الفايننشال تايمز: المعارضة السورية “خيانة وانعدام ثقة” وضربات موجعة في الفترة الأخيرة

jarba277

لندن ـ نشرت صحيفة الفايننشال تايمز تقريرا عن دحر المعارضة السورية المسلحة على الحدود مع لبنان، وخروجها من يبرود.

وتقول إيريكا سولومون في الصحيفة إن صراع القوى السياسية في منطقة الخليج كان له تأثير على معارضي الرئيس السوري بشار الأسد.

وتواصل بالقول إن سقوط يبرود ليس سقوط آخر معقل للمعارضة المسلحة على الحدود اللبنانية فحسب، وإنما هو مثال على كيفية تأثير الصراعات السياسية في المنطقة على الوضع الميداني في سوريا.

وكيف أن اختراق صفوف المعارضة المسلحة جعلها غير قادرة على القتال.

وتنقل الصحيفة عن عناصر من المعارضة المسلحة قولهم إن يبرود لم تكن لتسقط لولا التنازع بين السعودية وقطر، وهما الراعيان الأساسيان للانتفاضة في سوريا، حسب صاحبة المقال.

وتنقل الصحيفة عن الطبيب “أبو مراد” الذي يرافق عناصر المعارضة المسلحة قوله إن من أسباب سقوط يبرود “اختراق عناصر بشار الأسد لصفوف المعارضة المسلحة، ويعتقد أبو مراد أن نصف المقاتلين في بعض الوحدات عملاء زرعوا لبث الوهن في صفوف المعارضة المسلحة”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. عصابات مجرمه مدعومه من دول عده همها تقسيم سوريا الئ دويلات تنفيذا للمخطط الاسرائيلي الامريكي الاوروبي سيسقط مشروعهم وستسقط سوريا مشروعهم الاجرامي الرامي لتقسيم العالم العربي

  2. كيف اخترقهم الوهن وهم محصنين بقوة الاهية و امنيتهم الوحيدة هي الذهاب الى الجنة والفردوس ؟
    دائماً نجد الاسباب لخذلاننا وهذا موجود في صميم ثقافتنا العربية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here