الفايننشال تايمز: جمهورية أفريقيا الوسطى وخطر التقسيم

 africa-wasta.jpg77

 

لندن ـ كتبت صحيفة الفايننشال تايمز تقريرا عن الوضع في جمهورية أفريقيا الوسطى، حيث يتصاعد الاقتتال الطائفي بين المسلمين والمسيحيين، على الرغم من نشر قوات أجنبية في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى تحذير الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، من “الوحشية الطائفية” التي تفتك بسكان البلاد، وتدفع بها نحو الانقسام.

وقالت الصحيفة إن تحذيرات بان كي مون جاءت عقب صدور تقارير من منظمة العفو الدولية تتحدث عن شن جماعات مسيحية حملة “تطهير ضد المسلمين”، وتسببت هذه الحملة في نزوح أعداد كبيرة من المسلمين عن مناطقهم.

وأضافت الصحيفة أن تقريرا لمنظمة العفو الدولية حذر من أن جميع المسلمين يتعرضون للتهجير من مناطقهم منذ شهر يناير/كانون الثاني، ويوضح التقرير أن بعضا من عمليات القتل أخذت طابعا انتقاميا لما قام به المتمردون من جماعة سيليكا والجماعات المسلمة ضد المسيحيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here