“الغرفة التجارية” ترفض قرار “حماس” فرض رسوم على بضائع مستوردة

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول- رفضت الغرفة التجارية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، الرسوم التي فرضتها وزارة الاقتصاد الوطني (تديرها حماس)، على البضائع المستوردة والمواد الخام.
وقالت الغرفة، في بيان تلقّت الأناضول نسخة منه نرفض ونستنكر القرار الصادر عن وزارة الاقتصاد الوطني بغزة والخاص بإعادة فرض رسوم على البضائع المستوردة و المواد الخام عبر معبر كرم ابو سالم .

ودعت الغرفة كافة التجار والمستوردين بعدم التعاطي مع ذلك القرار، وعدم دفع رسوم مقابل الحصول على أذونات الاستيراد .

واستكملت قائلة  القرار يضر بالمصالح العليا للاقتصاد الوطني في ظل هذا الحصار الخانق والوضع الاقتصادي المتردي، وعدم قدرة المستهلك على تحمل المزيد من المعاناة .

وطالبت الغرفة المسؤولين في الوزارة بـ التراجع الفوري عن القرار .
وأضافت  لم يتم استشارة مؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني بشأن القرار، وحماية المنتج الوطني لا تتم بفرض رسوم اضافية على السلع المستوردة بل بالعكس يجب تقديم كافة التسهيلات اللازمة للمنتج المحلي مثل الاعفاءات الضريبية واسعار كهرباء مخفضة وأيدي عاملة .

والخميس الماضي، أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني بغزة عن مجموعة من القرارات، قالت إنها تأتي في إطار حماية المنتج المحلي.

وقال أيمن عابد، وكيل الوزارة، في تقرير نشرته الوزارة على موقعها الرسمي  الوزارة فرضت أذونات الاستيراد على 91 صنفا لها بدائل محلية مثل الجينز والجلباب والزي المدرسي، والشيبس والطحينة والحلاوة، وبعض مستحضرات التجميل، وجميع هذه الأصناف يوازيها في غزة مصانع إما مغلقة أو سرحت عمالها أو أصحابها يعانون من مشاكل مالية كبيرة .

وتابع عابد الوزارة تبحث باستمرار عن السبل التي تساهم في رفع المعاناة عن كاهل المواطن وتؤمن بأهمية الصناعة في رفع مستوى الاقتصاد في قطاع غزة خاصة أن الصناعة تضررت بسبب الاستهداف المباشر من قبل الاحتلال وبالحصار ومنع المواد الخام وفرض الكثير من التعقيدات على العملية الصناعية بحيث توقف حوالي 95% من مصانع غزة .

وحسب بيانات أممية نشرت العام الماضي، فإن قرابة 80 بالمائة من الفلسطينيين في القطاع يعيشون على المساعدات الإنسانية.

وارتفعت نسبة الفقر في قطاع غزة في الربع الأول من 2018 إلى 53 بالمائة، فيما تخطت معدلات البطالة الـ80 بالمائة، وفق بيانات المركز الفلسطيني للإحصاء (حكومي)، واللجنة الشعبية لرفع الحصار عن قطاع غزة (غير حكومية).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here