الفايننشال تايمز : على أوروبا أن تتحرك ولا تنتظر ما يفعله الرئيس الأمريكي

نشرت صحفة الفايننشال تايمز مقالا كتبه، فيليب ستيفنز، يقول فيه إنه على أوروبا أن تتحرك ولا تنتظر ما يفعله الرئيس الأمريكي، دوانلد ترامب.

ويقول ستيفنز إن ترامب أصبح عند الأوروبيين من الأخطار التي تهدد أمنهم واستقرارهم، وذلك بسبب مواقفه وسياسة “أمريكا أولا” التي ينتهجها وأصبحت شعارا حملاته الانتخابية والسياسية الأخرى.

فالرئيس الأمريكي، حسب الكاتب، يفضل الصفقات على الحلفاء والقوة العسكرية على القوانين.

ويضيف أن أوروبا كانت تتمنى من الانتخابات الأمريكية مؤشرا على أن ترامب يسير نحو الهزيمة في 2020.

ويرى الكاتب أن هذه الانتخابات بينت الشرخ في المجتمع الأمريكي. فالديمقراطيون سيطروا على مجلس النواب، ولكن ترامب بخطابه المتشنج عزز سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ.

ويؤكد “على الأوروبيين أن يفهموا أن الرئيس الأمريكي ليس وحده مَن لديه قناعة أن الولايات المتحدة ستكون بحالة أفضل إذا اعتنت بنفسها، بدل الاهتمام بالمسائل المتعلقة بأمن حلفائها”.

كما عليهم التحضير، حسب الكاتب، للإخلال بالالتزامات من جانب ترامب، وعليهم أيضا حماية ما يمكن حمايته من قوانين النظام العالمي، وربط علاقات أقوى مع بلدان تشاطرها القيم والمبادئ منها كندا واليابان وأستراليا. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here