الغاز الإسرائيلي البديل اليتيم أمام الأردن بعد إنقطاع المصري وحجب القطري

3333333333

رأي اليوم – عمان

الغاز الإسرائيلي هو البديل الأوفر حظا الذي ستعتمد عليه مؤسسات وشركات تعدين وطاقة أردنية كبيرة في المرحلة اللاحقة .

 رئيس الوزراء عبدلله النسور كان قد أعلن بأن شركة البوتاس وهي واحدة من كبريات الشركات الأردنية حصلت على الموافقة اللازمة لإستيراد الغاز من إسرائيل لأغراض تشغيل مصانعها العملاقة .

 الشركة لم تعلن التفاصيل بعد لكن رأي اليوم علمت بأن كمية الغاز الإسرائيلي التي ستورد لاحقا للأردن يفترض أن تحل مكان الغاز المصري الذي إنقطعت وارداته تماما حيث لم يتم ضخ الغاز المصري منذ خمسة أشهر.

 وكذلك إتخذت الشركة الأردنية هذا القرار بسبب توفير نفقات النقل وفي ظل إصرار قطر على رفض اي صفقة للتعاون مع الأردن في مجال الغاز، الأمر الذي يعتبره بعض المسئولين قرارا سياسيا من الدوحة يتأثر بالعلاقات السلبية ويؤدي إلى إجبار الأردن على التعامل مع الغاز الإسرائيلي.

بالنسبة لشركة البوتاس يفترض أن تحصل  على الغاز الإسرائيلي بسعر لا يزيد عن ستة دولارات ونصف الدولار مع نسبة زيادة مرتبطة بالعرض والطلب في الأسواق .

وحسب مصادر سياسية أصبح الغاز الإسرائيلي محطة إجبارية بعدما رفضت الحكومة المصرية تأمين إحتياجات الأردن كما ترفض قطر التعاون بمسألة الغاز مما دفع عمان للبحث عن البديل المتمثل اليوم بشركة أمريكية تستثمر في الغاز الفلسطيني بإسم دولة إسرائيل.

النسور كان قد أعلن بأن مسألة الطاقة  تشكل الضغط المركزي على موازنة الدولة الأردنية وصفقة الغاز الإسرائيلي  ترتبت بعدما تجاهلت مصر تجديد الإتفاقية الموقعة سابقا مع الأردن وإمتنعت قطر عن التعاون.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ان الموقفان المصري ومثله القطري مدروسان بعنايه للزج بالأردن الى هذا السلوك

  2. الى موحي الامازيغي
    انت تريد تبرير خيانتك لوطنك بكلامك اذا كان هناك تصرف خاطىء من شقيق لك فهذا لا يبرر بالمطلق تعاونك مع العدو ….هناك بدائل كثيره للاردن وكونه اتخذ هذا القرار لا يعني ان تصرفه صحيح لان هناك بدائل كثيره.
    لا تبرر خيانتك …والامازيغ احرار لا يقبلون بما تحاول جرهم اليه من مشاكل.اذا كنت متعاونا مع العدو او تخطط لذلك فهذه مشكلتك وحدك لا تحاول جر احد اليها

  3. قد نتفهم مصر
    لكن لا نفهم قطر
    بالنسبة لنا وضع الأردن في موقع اللا خيار أمر كبير ولينتبه الجميع أنه منذ بدأت حرب سوريا وإسرائيل تحسن التموقع سياسياً في الشرق الأوسط وستصل إلى نتائج مبهرة بدون إستعداء أحد
    إسرائيل تتقن فن التسلل السياسي عبر شقوق حائط الممانعة العربي وبذورها ستنبت عما قريب في البهو الداخلي

  4. مثل هذا السلوك الأعرابي المتخلف الذي تتخده دول أعرابية ضد دول اعرابية أخرى هو الذي يدفعنا نحن الامازئغ في شمال افريقيا الى النضال من اجل فك ارتباطنا مع الاعراب ككل، فحينما نجد التعامل الجيد والمعاملة الحسنة المبنية على الاحترام مع اسرائيل ومع فرنسا وامريكا وكل دول “الكفر” العالمية فإننا لا يسعنا سوى بغض الاعراب وسلوكهم الهمجي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here