الفايننشال تايمز: الجهود الدبلوماسية عاجزة في سوريا

ibrahimi 44

لندن ـ تناولت صحيفة الفايننشال تايمز في مقال كتبه ديفيد غاردنر الوضع في سوريا، والتطورات الأخيرة ميدانيا بالموازاة مع المشاريع والمقترحات السياسية المطروحة دوليا لحل الأزمة السورية.

وقال غاردنر في مقاله إن الرئيس السوري بشار الأسد استفاد من صفقة تفكيك الاسلحة الكيماوية، حيث جعل منه الغرب شريكا أساسيا في الحوار الذي يدعو إليه في مؤتمر جنيف، وترك له الساحة الميدانية فارغة يتصرف فيها كيفما شاء.

وأضاف غادنر أن خصوم الأسد الدوليين منحوه وضعا مناسبا، وهم بذلك يعرقلون عمليات الإغاثة الإنسانية، والبقاء في الحياة بالنسبة للمدنيين السوريين.

ونقل الكاتب عن منظمة مجموعة الأزمات الدولية قولها إن نظام الرئيس بشار الأسد يركز أساسا على الصراع من أجل الحياة، ويتعامل مع قطاع واسع من المواطنين على أنهم ليسوا مدنيين وإنما أعداء ينبغي تدميرهم بأي ثمن وبأي وسيلة.

وختم يقول إن أي مسار دبلوماسي لا يتضمن توقيف المجازر الصامتة فورا مآله الفشل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here