الغارديان: لماذا كان الهجوم على مركز احتجاز المهاجرين متوقعا؟

نشرت الغارديان مقالا تحليليا لمراسلها بيتر بومونت بعنوان “لماذا كان الهجوم على مركز احتجاز المهاجرين متوقعا؟”

يقول بومونت إن الهجوم الذي شنته طائرات على مقر الاحتجاز في تاجوراء كان أمرا متوقعا وهو الأمر الصادم بشكل لايقل عن الصدمة جراء مقتل أكثر من 44 شخصا في هذا الهجوم.

ويضيف بومونت أن مركز الاحتجاز كان عبارة عن مخزن كبير مجاور لأحد مخازن الذخيرة والعتاد التابعة لقوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا وبالتالي كان من المتوقع أن يتعرض المركز للقصف من قبل القوات الموالية للواء خليفة حفتر.

ويشير الصحفي إلى أن قادة أوروبا لطالما كانوا على اطلاع على هذا الأمر وكل المخاطر المحيطة بالمهاجرين المحتجزين هناك وغيرهم ممن واجهوا مآس وانتهاكات عديدة على أيدي ميليشيات مختلفة، وكل ذلك حدث في الوقت الذي منعت فيه أوروبا المهاجرين من الإبحار إلى شواطيء إيطاليا أو أي سواحل أخرى جنوبي القارة.

ويقول بومونت إن الانتقادات التي تعرض لها الساسة الأوروبيون كانت محقة حيث أن إيقاف عمليات البحث والإنقاذ في مياه البحر المتوسط والتي كانت تعرف باسم “العملية صوفيا” أدى إلى زيادة أعداد المهاجرين المعتقلين في ليبيا لأنه لم يعد هناك منفذ أمامهم لمواصلة الرحلة إلى أوروبا. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ليبيا دولة عبور وليست مصدر للمهاجرين وكان على الدول المعنية بوضع حلول لهذا المشكلة أو المساهمة في إعادة المهجرين إلى اوطانهم وعدم تركهم في دولة غير آمنة وتعاني من ويلات الحروب وعدم الاستقرار.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here