الغارديان: ماتيس كان يساعد في ضبط ترامب، والعالم سيفتقده

نشرت صحيفة الغارديان مقالا للكاتب بيتر بومونت حول الملف نفسه، لكن من زاوية استقالة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، بعنوان “ماتيس كان يساعد في ضبط ترامب، والعالم سيفتقده”.

يقول بومونت إن الجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية أصدر قبل نحو شهرين تحذيرا سريا حو استمرار الخطر الموجه لبلاده من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

ويضيف بومونت أن دانفورد أشار في التحذير إلى أنه وبالرغم من التقلص الكبير للبقعة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية إلا أن هناك المئات من المقاتلين الأجانب الذين يعبرون الحدود التركية كل شهر إلى الأراضي السورية والعراقية.

ويشير بومونت إلى ان دانفورد حذر من أن هذا الأمر يمنح التنظيم مرونة كافية للاستمرار في أنشطته، موضحا أن أي تنظيم من هذا النوع يمكنه الاستمرار في أنشطته ما دام يمتلك القدرة على نقل وتحريك الموارد، علاوة على إيمانه بقضية.

ويضيف بومونت أن استقالة ماتيس تعبر عن الخلاف الواسع بين وزارة الدفاع والرئيس ترامب، ليس فقط على مستوى السياسات العسكرية في المناطق المختلفة من العالم ولكن أيضا على مستوى عدد من التحالفات الخارجية التي تضع على عاتق القوات الأمريكية المزيد من الأعباء، مثل العلاقة من حلف شمال الأطلسي (الناتو).

ويوضح بومونت أنه بالنسبة لحلفاء واشنطن في المنطقة فإنهم يشعرون بالحنق من قرار ترامب، مشيرا إلى أن المحللين السياسيين في إسرائيل يرون أن إيران ستتوغل في سوريا لتملأ الفراغ الذي ستتركه الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة احتمالات الصدام المباشر بين طهران وتل أبيب.

ويقول بومونت إن حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا ومناطق أخرى من العالم كانوا ينظرون إلى ماتيس على أنه الرابط الأكثر متانة لاستمرار الالتزامات واحترام التحالفات التي دشنها الرئيس السابق باراك اوباما في مواجهة جموح ترامب. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هههههه
    استقال لانه زعلان على انسحاب قواتهم من سوريا

    هل ضبط النفس هو بقاء القوات في سوريا و استمرار لعبة داعش المصنوعة ببركة العاقل جدا اوباما و الحكيمه جدا كلينتون ؟

  2. “ماتيس كان يساعد في ضبط ترامب، والعالم سيفتقده”.
    =======================
    سيفتقدك رعاة البقر يا ما تيس “الكلب المسعور”
    و في الليلة الظلماء يفتقد الرعاة الكلب
    فالى مزبلة التاريخ يا كلب صهيون المسعور

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here