الغارديان: مخاوف من ترحيل جماعي مع إعادة لبنان وتركيا لاجئين إلى سوريا

نشرت صحيفة الغارديان نطالع تقريرا لمارتين شولوف من بيروت وأسماء العمر من اسطنبول بعنوان “مخاوف من ترحيل جماعي مع إعادة لبنان وتركيا لاجئين إلى سوريا”.

ويقول التقرير إن الدول المجاورة للحرب التي ما زالت تدور رحاها في سوريا تقبض على مئات العاملين وتعيدهم إلى مناطق ما زالت مضطربة في سوريا، مما يثير مخاوف من عمليات ترحيل جماعي مما سيعرض الكثير من اللاجئين للخطر.

ويقول الكاتبان إن السوريين المقيمين في اسطنبول وبيروت استُهدفوا من قبل سلطات الهجرة في الأسابيع الأخيرة، وإنه تم اعتقال نحو ألف لاجئ سوري في عطلة نهاية الأسبوع الماضي وأُمهلوا 30 يوما للمغادرة.

ويضيف التقرير أن بعض اللاجئين في اسطنبول وصفوا عمليات ترحيلهم عبر ثلاث مراكز احتجاز، حيث تمت مصادرة هواتفهم المحمولة، ولم يتمكنوا من الاتصال بأسرهم أو محاميهم، وأجبروا على توقيع وثائق تنص على أنهم وافقوا “طوعا” على العودة إلى سوريا.

ويقول التقرير إن لاجئين سوريين في بيروت، والكثير منهم لا يحملون أوراقا رسمية، قالوا إنهم فصلوا من أعمالهم منذ أوائل الشهر الجاري، وفقا لقرار من الحكومة اللبنانية لإعطاء الأولوية للعمالة اللبنانية. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here