فيروس كورونا بدأ “يلتهم” أطراف المجتمع الأردني بعد تسجيل 850 إصابة: سقوط استراتيجية الاحتواء لكوفيد-19 و”الإسوارة الإلكترونيّة” خارج الخدمة ولا جواب حتى الآن على “ثغرة المعابر”.. وصوت خبير من خارج الوزارة يُحذّر من أسوأ سيناريو وعشرات الوفيّات

عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

بدأ فيروس كورونا “يلتهم” أطراف المجتمع الأردني ويتوسّع بالانتشار بصيغة توحي بأن المملكة غادرت تماما مرحلة الاحتواء التي تبجّحت فيها الحكومة طوال أسابيع قبل أن تسجل في شهر واحد عقب “ثغرة المعابر” أضعاف الإصابات التي سُجّلت من بداية أزمة العالم مع الفيروس.

وغاب وزير الصحة سعد جابر عن المشهد الإعلامي بالرغم من أهمية الحدث حيث تم تسجيل رقم قياسي جديد هو الأعلى في تاريخ سجلّات المملكة مع الفيروس وهو 850 إصابة قابلة للزيادة سُجّلت حتى بعد عصر السبت، ويعني ذلك أن عشرات الإصابات ستُسجّل أيضًا قبل فجر الأحد.

بالتوازي تم توثيق أربع حالات وفاة، وهو أيضا رقم قياسي لحالات الوفاة.

ومع زيادة حصيلة الفيروس أصبح حكما تطبيق سياسة العزل المنزلي حيث لا مكان في وزارة الصحة لآلاف المصابين في الوقت الذي نُعِيَت فيه تجربة الإسوارة الإلكترونية التي تراقب المُعتزلين منزليًّا من المسافرين والمحجورين، ويبدو أن خللا فنيًّا في عطاء الإسوارة الإلكترونية أخرجها من سكّة الخدمة.

لكن لجنة الأوبئة وعبر الناطق باسمها الطبيب نذير عبيدات صرّحت بأن الإسوارة لم تعد وسيلة ناجحة في ظل العدد الضخم للمخالطين.

وأكد عبيدات، أن ارتفاع أرقام الإصابات بفيروس كورونا ليس أمرًا مفاجئًا في ظل الانتشار المجتمعي وقال  لمحطة المملكة إن الوباء الآن ليس محصورًا ببؤر محددة ولا ترابط بين البؤر الموجودة حاليًّا.

وعن إلغاء الأساور الإلكترونية في الحجر المنزلي قال عبيدات إنها لم تكن قادرة على ضبط الحجر المنزلي والحفاظ على الوضع الوبائي وأنها مع الانتشار المجتمعي لم تعد وسيلة مهمة ويمكن التعويل عليها في ضبط الوضع الوبائي.

ومع زيادة عدد حالات الوفاة والإصابات بدون أعراض بدأت تظهر آراء خبراء مستقلين وتلقى صدى في الشارع ومن أبرز هؤلاء خبير المنحنيات الوبائية الدكتور معتصم سعيدان الذي حذّر علنا وبنسبة 65% من وصول الأردن لأسوأ سيناريو قريبا معتبرا أن بداية الشهر المقبل ستشهد تسجيل عشرات من حالات الوفاة بالأسبوع الأول.

وعبّر سعيدان عن قلقه جرّاء الوفيات وليس عدد الإصابات فيما بدا أن كل خطابات التباعد الاجتماعي غير فعّالة في الواقع حسب وزير الصحّة الدكتور جابر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. الى السيد غالب الدقم المحترم شرحت فاوفيت وضربت واوجعت لك كل الاحنرام من زميل سابق صبحي خضر

  2. ارجوا منكم سعة الصدر وان تقارنوا بين الاردن ومصر في عدد الاصابات وارجوكم ان تمحصوا بين الاعداد المعلنه في البلدين وان تخبرونا بكل امانه اي الدولتين يكذب او كلتاهما ؟

  3. هل تعتقدون ان عدد الاصابات 850 فقط ! لا فاظنه يتجاوز الضعف فهناك اناس لا تظهر عليهم اعراض المرض بل ينقلونه لغيرهم وهناك من ترسل لهم اشعارات للفحص ولا يذهبون لتشككهم او خوفا من ان الفحص غير مجاني وبالنتيجه وصلنا للمرحله التي حذرت وغيري منها وهي انه لم يعد هناك مكانا في المستشفيات العامه لمزيد من المصابين ومن يمرض عليه ان يطرق باب مستشفى خاص واذا ما معهوش فالبين سيطرقه فلماذا وصلنا لهذه الدرجه ؟ هل بسبب التناحه والمجاقمه وحملة العنتريات والتنمر الفاضيه والانكار ونظرية المؤامره! لمعلوماتكم تم فرض الاغلاق التام لمدة اسبوعين في دوله مجاوره اقدر منا باضعاف في جميع النواحي وبالنهايه مبروك اطلاق سراح الاعلامي الهمام الذي تحدى التعليمات الصحيه بكفاله ونفذ ما براسه فاعملوا مثله وتجمعوا بكل مكان لتتضاعف اعداد الوفيات والاصابات ويلعن ابو المصاري والمصيبه ان براقش لا تجني على نفسها فقط بل على كل من هو حولها باميال .

  4. لمرض كورونا الحكونة صارلها اشهر شغالة على قدم وساق ونحن المواطنين اعراس وعزايم وعزاءات ومناسف واعياد شعب مضياف اول ما يندق باب البيت ولو انه جابي الكهرباء الله حيه ومباوس اتفضل القهوة يا ولد …. الله يعين كورونا علينا ماراح يلحق على خشومنا من خشم واحد لخشم واحد ٦٠٠ خشم بالساعة … ارجو النشر

  5. تداووا بالطيبات.:
    لأمراض الشتاء والزكام
    عصير نصف ليمونه
    2 ملعقة خل كبيرة
    من 1-3 ملعقة صغيرة عسل
    نعنع مع كوب ماء

    يمكن مضاعفة الكمية ووضعها بالخلاط للفائدة.

    لأمراض الجهاز التنفسي. :
    مغلي ورق الزعتر الأخضر مع البابونج مع ملعقة كبيرة حبة البركة.
    نتركها لمدة 5 دقائق تغلي ثم تشرب بعد 10 دقائق مع إضافة العسل حسب الرغبة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here