الفاو: 2017 يشهد زيادة تدهور أزمة الغذاء حول العالم

روما  (د ب أ)- ذكرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، اليوم الخميس، أن عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص شديد في الغذاء، وهو ما يشمل المجاعات، قد ازداد بشكل ملحوظ في العام الماضي.

وقالت المنظمة الاممية، بعد نشر “التقرير العالمي حول أزمة الغذاء”، بالتعاون مع وكالات دولية أخرى، إنه في عام 2017 كان ثمة 124 مليون شخص ممن يعانون من انعدام الأمن الغذائي، في حاجة إلى مساعدات عاجلة في 51 دولة، وذلك بالمقارنة مع 108 مليون شخص في 48 دولة في عام .2016

ووجد التقرير أن “أسوأ أزمات الغذاء في عام 2017 كانت في شمال شرق نيجيريا، وفي الصومال واليمن وجنوب السودان، حيث كان هناك نحو 32 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي وبحاجة إلى مساعدات عاجلة”.

وفي جنوب السودان، أعلنت الأمم المتحدة عن وجود مجاعة في أجزاء من منطقة الوحدة الشمالية، خلال الفترة بين شباط/فبراير وحزيران/يونيو من عام .2017 وكانت المرة هي الأولى التي يحدث فيها ذلك بجميع أنحاء العالم منذ عام 2011، وقد خفت حدة الأزمة بفضل زيادة المساعدات الإنسانية.

وأضاف التقرير أن عام 2018 سيشهد “استمرار اليمن في كونه صاحب أكبر أزمة غذائية حتى الآن. ومن المتوقع أن يتدهور الوضع، ولا سيما بسبب القيود المفروضة على الوصول (إلى المتضررين)، والانهيار الاقتصادي وتفشي الأمراض”.

وتشمل مجالات الاهتمام الأخرى لهذا العام، أفغانستان وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وشمال شرق نيجيريا، ومنطقة بحيرة تشاد، وجنوب السودان وسورية وليبيا ومنطقة الساحل الافريقي الأوسط.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here