة لمنتخب الفدائي عن طريق ياسر إسلامي بعد أن تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة في أحضان الحارس الأردني عامر شفيع.

وهدأ إيقاع اللعب كثيرا بعد مرور أول عشرين دقيقة من المباراة دون أي فرص على المرميين.

ورد منتخب الأردن بهجمة سريعة انتهت بتسديدة قوية من أحمد سمير من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت من فوق الشباك.

وكان المنتخب الأردني قريبا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 37 عبر تسديدة قوية من بهاء عبد الرحمن من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك الأردنية.

ومرت الدقائق الأخيرة دون حدوث جديد لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بهجمة سريعة لمنتخب النشامى الأردني انتهت بتسديدة قوية من حسين حداد لكن الكرة ضلت طريقها للشباك.

ورد منتخب فلسطين بهجمة منظمة وعرضية من الناحية اليمنى قابلها عدي دباغ بضربة رأس قوية لكن مرت الكرة بجوار المرمى الأردني.

وتوالت الهجمات الأردنية على المرمى الفلسطيني ولعل اخطرها ضربة رأس قوية من عبد اللطيف البهداري لكن الحارس رامي حمادة وقف له بالمرصاد.

وكاد أحمد عرسان أن يفك لوغريتمات المباراة أخيرا ويحرز هدف السبق للأردن في الدقيقة 68 بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن رامي حمادة أنقذ الموقف بثبات.

ومرت أخر ربع ساعة من المباراة دون حدوث أي جديد من جانب الفريقين لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here