الفايننشال تايمز: أردوغان يلعب بالنار ويخاطر بمنصبه في حال تسبب بانهيار اقتصاد البلاد

جاءت افتتاحية صحيفة الفايننشال تايمز بعنوان “أردوغان يوجه ضربة لاقتصاد تركيا”، وقالت الصحيفة إن إقالة الرئيس رجب طيب أردوغان لحاكم المصرف المركزي،مراد تشيتن، وتعيين نائبه مكانه، ستنعكس سلبا على الاقتصاد التركي.

وأضافت أنه بعدما تعرض أردوغان لأكثر من خسارة في صناديق الاقتراع، كان يجب عليه توخي الحذر في قراراته لاسيما تلك المتعلقة “باقتصاد البلاد الهش”.

ورأت الصحيفة أن قرار الرئيس التركي المتهور بإقالة حاكم مصرف البلاد السبت يثبت أنه “لن يخفف من ميوله الاستبدادية أو كبح جماح سياسته الاقتصادية غير التقليدية”.

وتابعت بالقول إن تركيا بصدد استلام منظومة الصواريخ الروسية إس-400، التي ترى واشنطن أنها تشكل تهديدًا لطائراتها، وكانت الولايات المتحدة قالت إن أنقرة لا يمكنها امتلاك منظومة أس-400 وطائرات مقاتلة أمريكية من طراز إف-35 في الوقت نفسه.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الخطوة ستسبب ضررا بين دول الناتو وواشنطن، مضيفة أن آخر شيء تريده تركيا اليوم هو زعزعة ثقة المستثمرين أو زيادة الضغط على الليرة التركية.

وقالت الصحيفة إن أر دوغان لم يقدم أي تفسير رسمي يذكر لسبب إقالة حاكم البنك المركزي الذي يشيد بكفاءته المستثمرون.

وختمت بالقول إن “الرئيس التركي يلعب بالنار، ويخاطر بمنصبه في حال تسبب بانهيار الاقتصاد في البلاد”.  (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. انتم تبحثون عن اي سبب مهما كان تافها لانتقاداردكان والاساءه اليه .
    اردغان رجل دوله حقيقي وهو الذي بنى تركيا الحديثه ولن يتسبب باي اساءه لتركيا .
    ولن تستطيعوا النيل منه مهما فعلتم . وسيظل شوكه في عيونكم مادام حيا .

  2. وهكذا ستجد العربي يقرأ الخبر ويستشف النوايا وبواطن الامور ثم يصدر الحكم الفشيخ مع أنه لا يفهم في الاقتصاد من الاساس. ولكن من بني تركيا الحديثة اليس اردوغان؟

  3. ترامب دائم الانتقاد للمسئولين عن المجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الا انه لم يجرا على اقالة احد . و هذا هو الفرق بين دولة المؤسسات و دولة الاردوغات

  4. انا اليوم في تركيا وسأقضي بضعة ايام اخرى، ذهبت اليوم الى صراف آلي لسحب بعض المال وحسابي بالجنيه الاسترليني فحسب لي الصراف الجنيه بسبعة ليرات، ذهبت لقضاء بعد الأمور واحتجت مبلغاً آخر وذهبت لنفس الصراف وذلك بعد ساعه ونصف من المره الأولي وحسب لي الجنيه بسته ونصف ليره يعني الليره صعدت في خلال ساعه ونصف بنسبه كبيره!! لست اخوانجياً ولا احب الجماعه ولم انتخب محمد مرسي رحمه الله ولكن جئت الى هذا البلد الجميل بغرض السياحه وذلك لأني احب ان تذهب أموالي لمسلمين مثلي! وذهلت من نظافة البلد ورقيها وحسن أخلاق الناس وتعاملهم الراقي مع الآخرين. زوجتي مسلمه أوروبيه وهي معي الان وسعيده جداً بما تراه. لا اعلم ما هو سبب هذا التطور والرقي بالضبط! هل هو بسبب الديموقراطيه التي تتمتع بها تركيا ام بسبب حكم حزب اردوغان الاخوانجي! ام بسبب ان تركيا عضو في الناتو وعلى علاقة وثيقه بإسرائيل!!! ام ان السبب ان شعبها يعمل بدأب ونظيف ومتحضر!! صدقاً لا اعلم !!! دفعني ما رأيت لان افتح موقع البنك الدولي واقرأ عن تركيا وفوجئت بأن ناتج تركيا القومي يعادل اربع أضعاف انتاج مصر!!!!! مع العلم ان عدد سكان مصر اكثر من تركيا بعشرين مليون!!!! ومصر تحصل على عوائد من النفط والغاز وقناة السويس لا تحصل عليها تركيا!!! فما هو السبب يا ترى؟! هل شعوبنا كسوله لا هم لها سوى الاكل والنكاح!!! ام ماذا؟! لا أستطيع ان اصدق فكرة ان أنظمة الحكم هي السبب!! فكل انظمتنا وقوانيننا تقليد للغرب فلماذا لا تعمل تلك القوانين في بلادنا وتعمل في بلاد الآخرين؟!! ارجو ان اجد الإجابة في التعليقات.

  5. لعبة الامم الى اين انتم ذاهبون ايها البشر خسرتم بيتكم الاول وهاانتم تخسرون بيتكم الثاني الارض يا شماتت الاعداء فيكم اوقفوا القتال وعودوا للارض واصلحوها

  6. لو كان القرار لصالح الغرب لرحبوا به وصفقوا له ولكنهم يعلمون أن القرار ناجح ليخدم تركيا العظيمه والإنحازات التي حصلت بعهد الرئيس لن تحصل مع رئيس اخر كل الحب تركيا

  7. وهل أنتم قلبكم على تركيا!!؟؟ ، أجزم رغم اني لا أفهم في الاقتصاد أن خطوة إردوغان كانت صحيحة، ولو كنتم تعلمون انه غير مصيب لهللتم لها أو لغضضتم الطرف عنها حتى ينهار…مخطيء من ظن يوما أن الثعلب دينا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here