الغارديان: قطر تستغل العمالة الأجنبية في استعداداتها لكأس العالم 2022

4

لندن ـ نشرت صحيفة “الغارديان” في صفحتها الأولى تحقيقا تحدث عن “استغلال العمالة الأجنبية” في قطر خلال استعدادات الدولة الخليجية لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022.

وجاء في التحقيق، الذي أعده بيت باتيسون، أن عشرات العمال من نيبال قضوا نحبهم في قطر خلال الأسابيع الأخيرة، بينما يعاني آلاف آخرون من تعرضهم لانتهاكات جسيمة.

وقالت “الغارديان”، طبقا لبعض الوثائق التي حصلت عليها من سفارة نيبال في الدوحة، مات 44 عاملا على الأقل في الفترة بين الرابع من يونيو/حزيران والثامن من أغسطس/آب.

ولفت التحقيق إلى أن حوالي 100 ألف عامل توجهوا إلى قطر من نيبال العام الماضي للعمل هناك.

وذكرت الصحيفة أن ثمة أدلة على استخدام عمالة بالإكراه في مشروعات بنية تحتية في إطار الاستعدادات لاستضافة بطولة كأس العالم.

لكن اللجنة العليا لقطر 2022، المسؤولة عن تنظيم البطولة، قالت لـ”الغارديان” إنه لم تبدأ بعد أي مشروعات مباشرة ذات صلة بنهائيات كأس العالم.

وأعربت اللجنة عن “قلقها العميق بشأن ما أثير بخصوص مقاولين ومتعهدين بالباطن يعملون في مدينة لوسيل، وترى أن هذه القضية يجب التعامل معها بجدية بالغة، بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تكلفة مدينة لوسيل، التي ستحتوي على استاد يستوعب 90 ألف متفرج، تصل إلى 45 مليار دولار.

ونقلت عن عمال من نيبال قولهم إن بعضهم لم يحصل على رواتبهم منذ أشهر بهدف منعهم من الهروب وترك العمل.

كما تحدث البعض عن مصادرة جوازات سفرهم وعدم منحهم بطاقات هوية.

وجاء في التحقيق أن أكثر من 90 في المئة من العمالة في قطر مهاجرون، ومن المتوقع أن تستعمل الدوحة ما يصل إلى 1.5 مليون عامل إضافيا في إطار الاستعدادات للبطولة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here