الفايننشال تايمز: بناء الاقتصاد الفلسطيني مع بناء الدولة

 palestinian-economy

لندن ـ نشرت صحيفة “الفايننشال تايمز” تقريرا عن الوضع الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية وعن رغبة الفلسطينيين في بناء اقتصاد مستقل عن إسرائيل، يواكب المسار السياسي الذي يهدف إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وأشار التقرير إلى عجز الميزانية، التي تديرها السلطة الفلسطينية، وإلى انتشار واسع للفقر، وإلى معدلات البطالة العالية بين الفلسطينيين، حيث تبلغ 40 في المئة بين الشباب.

ونقلت الصحيفة عن رجال أعمال وسياسيين فلسطينيين قولهم إن المطلوب هو توفير الأسس لبناء اقتصاد فلسطيني منفك عن إسرائيل، بالموازاة مع المسار السياسي لبناء الدولة.

ويراهن المسؤولون في السلطة الفلسطينية على مخطط بقيمة 4 مليارات دولار لإنعاش الاقتصاد الفلسطيني.

ويتمثل المخطط في إنجاز مشاريع كبرى لمستثمرين أجانب وبمساعدة الدول المانحة، من بينها التنقيب عن الغاز في قطاع غزة.

ولكن المخاوف، حسب الفايننشال تايمز، من أن تؤثر الاضطرابات السياسية وتعطل المفاوضات من أجل السلام على إنجاز هذه المشاريع، وتؤخر انتعاش الاقتصادي الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أكثر من 40 سنة و العرب مش قادرين يبنوا وطنا لاخواننا الفلسطينيين لكن قادرين علا تهديم الأم العربية في ضرف سنة واحدة ، حبيبتنا فلسطين القلب مجروح و العين جفت بالبكاا !!! أناشد عباس و عصابته بان يتخلو عن السلطة لينتفض الشعب الفلسطيني فهو قادر علا فعل الكثييييييير و خير دليل أخونا الكبير المحترم عبد الباري عطوان , و الله ان الغرب يخاف العقول العربية و خاصتا الفلسطينية منها ،كيف يتطورون و نحن نحاصرهم ؟ من كل الجوانب! هذا هو الذي لم يجيدون له حلا ، تطوروا اجتهدوا كم انتم مبدعين إخواننا في فلسطين

  2. نظريا المبلغ المطلوب لا يتعدى قيمة إنتاج أربعة أيام من النفط من الدول العربية (وليس الإسلامية)…. عمليا….؟ لما يــنــؤّر الملح!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here